أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - الساحر والتاريخ














المزيد.....

الساحر والتاريخ


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 6001 - 2018 / 9 / 22 - 19:19
المحور: الادب والفن
    


قال أعشقْ ،،،،،،،
فالأرض تحت قدميك ستنشقْ
ستدخل تاريخاً وتدققْ
خيط العشاق وصوت المطبقْ
فأنت ستدخل دهليزاً وترى كل عجائب سومرَ أكدَ بابلَ آشور وعصور الإسلامْ
وترى كل عصور الأحلامْ
ترتيل الساحر يوجعنيْ
ويغازلنيْ
بحر النزف المهدودْ
بأعماق القلبْ
فالنبض يسامر أنفاسيْ
كغريق يبحث عن مرفأْ
لعيون تبحث عن عشقْ
قال الساحرُ :-
- أعشقْ … أعشقْ
والأرض تحتك تنشقْ
وستدخل تأريخ المجدْ
وتسافر نحو الأعماقًْ
تدخل دهليزاً بعجائبْ
سترى كل دموع التأريخْ
القواد والحرفيينْ
سترى خيطاً يمتد بأور وبابلْ
والساحر يغرقني ويثور كما ثارت نفسيْ
ويشرب كأسيْ
يدخلني بالدهليزْ
كأعمى أسرني
أمضي كالأيام بهذا العمرِ
عصريْ ،،،،،،
ونفثت كل وصايايْ
لكني أنبأت الريحْ
أدخل في سومر وتنهض (( أور )) وتصعد زقوراتْ
لحضارات قد لا تأفلْ
والساحر يهديني وصايا
لأله العشقْ
يسلمني للأشواق ويعطيني آنية الفضة ويخدرنيْ
ببقايا حفنة من حنطةْ
أخرج مبهورا من وجعيْ
أمام أله العشقْ
وتعود رقيماً مكتوباً فوق جميع الزقواتْ
أنت ستكتبْ …
وأنا سأدون ما تكتبْ
أنت ستقرأْ ..
وأنا أبحث عما تقرأْ …
نحن الإثنان غريقانْ
ندخل في الدهليز سويةْ
ونعاصر سومر أو أكد حتى بابل أو آشورْ
ونعيش عصور الإسلامْ
هذا ما دونه الساحر في دفتره السحري العاجي ونامْ
نهض الساحر وأنا عن بُعدٍ أتملى صوتي العابرْ
ينساب خريرا وخرائطْ
أستلتْ خراباً نام بصدريْ
ودخلت الدهليز لوحديْ
لكن الساحر يتبعني ويسلمني لبقايا حجر ومشاعرْ
ودعاني للصالة والمسرحْ
أدركت خفاياها حينْ
بأن بلاداً أسسها لوح من طينْ
وكتابات يلثمها وجع وأنينْ
فالساحر أهداني اللوحْ
عن (( جلجامشْ ))
وخطوطها بقايا من بوحْ ..
سلمني للباب الأخر وتنفستْ
وهاجت في نفسي الأرواحْ
كالأشباحْ ،،،،،،،،،،،،،،،،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,654,662,027
- إلى شهداء التظاهرات في البصرة
- ما حاوره النقض للموجود !!!!!
- عازف المزمار
- اللصوص
- هبوا على هذا الفساد
- طواحين الهواء
- ويهزني الموال ،،،،
- كان عليَّ 2 ،،،،،،،
- رسالة الى الإله أنو ،،،،،،،،
- طيف المقهور
- تلك حياتي
- الوصايا العشرة
- أحلام وأوهام
- سُعدى
- هي وظل النخلة
- المقاهي
- عناء وجفاف
- يا لها من أميرة
- غنج الحمام
- إلى المرأة بعيدها


المزيد.....




- -حبيبي سعودي-.. ميريام فارس تكشف عن تحد خلال حفلها المقبل في ...
- أدب التغير المناخي.. روايات متشائمة لمستقبل العالم الحديث
- شاهد.. ذاكرة شفشاون المغربية في بيت فنان
- العثماني ..تخصيص مباراة موحدة سنوية للأشخاص في وضعية إعاقة أ ...
- وفاة أيقونة السينما الفرنسية آنا كارينا
- فنان سوري يُهاجم نقابة الفنانين مُجددا !
- رحيل آنا كارينا أسطورة -الموجة الجديدة- في السينما الفرنسية ...
- ” جراح الأوبرا” فى المركز الدولى للكتاب الخميس القادم
- بعد 22 عاما.. الممثل كولين فيرث يعلن انفصاله عن زوجته
- إضاءته أثارت الجدل.. نصب الحرية في بغداد ذاكرة شعب


المزيد.....

- قراءة نقديّة سيميائيّة في بناء الشّخصيّة المركزيّة والدّلالة ... / محمود ريان
- من حديقة البشر / صلاح الدين محسن
- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - الساحر والتاريخ