أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد عناد - كتابات مغتربة














المزيد.....

كتابات مغتربة


احمد عناد

الحوار المتمدن-العدد: 5817 - 2018 / 3 / 16 - 00:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد عقود من الزمن لم تستطع الصمود امام الحنين والهوى الى مسقط الرأس ومهوى القلب وبعد ان شاهدت بغداد جسورها شوارعها بناياتها كل شي فيها الذي لازال يحافظ على جماله وبعضه الذي صار يتهاوى امام مكانة الزمن صار وحي الحب والحنين يسطر بحروف أنيقة تعيد اعناق الحاضر بالماضي والإرث التاريخي لهذا البلد الرافديني الذي كانت به الحضارة وترقرقت حكاياتها مع ترقرق ماء فراتيه دجلة والفرات الذي كان ولازال شاهدا على عجلة الزمن وغفت على ضفتيهما الالف الحكايات الالف ليله وليله تعود من جديد بقلم مغتربة تضع لوعة حبها للوطن بأسطر وحروف من ذهب وتستذكر حضارته بين الداخل والخارج وما وضع في متاحف العالم
وهي تنتفض لحضارتها امام متحدتثها الفرنسية إليكم ماكتبت المغتربة عن زيارتها لمتحف اللوفر ووقوفها اما حضارة وادي الرافدين.
ومسلة حمورابي

من ذاكرة …..مغتربة

حين زرت متحف اللوفر في باريس سألت احدى الموظفات لتساعدني للوصول الى الجناح الخاص بأرض الرافدين .. وفي الطريق الى الجناح قالت لي انها صدفة رائعة حيث انها تعمل منذ فترة بالمتحف ولم يتسنى لها رؤية ذاك القسم الا في اليوم السابق حيث كانت مسؤولة عن ذاك الجناح … واخبرتني انها كانت تتسائل طيلة ذاك اليوم فيما بينها وبين نفسها ..كيف وصل الحال باصحاب حضارة بهذا القدم والعنفوان ان ينتهوا الى ما نسمع عنهم في الاخبار! …ثم رمت هذا التساؤل في وجهي وكانت تنتظر مني اجابة!!! قصة الالم طويلة ومتشعبة … لم ارد البوح بحزني او مناقشة الامر .. لم اشأ ان اتعرى امام الغرباء .. تهربت من الاجابة … وقلت لها انه لامر محزن اليس كذلك ؟ انه امر يحزنني كثيرا … اوصلتني … تشكرت منها ودخلت … وقفت مبهورة امام حضارة ارض الرافدين … اي هيبة كانت .. فوق الوصف … شعور بالفخر والانبهار والتقدير … ثم الحزن
كان في راسي صوت يفاخر هذا انا .. واخر يقول هؤلاء اجدادي ..وفي قلبي انين ..اين نحن منهم ؟؟؟
حمدت الله الذي لا يحمد على مكروه سواه انهم سرقوا اثارنا وحافضوا على ما سرقوه .. لو كانت عندنا ما كنا لنعطيها المكان الذي تستحقه جريا على عادتنا في تصغير العظائم والمحاصصة.
ثم انها ليست كل ما تسرب من اثارنا.. هنالك الكثير في ارجاء الدنيا .. كانت على ارضنا اكثر من حضارة .. والكثير من الازدهار.. لا تخلوا محافظة من حضارة واثار .. نحن امة من خلاصة امم.. وهذا ما يثير الخوف والحسد والتآمر علينا.
اتذكر اني وقفت مذهولة امام مسلة حمورابي … تلك الاسطوانة الكبيرة …قالوا لنا في المدرسة انهم كتبوا كل القوانين فيها ..نعم ..لا تجد سنتمترا من الفراغ.. ..
تعجبت كيف لامة شرعت وكتبت كل هذه القوانين قبل الاف السنين وشعبها اليوم لا يحترم حتى قانون اشارة المرور!!

لبنى





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,508,482
- معيار الفشل
- الحكيم بين القائد والمهوال
- أسطوانة معمم مشروخة
- الانتخابات بين المقاطع والمشارك
- الكتل الكبيرة من صنعها ومن سماها
- الإيجابية والسلبية اتجاه الانتخابات
- سقوط الدعوة والآخوان
- الهوية الوطنية ..والهوية الفرعية وضهور الهوية الولائية
- غادروا خنادق الطائفية ..لنبني الوطن
- مشروع البيت المدني
- ام عباس والبحث عن الوعي
- غلق قناة NRT وخنق الحريات
- بين مقام الخميني وخدمة المواطن
- بين ميدوزا لويس الثامن عشر وحزب الدعوة وسفينة العراق ..
- هل سيفعلها العبادي
- المثقف العضوي والمثقف المأزوم
- اين ذهب داعش؟
- ترامب وتصعيداته الأخير
- الاختلاف الفكري وظاهرة القطب الواحد
- الجعفري يقدم النفط للأردن


المزيد.....




- بومبيو من جدة: هجوم أرامكو -عمل حربي إيراني- غير مسبوق
- الحوثيون يهددون: أبوظبي ودبي ضمن أهداف هجماتنا بالطائرات الم ...
- كيف ساعد GPS السعوديين في إثبات تورط إيران بهجوم أرامكو؟
- السعودية تتهم إيران بدعم هجوم أرامكو وتؤكد أن مصدره من -الشم ...
- الرياض تتهم طهران في الهجوم على -أرامكو-
- وزير التربية التونسي يقرر منع الهواتف الجوالة لدى التلاميذ ف ...
- وزير التربية التونسي يقرر منع الهواتف الجوالة لدى التلاميذ ف ...
- حفل تأبيني كبير للناشطة عائدة العبسي بتعز
- ليبيا.. لهذا رفض التبو مقترحا إماراتيا للتسوية
- رسائل حوثية بعد هجوم أرامكو.. تكذيب جديد للرواية السعودية وت ...


المزيد.....

- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد عناد - كتابات مغتربة