أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر حسين سويري - جدران خلف الكيبونات














المزيد.....

جدران خلف الكيبونات


حيدر حسين سويري

الحوار المتمدن-العدد: 4757 - 2015 / 3 / 24 - 22:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ظاهرة تغليف الجدران بالطلاء أو ورق التغليف، تستخدم في أغلب البنايات، حيث تقوم هذه المغلفات بعمل شاق، تتحمل فيه مسؤلية إخفاء عيوب الجدران وتهالكها، كما تتحمل تغيرات الجو، التي لم تعد تتحملها تلك الجدران، وهي بذلك كعمليات التجميل، التي يجريها الإنسان لتجميل وجهه، أو إزالة التشققات والجروح من بدنهِ وجسمه.
الجدران ذكية، تستغل كل ما هو جديد، ومن شأنه أن يبقيها عمراً أطول، فهي قد استطاعت أن تثبت أقدامها في جوف الأرض، وأما المغلفات فهي تمثل الواجهة الجميلة، للبنايات التي تقوم على تلك الجدران، ولأن الجدران لا تريد أن تخسر مكانتها، فهي لا تسمح أن تكون للمغلفات جذور، أو أساسات تمتد في الأرض، ولذلك فالمغلفات تسبدل بين حينٍ وآخر، والجدران باقية!
ما أُروم الوصول إليه من كلامي أعلاه، أن البنايات هي مؤسسات الدولة، وأن الجدران المتهرئة هم موظفي الدولة القدماء، الذين قد تمتد جذورهم إلى جيل السبيعينات من القرن الماضي، وقد شكلوا مافيات كبيرة، فلا يتحرك شئ في الدولة، إلا بأمرهم وتحت سيطرتهم، وأما المغلفات، فهم التعيينات الجديدة، من منصب الوزير إلى موظف الخدمة، فكل جديد يأتي إلى الوزارة، إنما هو بين إثنين، أما الفشل، أو الإنضواء تحت رعاية مافيات الجدران القديمة!
أنهم يتدخلون في التعيينات، ويحاولون عكس قاعدة "الشخص المناسب في المكان المناسب"، فإن لم يفحلوا، وجاءت الكفاءة في مكانها، مدوا إليه سفرة الرشوة، فإن لم يفلحوا، دبروا له مكيدة، فإن نجى منها، فلا ينجو من رصاصة في الرأس! ولافتة نعي على باب الدائرة!
من سوء حظ الجدران أن المغلفات الجديدة مصنوعة من الألمنيوم(الكابونات الملونة)، الذي يمتاز بقوة ومتانة وجمال، يصعب التعامل معه، فهو قد يحتاج ألى تقليم الجدران، أو خرقها وإتلافها أحياناً، ولذلك فهو سيكون إختيارنا القادم.
إن أبناء الحشد الشعبي هم (الكابونات)، التي ستنهي الجدران القديمة، فبعد تحرير الأرض، سيكون على أبناء الحشد، تحرير مؤسسات الدولة، وعلى كل فصيل منهم، إمساك وزارة أو دائرة أو هيئة، ليكونوا هم القائمين على تنفيذ القوانين وخدمة المواطنين، وهو الجهاد الأكبر.
بقي شئ...
إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,760,612,453
- -تعلم.... قبل أن تندم-
- سياسة التغيير: هل هي سياسة مرحلية أم دائمية؟ ولماذا؟
- العراقيون يحكمون العالم من جديد
- قافلة العامري ونباح كلاب البعث
- داعش وأيام الجلاء
- أُمنيات
- ذوي الأحتياجات الخاصة في العراق، زرعٌ يحتاج مداراة
- بغداد وحرب الأضداد
- محاكاة الصورة في أفعال -داعش-
- سياسة التغيير وأيدلوجية وحدة المصير
- إقرار السَلة خيرٌ من ترك الشلة
- عودة هتلر! وإقتراب إندلاع الحرب العالمية الثالثة
- رحيل وسن
- قانون الحرس الوطني، إنقاذ لما كان..... مما سيكون.....!
- حي النصر ومشروع السكك الحديد...معاناة أزلية!
- فوبيا دفع الضرائب إلى الدولة
- الهلال والنجمة في الثقافة العربية
- عَيَّرني بِعارهِ، فأركبني حماره
- ميسون
- ريفان3


المزيد.....




- في زمن الكورونا..إليك بعض النصائح للسفر الافتراضي من مصابة ب ...
- أوكسفام: نصف مليار شخص بالعالم مهددون بالفقر بسبب الأزمة ال ...
- مصادر إعلامية يمنية: غارات للتحالف على مديريتي حرض والحزم
- ما الذي يدمر البشرة خلال الحجر المنزلي؟
- جونسون في العناية المركزة.. أصبح بإمكانه الجلوس
- ارتكبوا أخطاء لمصلحة الصين
- موسكو.. 857 إصابة و7 وفيات مقابل 43 حالة شفاء
- إعادة إحياء "مطاردة الدببة" لتخفيف آثار الإغلاق عل ...
- وباء كورونا: الفيروس حط في نيويورك منذ شباط.. بعد أن نقلت عد ...
- دراسة أمريكية: النشاط البشري مسؤول عن تفشي فيروسات مثل كورون ...


المزيد.....

- قراءة في الأزمة العالمية ومهام الماركسيين الثوريين العاجلة / محمد حسام
- الزوبعة / علا شيب الدين
- محافظة اللاذقية تغيرات سكانية ومجالية خلال الزمة / منذر خدام
- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر حسين سويري - جدران خلف الكيبونات