أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - المقاهي









المزيد.....

المقاهي


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 5834 - 2018 / 4 / 3 - 14:25
المحور: الادب والفن
    


تكون المقاهي مملوءة بالرواة والشعراء والفنانين والمقاولين والمتقاعدين والموظفين والمخبرين والعاطلين والكسبةْ
رأيت ابن ناقر الدف وأخرساً بالإشارات يحكيْ
وفي الزوايا رجال تأبطوا همهم دخنوا السجائر المستوردة الرديئة ما انفكوا يتحاورون عن نزيف السياسة العاهرةْ
الدخان كثيف من الذين دخنوا الأراجيل وكيف تفننوا بتشويقها
بالمقاهي أرى صحبتي تناوبهم تواريخ أهل المدينة وكيف من همهم يخرجونْ
انا دائماً أحتسي الشاي وبعدها السيجارةْ
إذ ألمح صبية بعمر الورود تستجدي وتحمل آهاتها
وامرأة تحمل طفلاً تمد يديها لأحزانها
وكهل يبيع حلواه في قهر ينظر الجالسينْ
ويصرخ فينا :
(- يا زمان الأسى ألمح العاطلين الشباب الذين اكملوا الجامعات يبنون أحلامهم من ورقْ
ياله من أرقْ
الزمان رديء واللصوص تحكمنا وما زال يجلدنا القلقْ
أيها الشعب جاء وقت تغيير تلك الوجوهْ )
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
لكن صمَتنا ولذنا كما الطفل من أمه يتوهْ
هكذا نحن أذن أيها الصابرينْ
في زمان الأسى والرمادْ
حكمتنا الشواذ لصوص البلاد ْ


31/3/2018
البصرة






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عناء وجفاف
- يا لها من أميرة
- غنج الحمام
- إلى المرأة بعيدها
- رماد وسواد
- المهرج الأعمى
- ذاكرة العمر
- لقطات من الحرب
- رهبة الوجد
- إستجداء
- بائعوا الأمنيات
- ومضى العمر
- الجسد
- رقصة الليل
- الملسوع
- ومضى الزمن ،،،،،،،،،،،
- ذكريات وألم
- من يؤمك ترى ؟؟؟؟؟
- سلاماً للوطن ،،،،،
- إحتباس


المزيد.....




- محلل سياسي: المساعدات الإنسانية للمغرب تعكس تضمانه المتواصل ...
- مثل أفلام هوليود... فيديو لعاصفة تمر بين المباني
- فنانة مصرية تفتح النار على محمد سامي: شتمني أثناء تصوير -نسل ...
- أزمة جديدة تلاحق المخرج المصري محمد سامي بسبب مسلسل -البرنس- ...
- بعد أزمة تصريحات مها أحمد ضد السقا وكرارة.. «المهن التمثيلية ...
- فن التضامن مع الفلسطينيين.. موسيقى راب وفيلم قصير و-تيك توكر ...
- نقابة المهن التمثيلية في مصر تصدر بيانا بعد الأحداث الأخيرة ...
- مصدر: محمد رمضان تدخل لحل أزمة المخرج محمد سامي... والنتيجة ...
- تفاصيل أزمة مها أحمد مع السقا وأمير كرارة بعد وقف مخرج «نسل ...
- فلسطين تقاوم| فيلم «المكان» يلخص كل شيء يحدث في الأراضي المح ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - المقاهي