أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - محمد و الاغطية القرآنية














المزيد.....

محمد و الاغطية القرآنية


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 4838 - 2015 / 6 / 15 - 16:03
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


محمد و الاغطية القرآنية
نحن نعرف بان شكل الوردة الهولندية الخزامي (بالانجليزية tulip) يشبه العمامة turban (لاحظ تشابه الكلمتين) لان الكلمة استعارة من الفارسية/الكردية (دلبند) و دخلت اللغات الاوربية عبر التركية عن طريق النمسا و التركية تحول الدال الى التاء و الباء الى p لتختصر في الالمانية من Tulipan الى Tulpe لانها رأت سهوا في المقطع النهائي شيئا يشبه الجمع و لكن كيف تتكور الشمس في القرآن؟ هل هي عمامة لتلف على الرأس؟

ما معنى (كور) اذن في الاية القرآنية (بعيدا عن تفسيرات ايات الله العظمى و الملالي و الشيوخ): اذا الشمس كورت؟ يعتقد البروفسور الالماني Rudolf-Ernst Bruennow في كتابه Arabische Christomathie بان الكور استعارة من الارامية - قارن السريانية kuru مدخنة او موقد او حفرة على شكل مدخنة و هناك من يعتقد ان (كور) هي كلمة فارسية / كردية يعني (اعمى) لان (الشمس كورت) يعني (عورت) اي تفقد ضياءها: يكور الليل على النهار.

لكن الكور هو اللف (عدة مرات) و الدوران (كار العمامة على رأسه) و (اللفة) في العامية العراقية تعني (سندويج عادة بعنبة - لذيذ جدا) لينقلنا عدد اللفات الى الكوثر و الرفاهية (حار بعدما كار) اي حار بعد انتهاء الرفاهية - كور الشيء و كور العمامة و كور المتاع و المِكوارة هي العمامة.

ياترى ماذا فهم محمد عن التكوير ام ان كلمة التكوير هي كلمة من الكلمات الغامضة الكثيرة التي يستعملها لاجل اضفاء صفة غيبية على آيات الله الحسنى دون ان يفهم معناها؟ التكوير هو اذن غطاء يغطي الرأس او الوجه (لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد). الظاهر ان محمد يرى في الاغطية شيئا غيبيا يقوم الله اما بالكشف عنها او لفها.
www.jamshid-ibrahim.net





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,084,169
- ماذا يدور في رأسك؟
- هل الحمام غرفة؟
- مركزية البعير في العربية
- نعمة البعير
- الرمضان شهر الطلاق
- القرآن – لماذا؟
- المسيح و المزيج
- لست جزءا من احد!
- مزاد مفردات اللغة
- لا يموت الدين في السياسة
- اللاءات العربية الكثيرة
- الدين و موت المفرد في الجمع
- محكمة الله و رسله
- حتما سيعود زمن الانتظار
- في موسم التين و العنب
- اللغة و اجهزة الاستخبارات الامريكية
- عناد العرب
- العربية المعتلة
- لغة الملائكة
- ضد ابن العم


المزيد.....




- لماذا تعتبر السمنة خطيرة جدا؟
- تركي آل الشيخ يزف نبأ سارا للنادي الأهلي المصري
- الحوثي يوجه طلبا للشعب السوداني
- حرائق عديدة تجتاح بلدات في لبنان و-تلامس منازلها-
- عقوبات أمريكية على مسؤولين أتراك وترامب يطلب وقفا فوريا للعم ...
- البيت الأبيض: وفد أمريكي رفيع المستوى يزور أنقرة قريبا لمناق ...
- الحكومة اليمنية توافق على دخول 10 سفن وقود إلى ميناء الحديدة ...
- فظاعات الموالين لتركيا في الشمال السوري
- تحديات تواجه بغداد.. عراقيون يدقون ناقوس الخطر
- The Insider Secrets of How Write Chem Lab Report


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - محمد و الاغطية القرآنية