أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - ما يعجز عنه الكلام














المزيد.....

ما يعجز عنه الكلام


كمال تاجا

الحوار المتمدن-العدد: 5312 - 2016 / 10 / 12 - 13:00
المحور: الادب والفن
    


هذه القصيدة مهداة إلى قارئ الشعر عندكم - والذي يبدو أنه يتمتع بإحساس مرهف
أريد أن ألفت الانتباه على أن أكابرالشعراء عندما يقرأون لي - يقولون لي مندهشين
من أين لك هذا - وأنا والله لا أعرف إلا الموهبة التي تنقل الطرف عني -في دواعي
بلوغ مدى هذا الأبداع -
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ما يعجز عنه الكلام

ميلي ---؟
بقدك المياس
وهو يسرق الألحاظ
من تلمظ النظر
~
فتحتار العيون في أن تتأملك
أو أن تلتهمك
أو أن يغشى البصر
-
والشرود لا يترك مسافة آمنة
قبل الصدام مع الحسن
عند زواغ النظر
-
والسحر الطاغي
يجعل من تمايل أعطاف
أغواءات
حلو شمائلك
تقع بالقلب ~ كشفاء
من نيل وطر ~النظر
-
والأنظار التي رفعت جفونها
ونزعت غلال الرموش
عن أهدابها
كخطف بصر
-
واللهفة مدت جحافل
لعساكر
من حراس النظر
-
والنجوى التي فطرت القلب
أمام امتحان صعب
في أن تتبع إرشادات
ما لا نهاية
من مد النظر
-
والانشداه
يجعل من الأنظار
التي تتملى
أيد طويلة
هبت مجنونة
لتطرد أسراب
أناشيد نجوى المجون
من أعشاش
كف البصر
-
والروعة المزدانه
بقلائد توهج حسنك
تجعل من الألحاظ
حارسة
على بعد النظر
-
وانت في كل ثنية
والتفاتة عطفة
تقومين
دون أن تدري
بإسالة دموع اللعاب
من التدقيق بالنظر
-
والهوى يهب
كما لوأن القلب
يتلقف تنقل خطاك
الذي يقرع ملياً
بشدة بأس
إمعان النظر
-
مما يجعل من الذوغان
عضة مهشمة
لتلعثم الهراء
على شفتي الدافع
والذي في كل اندفاع
يهوي إليك
ويفقد رشده
من ضبطه متلبساً
وهو يسرق الألحاظ
من بعد النظر
---
حتى ولو لم تنبسي ببنت شفه
لفظت من البوح المستطرد
ما يعجز عنه البيان
-
وما تركت زائر
على توسع حدقات العيون
لارتداد طرف
أو كف نظر
-
وجمعت من اللغو المستفيض
ومن زلات اللسان
ما يعجز عنه الكلام .
*
وجعلت من الهلع المتوقف
كإشارة تعجب
على محط أنظارنا
ومن الشغف
بيرق فاضح
هو يشيّ بالأسارير المدونة
على صفحة ارتداد الطرف
من مفردات جمالك الرائع .
ليتوهج حسنك الطاغي
وفي حضور يأسر لب
البصيرة
والجوى الناري ~ مفعم
بالإحساس المرهف.
*
ليجعل من الشفافية .
التي تمس الشغاف
رقرقة عذوبة قصوى ..
كنفر عبرات ~
شلال ينبع
من بعد النظر
-
و من الكلمة عصفور ~
يأوي إلى عشه .
-
ومن العبارة زقزقة ~
تترنم بالأسماع .
-
ومن القصيدة ~
بستان شدو .
-
ومن الانطباع
الذي يتركه لطفك
ترنم مستفيض
-
من تسارع الأنفاس
التي تهفو إليها النفس
خرير لدمدمة عذبة
تقع باللب
*
حتى أضحى انسياب
حسنك الزاهي
من بين شموع
الدموع
لؤلؤاً منثوراً
-
والغوى المتقافز
على حبال الشغف
يحط على غصن القلب
ليجعل من تسارع النبض أيكة
من الأناشيد
-
حيث يحتشد اللهاث
و تتوقف الأنفاس
في كل محط نظر
*
و الجمال عرض أخاذ
عما تتحدث به النفس
من انتصاب
يرفع الفخذين
ويولع البظر
-
والمتعة سرير ممدود
لانتشارأعضاء
تسبق ابتلاع الريق
من الخضم
وتتعدى تلمظ
لعاب السراب
-
وهي تجعل من النزوات
شديدة الاحتمالات
عما تعد به أجساد الإناث
من مضاجعات
-
والألحان نغم سارح ~
في براري الدينونة
حتى نهاية المطاف
-
و التماعة توهج الألوان
لوحة ~
طبيعة صامتة منطوية
على الذات
تعزف على نياط القلب
معزوفة خضرة سندسية
والتمتع بالحياة
وارف بالمعاني الخيرة

كمال تاجا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,066,359
- الساهي
- الهوية الوطنية
- ظلال مترجلة
- سمكة صدفة
- فأر تجارب
- الملثم
- نسمة حفيف
- وداعة الشهي
- مقايضة
- ملذاتنا العنيفة
- هتافات البصيص
- قاطع طريق
- سكان الخرائب
- قوس قزح
- ضيق أنفاس ذات اليد
- القديس المثالي
- دهاء مواظب
- لنشيد ظل
- لم تنتظرني الغابة
- أحراشي كثيفة للغاية


المزيد.....




- مواجهة الخطر الإيراني توحد المغرب وأمريكا
- دموع عسكري لبناني تثير حرقة بقلوب فنانين ولبنانيين كثيرين... ...
- مونيكا لوينسكي تنتج فيلما بعنوان -15 دقيقة من العار-
- مجموعة متنوعة من العروض الفنية بمعرض الشارقة الدولي للكتاب
- أمريكا: الملك محمد السادس يقوم بإصلاحات جريئة
- بوتين يصفع البوليساريو.. انطلاق أول قمة روسية إفريقية
- مرشحان لخلافة العماري على رأس جهة الشمال
- تحصن رجل في متحف جنوبي فرنسا والشرطة الفرنسية تتحدث عن تهديد ...
- رجل يتحصن في متحف بجنوب فرنسا والشرطة تتحدث عن كتابات تهديدي ...
- الحوار الاستراتيجي المغرب- الولايات المتحدة: واشنطن تشيد بري ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - ما يعجز عنه الكلام