أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الشرارة والحريق















المزيد.....

الشرارة والحريق


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 5929 - 2018 / 7 / 10 - 06:10
المحور: الادب والفن
    


الشرارة والحريق
1
فأذهب لأنّك أنت الطيّب الباني
محراب حبّك يسمو فوق أحزاني
مثل النبات على ترب معطّرة
تبقى ويبقى عليها وهج بنياني

أحسو كؤوس مراراتي وخيباتي
وفي السعيد أغنّي السعد للآت
تمرّ غزلان أحلامي مرابعها
وفي البعيد أغنّي السعد للآت

أعيش أحلم يا ليلى لأسفاري
وسائق الموت يستهدي بحفّاري
أعيش منتظراً ليلي وفجر غدي
أعيش أصقاع ثلج خلفها ناري

زرعت كلّ بذور الصبر في طيني
ورحت أحتز شرياني بسكّين
وكم قطعت شباكاً للشياطين
قلت الحليب نقيّ الجذر من تيني

أصيح أنقش أفكاري لعلّ غد
يسجّر الماء او يلقيه كالبرد
أصيح في حلمي بغداد عدت عد
فترمد العين ما أخشاه من رمدي

لكم أدور بغاباتي وأشجاري
وما أبحت بأحلامي وأسراري
وعشت في عالمي المعطوب بالنّا ر
مكحّلاً جفن أيّامي بأفكاري

قد كان سهمكَ ما بين الورى قدري
فعدت بالروح للمنفى على جزري
وما خشيت عدوّاً جال في حذر
وصرّت عيّنة في ليل مختبري

من حسنها غار ورد في البساتين
تلك التي حلمت في ملك فرعون
ناغيتها مثل طفل في ضراعته
وفي الضراعة سمّتني بمجنون

فاض النبيذ وفاضت كلّ أقداحي
مثل النجوم على سيماء أفراح
غنّيت ظبية احلامي وملت الى
الأمواج أكبح تيّاراً كملّاح

غنّيتها في ليالي الحزن والسمر
وقلت أغزل تحت الضوء من قمري
اسطورة وبقايا ما حملت لها
من العطور ومما طاب من ثمر








الشرارة والحريق
1
فأذهب لأنّك أنت الطيّب الباني
محراب حبّك يسمو فوق أحزاني
مثل النبات على ترب معطّرة
تبقى ويبقى عليها وهج بنياني

أحسو كؤوس مراراتي وخيباتي
وفي السعيد أغنّي السعد للآت
تمرّ غزلان أحلامي مرابعها
وفي البعيد أغنّي السعد للآت

أعيش أحلم يا ليلى لأسفاري
وسائق الموت يستهدي بحفّاري
أعيش منتظراً ليلي وفجر غدي
أعيش أصقاع ثلج خلفها ناري

زرعت كلّ بذور الصبر في طيني
ورحت أحتز شرياني بسكّين
وكم قطعت شباكاً للشياطين
قلت الحليب نقيّ الجذر من تيني

أصيح أنقش أفكاري لعلّ غد
يسجّر الماء او يلقيه كالبرد
أصيح في حلمي بغداد عدت عد
فترمد العين ما أخشاه من رمدي

لكم أدور بغاباتي وأشجاري
وما أبحت بأحلامي وأسراري
وعشت في عالمي المعطوب بالنّا ر
مكحّلاً جفن أيّامي بأفكاري

قد كان سهمكَ ما بين الورى قدري
فعدت بالروح للمنفى على جزري
وما خشيت عدوّاً جال في حذر
وصرّت عيّنة في ليل مختبري

من حسنها غار ورد في البساتين
تلك التي حلمت في ملك فرعون
ناغيتها مثل طفل في ضراعته
وفي الضراعة سمّتني بمجنون

فاض النبيذ وفاضت كلّ أقداحي
مثل النجوم على سيماء أفراح
غنّيت ظبية احلامي وملت الى
الأمواج أكبح تيّاراً كملّاح

غنّيتها في ليالي الحزن والسمر
وقلت أغزل تحت الضوء من قمري
اسطورة وبقايا ما حملت لها
من العطور ومما طاب من ثمر








الشرارة والحريق
1
فأذهب لأنّك أنت الطيّب الباني
محراب حبّك يسمو فوق أحزاني
مثل النبات على ترب معطّرة
تبقى ويبقى عليها وهج بنياني

أحسو كؤوس مراراتي وخيباتي
وفي السعيد أغنّي السعد للآت
تمرّ غزلان أحلامي مرابعها
وفي البعيد أغنّي السعد للآت

أعيش أحلم يا ليلى لأسفاري
وسائق الموت يستهدي بحفّاري
أعيش منتظراً ليلي وفجر غدي
أعيش أصقاع ثلج خلفها ناري

زرعت كلّ بذور الصبر في طيني
ورحت أحتز شرياني بسكّين
وكم قطعت شباكاً للشياطين
قلت الحليب نقيّ الجذر من تيني

أصيح أنقش أفكاري لعلّ غد
يسجّر الماء او يلقيه كالبرد
أصيح في حلمي بغداد عدت عد
فترمد العين ما أخشاه من رمدي

لكم أدور بغاباتي وأشجاري
وما أبحت بأحلامي وأسراري
وعشت في عالمي المعطوب بالنّا ر
مكحّلاً جفن أيّامي بأفكاري

قد كان سهمكَ ما بين الورى قدري
فعدت بالروح للمنفى على جزري
وما خشيت عدوّاً جال في حذر
وصرّت عيّنة في ليل مختبري

من حسنها غار ورد في البساتين
تلك التي حلمت في ملك فرعون
ناغيتها مثل طفل في ضراعته
وفي الضراعة سمّتني بمجنون

فاض النبيذ وفاضت كلّ أقداحي
مثل النجوم على سيماء أفراح
غنّيت ظبية احلامي وملت الى
الأمواج أكبح تيّاراً كملّاح

غنّيتها في ليالي الحزن والسمر
وقلت أغزل تحت الضوء من قمري
اسطورة وبقايا ما حملت لها
من العطور ومما طاب من ثمر








الشرارة والحريق
1
فأذهب لأنّك أنت الطيّب الباني
محراب حبّك يسمو فوق أحزاني
مثل النبات على ترب معطّرة
تبقى ويبقى عليها وهج بنياني

أحسو كؤوس مراراتي وخيباتي
وفي السعيد أغنّي السعد للآت
تمرّ غزلان أحلامي مرابعها
وفي البعيد أغنّي السعد للآت

أعيش أحلم يا ليلى لأسفاري
وسائق الموت يستهدي بحفّاري
أعيش منتظراً ليلي وفجر غدي
أعيش أصقاع ثلج خلفها ناري

زرعت كلّ بذور الصبر في طيني
ورحت أحتز شرياني بسكّين
وكم قطعت شباكاً للشياطين
قلت الحليب نقيّ الجذر من تيني

أصيح أنقش أفكاري لعلّ غد
يسجّر الماء او يلقيه كالبرد
أصيح في حلمي بغداد عدت عد
فترمد العين ما أخشاه من رمدي

لكم أدور بغاباتي وأشجاري
وما أبحت بأحلامي وأسراري
وعشت في عالمي المعطوب بالنّا ر
مكحّلاً جفن أيّامي بأفكاري

قد كان سهمكَ ما بين الورى قدري
فعدت بالروح للمنفى على جزري
وما خشيت عدوّاً جال في حذر
وصرّت عيّنة في ليل مختبري

من حسنها غار ورد في البساتين
تلك التي حلمت في ملك فرعون
ناغيتها مثل طفل في ضراعته
وفي الضراعة سمّتني بمجنون

فاض النبيذ وفاضت كلّ أقداحي
مثل النجوم على سيماء أفراح
غنّيت ظبية احلامي وملت الى
الأمواج أكبح تيّاراً كملّاح

غنّيتها في ليالي الحزن والسمر
وقلت أغزل تحت الضوء من قمري
اسطورة وبقايا ما حملت لها
من العطور ومما طاب من ثمر








الشرارة والحريق
1
فأذهب لأنّك أنت الطيّب الباني
محراب حبّك يسمو فوق أحزاني
مثل النبات على ترب معطّرة
تبقى ويبقى عليها وهج بنياني

أحسو كؤوس مراراتي وخيباتي
وفي السعيد أغنّي السعد للآت
تمرّ غزلان أحلامي مرابعها
وفي البعيد أغنّي السعد للآت

أعيش أحلم يا ليلى لأسفاري
وسائق الموت يستهدي بحفّاري
أعيش منتظراً ليلي وفجر غدي
أعيش أصقاع ثلج خلفها ناري

زرعت كلّ بذور الصبر في طيني
ورحت أحتز شرياني بسكّين
وكم قطعت شباكاً للشياطين
قلت الحليب نقيّ الجذر من تيني

أصيح أنقش أفكاري لعلّ غد
يسجّر الماء او يلقيه كالبرد
أصيح في حلمي بغداد عدت عد
فترمد العين ما أخشاه من رمدي

لكم أدور بغاباتي وأشجاري
وما أبحت بأحلامي وأسراري
وعشت في عالمي المعطوب بالنّا ر
مكحّلاً جفن أيّامي بأفكاري

قد كان سهمكَ ما بين الورى قدري
فعدت بالروح للمنفى على جزري
وما خشيت عدوّاً جال في حذر
وصرّت عيّنة في ليل مختبري

من حسنها غار ورد في البساتين
تلك التي حلمت في ملك فرعون
ناغيتها مثل طفل في ضراعته
وفي الضراعة سمّتني بمجنون

فاض النبيذ وفاضت كلّ أقداحي
مثل النجوم على سيماء أفراح
غنّيت ظبية احلامي وملت الى
الأمواج أكبح تيّاراً كملّاح

غنّيتها في ليالي الحزن والسمر
وقلت أغزل تحت الضوء من قمري
اسطورة وبقايا ما حملت لها
من العطور ومما طاب من ثمر








الشرارة والحريق
1
فأذهب لأنّك أنت الطيّب الباني
محراب حبّك يسمو فوق أحزاني
مثل النبات على ترب معطّرة
تبقى ويبقى عليها وهج بنياني

أحسو كؤوس مراراتي وخيباتي
وفي السعيد أغنّي السعد للآت
تمرّ غزلان أحلامي مرابعها
وفي البعيد أغنّي السعد للآت

أعيش أحلم يا ليلى لأسفاري
وسائق الموت يستهدي بحفّاري
أعيش منتظراً ليلي وفجر غدي
أعيش أصقاع ثلج خلفها ناري

زرعت كلّ بذور الصبر في طيني
ورحت أحتز شرياني بسكّين
وكم قطعت شباكاً للشياطين
قلت الحليب نقيّ الجذر من تيني

أصيح أنقش أفكاري لعلّ غد
يسجّر الماء او يلقيه كالبرد
أصيح في حلمي بغداد عدت عد
فترمد العين ما أخشاه من رمدي

لكم أدور بغاباتي وأشجاري
وما أبحت بأحلامي وأسراري
وعشت في عالمي المعطوب بالنّا ر
مكحّلاً جفن أيّامي بأفكاري

قد كان سهمكَ ما بين الورى قدري
فعدت بالروح للمنفى على جزري
وما خشيت عدوّاً جال في حذر
وصرّت عيّنة في ليل مختبري

من حسنها غار ورد في البساتين
تلك التي حلمت في ملك فرعون
ناغيتها مثل طفل في ضراعته
وفي الضراعة سمّتني بمجنون

فاض النبيذ وفاضت كلّ أقداحي
مثل النجوم على سيماء أفراح
غنّيت ظبية احلامي وملت الى
الأمواج أكبح تيّاراً كملّاح

غنّيتها في ليالي الحزن والسمر
وقلت أغزل تحت الضوء من قمري
اسطورة وبقايا ما حملت لها
من العطور ومما طاب من ثمر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,386,401
- بين المملوك وقيصر
- النجوم اللوامع
- شلّال الكلمات
- كنت اكتب
- بغداد احلم
- كنت اكتب
- القارب والنهر الجارف
- النسر
- التاج والصولجان
- تدوربناالدنيا
- يين المفوّه والخرساء
- التيه في بادية المدنيّة
- نسياب الكلمات
- انسياب الكلمات
- الخريف وسقوط الأوراق 14
- التماثيل المتسخة
- لتماثيل المتّسخة
- التماثيل المتّسخة
- لخريفوسقوط الاوراق14
- بغدادعرسك


المزيد.....




- شبح استقالة العماري يطارد دورة أكتوبر لمجلس جهة طنجة
- بن مسعود يبرز عدالة القضية الوطنية في بلغراد
- بعد ثلاثين عاما.. الجزء الثاني من -الساطع- في صالات السينما ...
- سترة مزودة بأجهزة استشعار تغير حياة الصمّ
- سترة مزودة بأجهزة استشعار تغير حياة الصمّ
- فنانة لبنانية -ترتدي- الليرة اللبنانية وتواجه الدولار
- تويزي يستعرض ببلغراد جهود المغرب لإيجاد تسوية دائمة لقضية ال ...
- الرميد بعد العفو الملكي على هاجر : -التفاتة إنسانية متميزة ق ...
- باستضافتها الفائزين القدامى.. كتارا ترعى جيلا من الأدباء عبر ...
- عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء ...


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الشرارة والحريق