أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سلمان عبد - في عيد الام / امي














المزيد.....

في عيد الام / امي


سلمان عبد

الحوار المتمدن-العدد: 5823 - 2018 / 3 / 22 - 20:22
المحور: كتابات ساخرة
    


في عيد الام / امي

في صيف عام 1962 ، وكنت صديق لليساريين و الشيوعيين ، مما لفت هذا الامر انتباه الامن ، وفي الليل ، دق الباب ، نزلت من سطح الدار " في الصيف ننام فوق السطح ككل العراقيين " وفوجئت بالامن ، وطلبوا تفتيش البيت ، وكنت احتفظ بكتب يسارية وشيوعية كما كان سائدا آنذاك ، فكان مجرد وجود كتاب يساري او شيوعي هو دليل على الارتباط بالحزب الشيوعي ، فانا اذن متلبس بالتهمة بدليل وجود تلك الكتب، عرفت امي بوجودهم ، فتشوا الغرف بتأن وعلى مهل كما معروف عنهم ، و صعدوا الى السطح حيث غرفتي ، وقلبي يدق لانني كنت اضع فيها الكتب ، كان رف منها ممتليء بالكتب اليسارية ، وامي تعرف هذا وكانت تقول :
ـــ هذني طلابة ، ليش ما تخلص منهن يا وليدي ؟
وحين دخلوا الغرفة ، استغربت ان الرف المقصود فارغ تماما ولا وجود لاي كتاب مما يبحثون عنه ، الا كتب الرفوف الأخرى الفنية و الأدبية ، واسقط في يدهم ، فلم يكن امامهم الا المغادرة ، وهذا ما حدث .
جئت راكضا الى امي :
ـــ يمة ، عاشت ايدج ، بس وين وديتي الكتب وين ضميتهن ؟
فاخبرتني بانها وبسرعة اوقضت اخي وابي ، فحملوا الكتب الى السطح حيث ينامون وفرشتها تحت افرشتهم وناموا عليها .
تحية لكل الامهات في العاللم ومنهن امي .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,820,331,409
- انا وطني قح
- عيب ، استحو
- برغم ذلك فانها تدور
- صديقي كحيلون
- حنطوشية / ابو خشم
- حنطوشية / بالثرد لا بالسرد
- شوارب
- وكاحة
- خوش شغلة
- صنع الموت ، صنع البهجة
- شرود الذهن
- كريم الهاشمي
- منو بالواجب اليوم ؟
- انت ورد
- بوش و الخدمة الجهادية
- حنطوشية / عباس البلداوي
- حنطوشية / درب الجمعة
- ام تمارا
- حنطوشية / انا كذاب
- كلام كاريكاتيري / وقعوها الكواويد


المزيد.....




- صدور رواية ”نياندرتال- التجربة“ للكاتب المصري سراج منير
- وفاة الممثل حسن حسني عن عمر ناهز 89 عاما
- كاريكاتير القدس- السبت
- جوكر السينما المصرية.. رحيل الفنان حسن حسني عن عمر ناهز 89 ع ...
- وفاة الفنان المصري حسن حسني
- رحيل الفنان المصري حسن حسني عن عمر 89 عاما
- وفاة الفنان المصري حسن حسني عن عمر يناهز 89 عامًا
- وفاة الفنان المصري حسن حسني عن عمر يناهز 88 عاما
- وسائل إعلام مصرية: وفاة الفنان المصري الكبير حسن حسني!
- شاهد.. بكاء مؤثر للكينغ محمد منير على حدوتة مصرية


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سلمان عبد - في عيد الام / امي