أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الذهبي - الآلهة التي قطعت رأسها














المزيد.....

الآلهة التي قطعت رأسها


محمد الذهبي
الحوار المتمدن-العدد: 5639 - 2017 / 9 / 14 - 15:30
المحور: الادب والفن
    


الآلهة التي قطعتْ رأسَها
محمد الذهبي
أنا قمة الحرمان يا جسدي الذي
لا موت فيه ولا حياة
من أين تأتي بالبخور تلك العجوز
فتمحو شيخوختها المقيتة
لم اعهد أن دخاناً سيغير معادلةَ العمرِ كثيراً
مَنْ يقفُ خلف تلك الثعابين الجائعة التي لم تعد تخشى الحواة
كان يصفر من بعيد فتأتي طائعة
تستسلم وتحط في الشوال
لكنها الآن تبحث عن مريدين
ستعود الأفعى سيدةً للكون
تُرسَمُ فوقَ المعابدِ بثدييْ امرأة
ولسان يضع مقدمته في قدح المعبد
هذا الكاهن يكرهني بشدة لانني نشرت قصيدة
الأحرى به أن يكره القصيدة
يأمرني أن ادخل دهاليز المقابر لأفتح أبوابها للزوار
لو أنني افتح أبواب المعابد فقط
كنت أخشى تماثيل الأفاعي الموضوعة على الجدران
ولا قوة لي بدخول المقابر لقراءة شواهد القبور وإزاحة النوافذ المعلقة
فوق جثث الموتى
عملية كبيرة تستدعي جانباً من الحذر بعودة الحياة
الكثيرون هنالك خلف تلك التلال ناموا بلا أردية
يصبغون وجوههم بالتراب ليصبحوا بلون الأرض
ويمثلوا دور الأموات
الجميع يدّعي الحياة صباحاً
أمّا في الليل فتلفهم المقابر
يتنازعون على الأمكنة الخالية
والعرافات تحيط بهم لترى مستقبل صباح آخر
ربما يكون خالياً من الموت
حين ينجب الإله (لوكي) حصانا بثمانية قوائم
فتلك خدعةٌ من خدع الحرب والطبيعة
أمّا حين تقطع آلهة الرحمة رأسها وتسقي دماءها للأخريات
هنا سينتحر الكهنة
فأبوابهم قد أوصدتها المقابر





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أهواء نيرون
- هم يرجمونَ بما جنوا شيطانهم
- بغدادُ غيداءٌ لعوبُ
- قتلوكَ لكن لا يُقالُ قتيلُهم
- قلْ لي ولاتخشَ شيئاً ايها الخَرِفُ
- نعجة أم حسين
- فخاتمةُ الكتاب الى الكتابِ
- موسم أصدقاء الله
- أ أنتَ عصيُّ الدمع أم زانك الكِبرُ
- هرم المغني
- عاشق لمساحة زرقاء
- قصيدة الى الله هذا الزمان
- أنا وروحي على الدربين ننتظرُ
- زيارة الى كربلاء
- ثملٌ
- فضيلة
- الحياة اكثر اتساعاً من قاعة الامتحان
- انحراف المآذن
- رائحة امي
- لا أريد ان افسد فرحكم بالنصر


المزيد.....




- العثور على إناء برونزي فارسي أثري في موسكو
- من برنامج الحزب الشيوعي العراقي *(14) .. الثقافة، الإعلام ...
- مصر تتصدر المشاركات بمسابقتي التأليف للهيئة العربية للمسرح
- الأزياء في حفل جوائز إيمي 2017
- تقرير: تراجع البحث العلمي بالجامعات المغربية
- محاولة لسرقة قصر محمد علي الكبير في القاهرة
- ورطتنا التاريخية مع -المقدس-
- إزاحة الستار عن تمثال ميخائيل كلاشينكوف في موسكو
- أهم 10 مكتبات رقمية مجانية للمحتوى العربي
- إلياس العماري يستقبل سفيرة كندا بالمغرب


المزيد.....

- بروفايل للريح رسم جانبي للمطر - جواد الحطاب / جواد الحطاب
- شتاء عاطل - جواد الحطاب / جواد الحطاب
- في علم نفس الابداع - دراسة في شعر جواد الحطاب / د. حسين سرمك حسن
- قبرها ام ربيئة وادي السلام -جواد الحطاب / جواد الحطاب
- يوم لايواء الوقت - جواد الحطاب / جواد الحطاب
- اكليل موسيقى على جثة بيانو -جواد الحطاب / جواد الحطاب
- التلقي والتأويل في شعر جواد الحطاب- اكليل موسيقى انموذجا / د. خالدة خليل
- استنطاق الحجر-دراسات في شعر جواد الحطاب / ياسين النصير
- استنطاق الحجر-دراسات في شعر جواد الحطاب / ياسين النصير
- بحث في (المسرح في علاقته بالمعرفة:المعرفة في المفهوم الفلسفي ... / محسن النصار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الذهبي - الآلهة التي قطعت رأسها