أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدي جبار مكلف - قصيدة الراح راح














المزيد.....

قصيدة الراح راح


سعدي جبار مكلف
الحوار المتمدن-العدد: 4807 - 2015 / 5 / 15 - 13:59
المحور: الادب والفن
    


الراح راح
طابت الجروح ولكن لا أنسى من جرحني قمة المأساة أن نشتاق لمن لا يشتاق لنا قمة الضياع أن نكتب لمن لا يعرف القراءه ونبكي على من لايملك دموع ....لمن السماح للايام التي ضاعت .........لن أسامح
جاي من تالي ولك تطلب سماح
جاي من تالي تگلي الراح راح
خلي نبدأ من جديد
خلي حبنا أيصير غبشه لكل صباح
الراح راح
راحت الدنيا وجت
أحسبها غلطه
أحسبها عثرات الوكت
أحسبها عثرات العمر
خل نستراح
ألله يالحن الحزن
لحن الربابه التاه
وي أسنين عمري الخلصت أبنوح وصياح
أتريد تنده هالجراح
نگش أيدك كلشي عندك مستباح
أخ وعيونك رصاصه أبلا سلاح
جاي تطلب طيب أهلنا
بديرة الغربه وظلام
أمحزمه وكل شي بيها
الراح راح
حشت عمري
حشت عثگ أبريم غربه
وهسه أتگلي السماح
يا مناحة دمع عيني
ياسماح
السماح أيرد ألي أعيوني العمت
لو يدليني طريقي البيه تهت
لو زماني الخان بيّه
صرت مجنون وهمت
لو يردلي أيام عمري
لو ينسيني الهلاهل طاح طاح
صار مگطوع الجناح
أدري بعيونچ أوكاح
صرت ديرم زفتك
أثغيب عصريه ونواح
راحت أعيوني وظلام ألليل چلچل
فرفحتها أعله الدروب
وزعتها أ بصمت سکته للغرب
قسمتها أو ما عرفهم
مو گرب
هم تردلي ألانتظار
شوف حالي
هم تعوضلي سهرذيچ الليالي
الضاعت الغبشه عليها
وشكبنت لوعات هجرك
وضيم فرگاك الجرالي
سنين لوعات ومرار
وچنت أغلس بالمحطات البعيده
أستحي من صوت اهلي
ينشدوني
ها ولك صار النهار
يا ورد جوري وبنفسج
يا عطور الجلنار
شنهي صار
ما تگلي شنهو صار
روح أنسى
وعطب أگليبك أبنار
أردس أبحرگه وشماته
وشيل بيرغ الانتصار
لا تفكر شنهو صار
أنته ذاك أنته نبع ماي وزلال
ماي دجله والفرات
غنوة البلام من يحضن حبيبه
وصوت ناي الحضن جرحي
راح ينشد للديار
وهم ترد لي شنهو صار
الصار ......صار
أشلون أسامح
أشلون بالسيف الچتلني
دمي يجري وبعده حار
ونصبت ديوان حزني
والدمع ترس أنهار
ما حوتني دروب بصرتنا ولا سچة المعقل
صرت تايه مالي دار
وفاحت الغبره
نذبها أعله الوكت
الصار صار
عوسرت لعبة أقدار
وك شنهو أداوي
شنهي وحده اثنين
لا تسطرلي سوالف الاعتذار
ولا تظل تشرح أعذار
أسرار أسرار
روح أجرعت الصبر
وأتعودت هذا القرار
سعدي جبار مكلف
سيدني استراليا
مشفى الرهاب غرفه8





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,006,637,731
- قصيدة شهود
- قصيدة الخالد فؤاد سالم
- قصيدة انته مثلي
- سفينة بلا شراع
- المجهول
- محاكمة أشباط
- ليلة الدفو
- لاجئ
- نحبك يا عراق
- عتاب للسبعين
- هلهولة بعد الخمسين
- رسالة لاجئ من سدني
- قصيدة تستحين
- قصيدة المزاد
- قصيدة السراب
- قصيدة الفارس
- العيد الثمانون
- لرفيق الدرب الراحل الفنان الملحن طارق الشبلي
- البصير
- الغربة


المزيد.....




- إسرائيل.. فيلم مشاهدوه عراة تماما!
- شوارع جنوب العراق.. معرض فني متنقل
- -The Haunting of Hill House- يحصل على أعلى تقييم سينمائي في ...
- موسكو الراقصة... الرقص في الهواء الطلق هواية الألوف من سكان ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- الخلفي : استفزازات (البوليساريو) شرق الجدار -محاولة يائسة- م ...
- بحضور التربية والتعليم .. ثقافة اهناسيا تحتفى بذكرى نصر أكتو ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- بالصور: وفاة -عين اسطنبول-، آرا غولر عن 90 عاما
- شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدي جبار مكلف - قصيدة الراح راح