أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الفتاح المطلبي - خوالج














المزيد.....

خوالج


عبد الفتاح المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 5556 - 2017 / 6 / 19 - 23:26
المحور: الادب والفن
    


خوالــــج
عبد الفتاح المطلبي

دليلي على درب الضباب مُضلّتي
تعللُ قلبي باللّتي هــــــــيَ عِلّتي
سقتني بماء الهجرِوالكَرْمُ يانعٌ
فجفّفَ عُنقودي وأتلفَ غَلّــتي
وقلتُ عسى الأيام تُصلحُ شأنها
فأشفي غليلاً بعــدَ طولِ مذلّتي
ومَنّيتُ قلبي والأماني عوانسٌ
كأني زعيــــــــمٌ باللتيا وبالّتي
سَللْتُ مـنَ الأوهامِ خيطَا لعلني
أرتّقُ خرقاً فــي كثيري بقِلّتي
بأحلامِ قلبي وهي تسفحُ روحَها
بقطعانِ آلامـــــــي بقلّةِ حيلتي
ببعض ظنوني بالتوسلِ بالرجا
أُجَوِّعُ آمـــــالي وأسمِنُ خيبتي
أسيرُ وكُلّي ميٌّـــــتٌ غيرَ أنني
ببعضي على بعضي أرَممُ جُثّتي
فيا صاحِ سلني هــل تُجيدُ صناعةً؟
أجيبُك أن الوجــــد فنّي وصنعتي
وكل امرئٍ يســـــعى حثيثاً لغايةٍ
ونُكرانُ غاياتي طموحي وبُغيتي
نعمْ إن لي عيـــناً ترى غيرَ أنها
يُكذبها قلبي فتــــــــزدادُ محنتي
أهلّةُ كل الناسِ غــرباً ظهورُها
وشرقيةً وحــــدي أراها أهلّتي
يسائلني المأفونُ ما بك ياترى؟
فأستغفلَ العقلَ الذي فيهِ ريبتي
وأقطفُ من حقلِ الجوى طيفَ بسمةٍ
ليرضى بــها عني فريقي ومِلّتي
وأدليتُ دلوي مـــــــــاتحاً فلعلني
أرى بقلوبٍ قد قستْ بعضَ بلّةِ
ذهبتُ مع الأتراب ِللـكرمِ أجتني
فلا عنباً نِلتُ ولا نِــــلتُ سلّتي
صرختُ لماذا؟والصـدى قد أجابني
ألا ليتَ كف النأي بالوصلِ شُلّتِ
تجاوبتِ الجدران صوتي فهيّجَتْ
تباريحَ أيـــــــــــامٍ أتتْ ثمّ ولّتِ
وما ملكتْ نفسي سوى العين مسعفاً
جرى دمعُها حـتى تداعتْ وكلّتِ
ورحتُ أناجي الروحَ أشددُ أزرَها
ولكنها فـــــي أولِ الدربِ ملَّتِ
ولو أنني ألزمتُ نفسي بعهدها
لثابتْ إلى رُشـــدٍ ولم تكُ زلّتِ











لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,757,156,805
- الصفصافة
- يا حاضرا في الروح
- القاع
- بلى أيها الليل
- أقدار
- عنقود لثلاثة_ حول الكتابة
- سراب
- الصبي والنهر
- بريقُكَ خلبٌ
- ذكرى القُبَلْ
- فاضل حاتم وفضاؤهُ الشعري
- أيها الليل
- نسر البشارة - نص
- يا مُلهمي
- كوميديا الثابت والمتحرك
- الكرى
- إعاقة - قصة قصيرة
- ضامَكَ الشوقُ
- قلب النار
- الوقوف على بساط القصيدة عند خديجة غربوب


المزيد.....




- فيلم -كونتيجن- يحظى بمشاهدة عالية مع تفشي كورونا... ما رأي م ...
- من -بيلا تشاو- إلى -بحبك يا لبنان-.. الموسيقى تخترق قيود الح ...
- الممثل الإيطالي لدى منظمة الصحة العالمية: عدد المصابين بكورو ...
- محمود دوير يكتب :على الحجار … القابض على جمر الغناء الجاد
- عالم الكتب: الأوبئة في التاريخ والأدب
- في ذكرى وفاته.. هل تنبأ العرّاب بجائحة كورونا؟
- النجمة الأمريكية ليندسي لوهان تطلق أول أغنية جديدة بعد شائعا ...
- “مناجاة”.. الفنان محمد ثروت وثلاثة من كبار المنشدين يحيون لي ...
- بعيدا عن كورونا.. أفلام عائلية تفتك بملل العزل المنزلي
- 6 متاحف روسية تدخل التصنيف العالمي للأكثر شعبية


المزيد.....

- مأساة يغود الجزء الأول : القبيلة، الدولة والثورة / امال الحسين
- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الفتاح المطلبي - خوالج