أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - قال لى . لا مكان لى فى صراع القبائل!!














المزيد.....

قال لى . لا مكان لى فى صراع القبائل!!


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6040 - 2018 / 10 / 31 - 01:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الذى يتامل مرحلة ظهور فكر التامل و التصوف سيلاحظ بلا شك انه جاء فى اسوا مراحل تاريخ بلادنا .كانت الدولة العباسية تلفظ الانفاس فى مراحلها الاخيرة و صار للترك و الفرس نفوذ اقوى من نفوذ الحكام و قيل عن احد خلفاء العباسيين ان سلطته الفعلية لم يكن تتعدى حديقة قصره . مرحلة القرن التاسع والعاشر و ما تلاهما كانت من اسوا مراحل الانحطاط فى تاريخ بلادنا . سادت الفوضى و المنازعات وصار اقل طامح للسلطة يشكل دولة له من الدولة البويهية الى القرامطة و الحشاشين الى دولة الاخشيد التى حكمها كافور الذى لم يكن يعرف حتى ان يكتب اسمه.
الى الدولة الحمدانية الى دولة المماليك الى الدولة الفاطمية الى الايوبية و الطولونية الى دول الادارسة و الاغالبة فى المغرب و الغالب الدينى الطائفى و الصراعات كان مسيطرا على تشكيل هذه الدول .و لعله ليس صدفة ان نرى اشتداد الغزوات الاجنبيى لبلادنا فى تلك المراحل بالذات تطبيقا لنظرية مالك بنى نبى عن القابلية لللاستعمار او الغزو . و هذه النظرية التى اصبحت بمثابة بارادايم تركز على العوامل الداخلية التى تسمح بحدوث الغزو الاجنبى خاصة فى تلك الحقبة .من الغزو الاوروبى المعروف بالحملات الصليبة الى غزو التتار .و انا اظن انه كان بوسع دولة فى حجم لوكسمبرغ لو كانت موجودة غزو بلادنا بدون مقاومة !
و الذى يتابع سير الحملة الصليبية الاولى التى كانت فقط بضعة الالاف من حملة السلاح الغير مدربين جيدا و كيف قطعت بلادنا واسعة و الالاف الكيلومترات دون ان يعترضها احد من زعماء تلك المرحلة المشغولين بقتل بعضهم البعض سيصاب بالصدمة .اما الصدمة الثانية ان قرا المرء تفاصيل وصول هولاكو الى بغداد!.
و فى كل الحالتين ضع الف خط احمر حول الصراعات الداخلية. .
نلاحظ ان التصوف الاسلامى بدا فى تلك المراحل الشديدة الظلام. حيث حصل نوع من الانكفاء على الذات كنوع من رد الفعل .ابوالعلاء المعرى على سبيل المثال و ان لا يعتبر رسميا من المتصوفه الا انه كان من اوائل المعتكفين بل بلغ به حد التشاؤم الى درجة كبيرة .لم يغادر بيته طوال الوقت و لما توفى دفن فى بيته .
احد الاصدقاء ممن كان نشيطا فى مراحل معينة و اعتكف منذ سنوات . و لم اره من اعوام عديدة سالته عندما اتصلت به لما هو معتكف .قال يا اخى .ضاعت الطاسة يا صديقى. لا مكان لى فى صراع القبائل !كانت كلمة مناضل شرفا كبيرا ان اعطى لانسان اما الان فقد صار يقال لعابر الطريق .
قلت قد لا اتفق معك فى نتيجة ما وصلت اليه لانه ليس من المعقول ترك الامور و لا بد من مقاومة ثقافة تدمير مجتمعاتنا لكنى قطعا اتفهم ماذا تقول !





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,589,712
- فى ذكرى وفاة ديدرو
- بين الشرق و الغرب !
- حينها شعرت ان مرحلة جديدة قد بدات!
- العالم يتغير و ربما نشهد الان بداية مرحلة جديدة من التاريخ!
- من دفاتر الايام !
- أانه انتصار الروح!
- لا مناص من مواجهة الغرب بمسوؤلياته !
- عبثا اصلاح السياسى قبل الثقافى!
- من اوراق الايام !
- ابو ديب فى عالم متغير!
- استعادة الروح !
- نهاية موسم الشطرنج!
- عن زمن الجملة الثورية المدوية !
- الشعراء يصنعون وطنا !
- خطورة ثقافة القطيع !
- الافة الكبرى هى وضع الايديولوجيا قبل الوطن ؟
- دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!
- من سيرة الايام !
- يوم ماطر!
- هل ياتى اليوم الذى لا تنجح فيه المخططات المعادية فى بلادنا!


المزيد.....




- بمعزل عن العالم لسنوات.. العثور على عائلة بمزرعة في هولندا
- بيت لحم.. موسكو تشرف على ترميم شارع أثري
- بدء تدريبات قوات معاهدة الأمن الجماعي في مقاطعة نيجني نوفغور ...
- بعد انتقادات طالتها.. رسالة من الملكة رانيا للأردنيين
- بنس وبومبيو في تركيا لوقف إطلاق النار
- في ملاعبنا يهتفون للطغاة!
- شينكر يدعو بغداد لتحقيق شفاف في العنف الذي رافق الاحتجاجات
- هوية متعددة اللغات
- من هي السورية المصورة على شارع في البرازيل؟
- العملية التركية في سوريا: الرئيس التركي أردوغان -ألقى رسالة ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - قال لى . لا مكان لى فى صراع القبائل!!