أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - غوطة دمشق














المزيد.....

غوطة دمشق


كمال تاجا
الحوار المتمدن-العدد: 5794 - 2018 / 2 / 21 - 18:40
المحور: الادب والفن
    


غوطة دمشق

وماذا بعد كل هذا القصف العنيف
على الغوطة
من حصار
وقتل وتجويع
والقادم أسوأ بكثير
وفي شن حرب مجنونة
على سكان عزل
من أطفال ونساء وشيوخ
~
ولذلك هبت مسرعة
ورود مجنونة
ركب عبقها رأسه
وهو يتسلق
غصن زيتون
حملته بمنقار هديلها
حمامة سلام
وقدمته لقمة وئام سائغة
ولكل الناس أجمعين
وزرعته يد طيبة
لفلاح الغوطة
في قلوب
الرفق
بأخيك
وبحسن جوار أهاليك
في الإنسانية
~
وتحصنت ثمارها
الواقفة
على أغصان
أشجارها المثمرة
ناضجة
وهي تتحلى
بمذاق فريد
وقدمتها لكم
كلقمة شهية
ألقتها
وعن طيب خاطر
في أفواه
تعرف حين نضوجها
وماذا يفعل مذاقها
في تلمظ أهالينا
طوال كل عصور التاريخ
~
وقد دلت مفاتنها
على أجمات
عرائش ياسمين
تهز الشذى
في أرجوحة
نسائم العليل
~
وتدور رحى معارك
فيالق الطل
وجيوش الندى
مع جحافل الأيثار
بين بساتين
تتراشق بزخ
رصاص العطور
مع مداعبة زقزقة
كل العصافير
وهي تقع في القلب
~
و يبل ريقه بين جنباتها
صليل حليّ
بيد غواني
راقصات تلويح
رطوبة غضة
على ضفاف بردى
مع دمدمة خرير
و شدو هديل
ليس له مثيل
~
ويتفجر
من قيعان
ينابيع مياهها
صدح حساسين
مع بوح شحارير
يستجير
بأعذب الزغاريد
لتكفوا عن ضرب
غوطة دمشق
بوردة
قد تخبئ بين أوراقها
شوكة إثمة
توخز بها إنساناً طيباً
ومسكيناً
~
وهي تدعو
ليسكن الترنم
بين ضلوع الضوع
وليجعل من استساغة
عبيرها
يتحلى
وبمذاق نادر
أثير على نفوسنا
في مواسم الحصاد الوفير
~
لا~ لا تذبحوا بساتين
الغوطة
ولا تنحروا ناقة الزقزقة
و لا تفتكوا
بحمامة الأيك
كي تسكتوا الهديل
~
الغوطة أمنا
ومسقط رأس أوابدنا
نحن سكان بلاد الشام
وسنظل نسكن بين جنبات
جناتها
آمنين
أبد الدهر
ونلتف بحمى بعضنا بعضاً
في ديار جمعنا الغفير
إلى يوم يبعثون

كمال تاجا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,841,997,961
- البحث عن مثوى أخير
- فرجار لحظ
- الطائر الحر
- ضيوف زمهرير
- القمحة والديك
- ارتكاب جريمة إعلان الحرب
- كلمحة وجيزة
- تلويحة
- ديوان لافتات انشداه دفتر - 76
- هلاك مطبق الفم
- ديوان لافتات انشداه 75
- رواد مرابع الليل
- ورود نائحة
- حبيبات عرق (القمح)
- وردة برية
- الصيد الجائر
- الهرواة والشعب
- موعد على الرصيف
- قلب نابض
- شعب في ضيافة زمهرير


المزيد.....




- السفارة المصرية بالرباط تحتفل بالذكرى66 لثورة يوليو
- إيران: ترامب طلب مقابلة روحاني 8 مرات ولكن الرئيس رفض!
- مترجمة ترامب بوتين المطلوبة للاستجواب.. من هي؟
- الجائزة الذهبية الكبرى لـ-صائد الأشباح- في مهرجان السينما ال ...
- وزارة الثقافة المغربية تعلن عن أسماء الفائزين بجائزة المغرب ...
- هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام في فعاليات الدورة الـ 33 من مه ...
- معرض خاص بمناسبة مرور 100 عام على ميلاد نلسون
- انفصال فنانة أردنية وممثل مصري بعد زواجهما بشهر
- عضو بالكونغرس يتحدث عن خداع الممثل الساخر بارون كوهين له
- غضب في مصر من منشد قرأ الفاتحة على أنغام الموسيقى


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - غوطة دمشق