أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - تاه صابر .. مات صابر..!














المزيد.....

تاه صابر .. مات صابر..!


محمد هالي
الحوار المتمدن-العدد: 6023 - 2018 / 10 / 14 - 03:58
المحور: الادب والفن
    


إلى روح صابر لحلوي شهيد التهميش الاجتماعي

يؤلمني المساء،
و لا ترحمني النجوم،‘
هو و نجم الإنطفاء،
حين سقط في التيه،
جراح اختلطت بالدماء،
أوشك الظلام أن يمسك به،
يرميه من الأعلى ،
يرتطم بكل أشعة الأنوار،
تاه صابر،
سقط صابر..
و سقطتُ من بؤبئ التحسر،
تاه البلد،
وحزُن نجمي الوحيد المضاء،
و حزنتُ..
من يرحم بؤس الفقر اللعين؟
من يعشق الموت من بهو السماء؟
فقط صابر الحلو،
كعسل أيامه القادمة،
و حنظل أيامه الماضية،
صور كثيرة تفجعني،
صور ما أنا عاشقها،
ما أنا صانعها،
صور اختزلت في صورتين:
حياة حين أيقظتها رصاصة من النوم،
صابر حين خانه الظلام،
و أنا ثالث الصور،
من أطفأ النجوم حين هيمن الظلام؟
محمد هالي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,105,777,803
- ما هذا الإنتظار.. ؟
- أنقدوني....!
- في الطريق
- هو البحر...!
- ماتت حياة، و الرصاصة حية لا تموت
- حوارية مع مهاجر من الضفة الأخرى-عبدالله بلحنش-
- حزين كالفرح
- آسفي ...!
- رد لابد منه
- وطني سلعة
- آسفي يا آسفي ...!
- يا هذا العدل
- أنا و البحر
- تطوعا من أجل الحياة، فكانت الشهادة
- وداع .. سعيد
- سعيد ...!
- سعيد مرغادي: طينة من طبقة الكادحين، سيرة ذاتية أولية
- سوريا و عاصمتها دمشق
- الإقتصادي و الإجتماعي
- الحكاية كلها ثورة..!


المزيد.....




- أعمال غيرت التاريخ.. تعرف على أشهر كتّاب الغرب
- صحيفة أمريكية: -ثقوب جوليا روبرتس تتحسن مع التقدم بالعمر-!
- اختطاف واغتيال.. مخاطر أن تكون فنانا يمنيا
- أنجيلينا جولي تبوح بالمحظور عن براد بيت!
- -متحرش هوليوود- أرغم جينيفر لورانس على علاقة جنسية!
- اليوم العالمي للغة العربية في الـ 18 من ديسمبر الجاري
- بوتين يرغب في أن -تتولى الحكومة المسؤولية- عن موسيقى الراب
- وزير الخارجية الأردني يلتقي الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لع ...
- صناعة الأديب الطفل.. كيف نحبب الأدب العربي لصغارنا؟
- سعاد مديني.. حلم مؤجل لعشرين سنة ينبعث على المسرح


المزيد.....

- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - تاه صابر .. مات صابر..!