أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سلمان عبد - انا وطني قح














المزيد.....

انا وطني قح


سلمان عبد

الحوار المتمدن-العدد: 5819 - 2018 / 3 / 18 - 17:21
المحور: كتابات ساخرة
    




انا وطني قح
جُبلت على حب وطني ، وتبعا لذلك ، انا اؤيد الحكومة واناصرها ، فأعادي من يعاديها واسالم من يسالمها ، صحيح ان لها بعض الاخطاء الطفيفة وتعالج الامور بشكل سيء واحيانا كارثي ، لكنني اردد واقول ( من لا يعمل لا يخطئ ) ولان السفن المربوطة الى الساحل ولا تبحر ، لا تغرق ابدا . وقد دخلت في مجادلات و خصام احيانا مع اصدقائي الحقيقيين و المفترضين لأنني ادافع عن الحكومة بمعنى انني ادافع عن الباطل ، وتمادى البعض منهم فاتهمني بالقبض من الحكومة ، وصرت بوقا لها ولهذا انا غارق بالمغانم و النِعم .
و لهذا ، وانسجاما مع خططها في مواجهة الصعاب ، خاصة ونحن نعاني من تخفيض الميزانية، فاعدت الحكومة خططها للتقشف ، لمواجهة المشكلة ، قررت انا الاخر ان افرض على عائلتي ، خطط التقشف ايضا ، لان الوطني الغيور يبدأ بنفسه وعائلته ، ولو تحذو العائلات مثل حذوي لتخطينا المشكلة ونجحنا في عبورها .
تتكون عائلتنا مني ومن زوجتي وامي ، طرحت عليهم خططي للتقشف والتبرع بالمبلغ الذي نوفره للحكومة لمساعدتها في سد العجز ، واعطيتهم احزمة لشدها على البطون ، وكانت بنود الخطط كالتالي :
اولا / الاقتصار على وجبتين للغذاء بدلا من ثلاث وبهذا نضرب عصفورين بحجر، نكسب الريجيم ونوفر فلوس، هل انتم موافقون ؟ مرت فترة صمت ، لكن بعدها تمت الموافقة ، وهنا يبدو جليا مدى ما تتمتع به العائلة من حس وطني عال .
ثانيا / لنتقشف بالدواء، بمعنى ان نأخذ حبايتين في اليوم بدلا من ثلاثة ، ومن كان يأخذ حباية في اليوم يمكنه قسمتها لاثنتين واخذ نصف بدلا من واحدة ، ثم تبيع الصيدليات نوعين من الدواء ، اصلي و غير اصلي ، والفرق بالسعر كبير ، يمكننا ان نعالج انفسنا بدواء غير اصلي ، مع قراءة ( المعوذتين ) لإتمام الفائدة ، فهل انتم موافقون ؟
ردت زوجتي:
ـــ دواء الضغط و السكر و الكوليسترول و المفاصل التي نعاني منها جميعا لا يمكننا ضغطها والا انتابتنا الامراض ، والعلاج لابد ان يسير وفق ما يطلبه الطبيب وهو مُلزم .
ردت امي قائلة :
ـــ الدواء الغير اصلي ، يكون مفعوله بسيط ولا يؤدي الغرض ، فرددت عليهن وصرخت :
ـــ معنى كلامكن اننا لا نريد مساعدة الحكومة ، وهذه انانية ، هل نسيتم افضال الحكومة عليكن ؟ كل السنين التي مضت ونحن نعيش في بحبوحة ورغد ونعمة كما يقول الشيخ الجليل " همام حمودي " ، اذا ما تعجبكم قراراتي الباب توسع جمل ، عندها لملمن اغراضهن وغادرن البيت وقذفن بوجهي الاحزمة وصفقن الباب .
ادعو الشيخ الجليل " همام حمودي " للتدخل و اقناع عائلتي بانهم يعيشون في نعمة حقا ، عسى ولعل يقتنعون بالعودة .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,759,977,816
- عيب ، استحو
- برغم ذلك فانها تدور
- صديقي كحيلون
- حنطوشية / ابو خشم
- حنطوشية / بالثرد لا بالسرد
- شوارب
- وكاحة
- خوش شغلة
- صنع الموت ، صنع البهجة
- شرود الذهن
- كريم الهاشمي
- منو بالواجب اليوم ؟
- انت ورد
- بوش و الخدمة الجهادية
- حنطوشية / عباس البلداوي
- حنطوشية / درب الجمعة
- ام تمارا
- حنطوشية / انا كذاب
- كلام كاريكاتيري / وقعوها الكواويد
- كلام كاريكاتيري / مربربة وسمينة


المزيد.....




- فيلم وثائقي يكشف تفاصيل مثيرة عن جاسوس إسرائيل الشهير إيلي ك ...
- في ذكرى رحيله.. -الثقافة-: أحمد دحبور ترك إرثاً خالداً يُضيء ...
- شاهد: ضباط يعزفون الموسيقى للطاقم الطبي ومرضى كورونا في مستش ...
- شاهد|4 دقائق من المتعة والتحدي.. 250 من صانعي الأفلام بالعال ...
- بث مباشر حصري للقمّة الثقافية في أبوظبي عبر اليوتيوب
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأربعاء
- حفل ظهور النار المقدسة يقام في 18 أبريل من دون حجاج
- فتاة تشعل الإنترنت بمقطع كوميدي لسمير غانم من -المتزوجون-
- صدوركتاب العالم العربي قضايا معاصرة للباحث السوري حواس محمود
- كورونا : تأثير كبير على المغاربة المقيمين بإسبانيا


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سلمان عبد - انا وطني قح