أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ناجح شاهين - اليمن والقيس واليمن: ملاحم أم تاريخ؟



اليمن والقيس واليمن: ملاحم أم تاريخ؟


ناجح شاهين

الحوار المتمدن-العدد: 5208 - 2016 / 6 / 29 - 15:01
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


القيس واليمن والمعاوية: تاريخ أم ملامحم؟
ناجح شاهين
عندما كنت طالباً يافعاً في الجامعة الأردنية اندهشت عندما قال أستاذ العروض الذي أخذته مساقاً حراً، إن معاوية اسم يعني الكلبة التي تعوي على كلبة أخرى.
يبدو أن كلام ذلك الأستاذ لم يكن دقيقاً. إذ يذهب معجم المعاني الجامع إلى أن أن معاوية تعني التالية:
المُعاويَةُ : الكلبة الطالبة للكلب
المُعاويَةُ : جرو الثعلب والكلب
مُعاويُ : فاعل من عاوَى
بالنسبة للدليل التاريخي المادي –آثار، عملة، نقوش- بعيداً عن التاريخ الذي كتب تحت إشراف دولة المأمون، فإن اسم معاوية هو Muaviya. فهو بالفاف الآرامية-الكنعانية وليس بالواو. وهذا الاسم "معافية" يعني بالآرامية "البكاء" الذي يعني أنه كان رجلاً ورعاً وتقياً –خلافاً لسمعته التي يقدمها التاريخ العباسي-، وهناك أمر آخر إن "معافية" مثلما هو واضح ليس اسماً على الأرجح، وإنما هو لقب يدل على الخشوع والتقوى.
أمضى "أمير المومنين: أمير وروشينغن بالآرامية" زمناً لا بأس به في الصراع من أجل إرساء "الحكم العربي" الذي يستعمله للتأريخ حيث نجد على المعملة المسكوكة "تم سكها في عهد معافية في السنة كذا من الحكم العربي". ليس هناك ذكر للهجرة في هذا السياق. وهناك ما يشير إلى نجاح معافية في إقامة تحالف عربي واسع (=قريش، التي تعني بالآرامية تحالفاً) مكنه من السيطرة انطلاقاً من شرق العراق على بلاد الشام كلها ثم مصر، منتقلاً إلى دمشق ليخوض من هناك حروبه الطويلة.
لا يعرف بالدليل التاريخي أي شيء حول نهاية معاوية، ويبدو أنه انتهى رجلاً عادياً بعيداً عن السياسة بعد تمرد المشرق –العراق وفارس- عليه اثر فشله في هزيمة القسطنطينية بسبب كثافة النيران الإغريقية. وقد ظهر "أمير" طموح في "مرو" بخراسان اسمه عبد الملك بدأ حملة جديدة من الشرق باتجاه القدس التي اتخذها عاصمة كما يبدو وبنى فيها قبة الصخرة على شكل هندسي يشبه كثيراً معابد النار الفارسية. أما موقعها فقد اختاره على ما يبدو في ضوء الوصف التوراتي لموقع الهيكل.
مرة أخرى لا يسعفنا الدليل التاريخي بالكثير حول "القيس واليمن" والصراعات القيسية واليمانية المزعومة في التاريخ المكتوب عباسياً. ولا بد أن الكثير من البحث التاريخي، الكثير الكثير ما يزال ضرورياً من أجل إضاءة مساحة معتمة تماماً أو على نحو كبير تغطي الفترة كلها التي تسبق حكم المأمون.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,639,474,402
- الاقتصاد السياسي للشعوذة والتخريف في عصر السيسي
- رامز يلعب بالنار
- اسرائيل والخليج العربي وحماية القانون الدولي
- المثلية (اللوطيون والسحاقيات) والتحالف الكوني-الاقليمي ضد سو ...
- الدول الفاشلة، الدول الريعية، والدول الوظيفية في الوطن العرب ...
- لماذا تفشل الدولة السورية في القضاء على الإرهاب؟
- الطب والمشافي بين الإهمال ونقص المعرفة
- الديمقراطية= حكم الأغنياء عن طريق الهيمنة الناعمة
- تدمير العراق وتفجير محل العجولي
- حزب الله ليس إرهابياً
- أسئلة الامتحانات في المدارس الفلسطينية
- الديمقراطية الأمريكية والدكتاتورية السورية
- الخبز وفوضى السوق ودلال رأس المال
- الاقتصاد السياسي للطقس وكرة القدم
- كوريا الشمالية والسعودية: مقارنة
- فن الحب وعلم الثورة
- أوقفوا تعليم اللغة الإنجليزية
- بحلم يسكن في هافانا ، بفكر انو فرنسا معانا: ما الذي يجري في ...
- قراءة في خلفيات جنون الإرهاب
- -التهجيص- في السياسة والإعلام


المزيد.....




- ترامب لليهود: أنا أكثر رئيس أمريكي صداقة لإسرائيل وعليكم الت ...
- الفتح: المقاومة الاسلامية تمر بمنعطف خطير
- اعتقال شاب بزعم محاولة طعن قرب المسجد الإبراهيمي
- محافظ نينوى يفتتح كنيسة البشارة بالتزامن مع عودة 80 عائلة مس ...
- قنوات الإخوان تروج لبيان مزيف عن البرلمان الليبي بشأن إتفاق ...
- حلب تحتفي بنهوض كاتدرائية -أم المعونة- من ركام الحرب... صور ...
- الناطق العسكري باسم كتائب القسـام: ما حدث ويحدث في المسجد ال ...
- ظريف: اطلقنا سراح الجاسوس الاميركي وفقا للرأفة الاسلامية
- افتتاح كنيسة البشارة مع عودة 80 عائلة مسيحية إلى الموصل
-  قطر: لم ندعم -الإخوان- ودعمنا لمصر لم ينقطع بعد مرسي


المزيد.....

- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ناجح شاهين - اليمن والقيس واليمن: ملاحم أم تاريخ؟