أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - عالم الرياضة - حميد طولست - الرياضة والسياسة (5) .














المزيد.....

الرياضة والسياسة (5) .


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 4312 - 2013 / 12 / 21 - 12:44
المحور: عالم الرياضة
    


الرياضة والسياسة (5)
في الوقت الذي نتطلع فيه - كما فعلنا بالأمس وسنفعل غذا -للرسم أفق رياضي متطور ومتقدم في وطننا الحبيب ، ونتحدث عن الاحتراف الكروي في المغرب ، وأقصد هنا ، مفهوم الاحتراف الحقيقي للميدان الرياضي ، والذي يبدأ حسب المختصين والمتتبعين وذوي الخبرات ، بضرورة تشارك قطاعات متعددة على رأسها وزارات الشباب والرياضة ، والداخلية ، والصحة ، والمالية ، وغيرها من القطاعات الفاعلة .. في هذا الوقت يطفو على الواجهة وبإلحاح وحدة ، السؤال المعتاد حول نوعية العلاقة المفروض أن تحضر بين الرياضة وسياسي بلادنا برلمانيين ومنتخبين جماعيين ، وهل لموقعهم السياسية دور في خدمة الرياضة ؟ أم أنها وجدت فقط لخدمة المصالح السياسية الصرفة التي ينشدونها ، من مقاعد برلمانية كراسي جماعات محلية ، دون أن يكون لهؤلاء أي دور في دعم الرياضة والنهوض بها ، ولو من باب رد الجميل ؟
ورغم ما سطره المشرع المغربي من قوانين متعددة تحدد دورهم في تنمية الحركة الرياضية ، وما نصت عليه الرسائل الملكية الموجهة للمناظرات الوطنية للرياضة من توصيات منبثقة عنها ، ركزت في مجملها ، على دور السياسيين ، وعلى رأسهم منتخبي الجماعات المحلية ، في تنمية الرياضة ، يبقى المرتجى شيء والواقع شيء آخر , حيث تضل الرياضة في بلادنا هي الغائب الأكبر عن اهتمام أصحاب القرار في جماعاتنا المحلية ، إذ يلاحظ في "بلدياتنا" - والواضح والبين وبالمكشوف - أنها مؤسسات لا تتوفر من بين مصالحها وأقسامها ، على أي مصلحة خاصة ومتفرغة بتتبع ومتابعة الشأن الرياضي ، كما هو حال بلديات البلدان التي تحترم فيها الجماعات نفسها وشبابها ، تهتم بوضع البرامج ، وتتبع أنشطة الأندية والجمعيات المحلية ، وتضطلع بشؤونها الداخلية ، وتشترك معها في التدبير والتسيير ، كما هو الشأن في باقي القطاعات الأخرى ، والتي يظل انشغال المسؤولين عليها في الكثير من الجماعات المحلية منحصرا على المشاريع المرتبطة بصفقات الطرقات ، والوقود ، والأزبال (مع التحفظ ) ، وتوقيع عقود التفويضات ، وغيرها من الانشغالات "المربحة" أي المدرة للعمولات فقط .. بينما يقتصر اهتمام أكثرية "بلدياتنا" بالرياضة ، في تقديم المنح للفرق المقربة التي تخدم مصالح بعض الاتجاهات السياسية للمرشح بها و إليها ، أما "صداع الراس ديال الرامج الرياضة " فيرجأ في غالبيته إلى قرب حلول موسيم الاستحقاقات ، رغم أن الدستور الجديد وبالخصوص الفصول 26 و 31 و 33 عمل على تحصين الرياضة وممارستها وجعلها من بين الحقوق التي أتى بها وإلزام السلطات العمومية بها ، دعما لها والنهوض بأحوالها وتطوير حركتها وتقريبها من المواطنين بدل الاكتفاء بتقديم المنح الهزيلة ومكافات المناصرة الخاضعة لأجندات الإخوانيات والصداقات ، واستثمار في الجمعيات المفبركة ليوم الفصل ، أي مواسم الانتخابات ..
مما سبق يبدو أن الحركة الرياضية لدى الجماعات المحلية في بلادنا مبنية على تصورات ، بعيدة عن الأسس والبرامج الواضحة والصحيحة ، التي تنص عليها كل الفصول والمواد المرتبطة بالشأن الرياضي والاجتماعي في جميع الدنيا ، ومن خلال مجموعة من الدراسات التي اهتمت بالشأن المحلي وبالخصوص الشأن الرياضي يتضح أن أغلب الجماعات المحلية لا تحترم البنود المرتبطة بالشأن الاجتماعي والرياضي ولا تهتم بالحركة الرياضية بقدر ما تهتم بالانتخابات ، لذلك فإنها لا تبذل أي جهد لتقوية بنياتها التحتية الرياضية ، ولا تجهد نفسها في إحداث لا ملاعب أو قاعات رياضية او مسابح ، بل وعجزت حتى عن صيانة ما كان موجودا منها مند فترة الاستعمار ، التي أهملت إصلاح اكثرها أو ترميمها ، إلى أن تحولت أكثريتها إلى أطلال وخراب طمعا في تحويلها إلى مشاريع عقارية ..
إن فداحة قلة اهتمام مسؤولي الجماعات المحلية الذين تصنعهم الأحزاب السياسية ، والذين لا يعيرون أي اهتمام لهذا القطاع الحيوي ، ويعجزون عن مواكبة تطوره ، ويحرنون عن تفعيل التوجيهات الملكية السامية ، ويرفضون تطبيق القوانين والمواثيق الجماعية ، كما يظهر ذلك جلياً في برامجهم الانتخابية والسياسية المستقبلية ، يجعل جدلية العلاقة بين الجماعات المحلية والرياضة يظل حلماً مستحيلا على أرض الواقع .. وساهم بشكل كبير في تدني وتخلف القطاع الرياضي في بلادنا ، ونحمد الله على وجود مؤسسة محمد الخامس للتضامن ، التي تتدارك الأوضاع قبل وصلها إلى الدرك الأسفل ، وذلك بإحداث مجموعة من المشاريع الرياضية عن طرق "المبادرة الوطنية للتنمية البشرية " من قاعات المغطاة وملاعب القرب ومسابح ، ومركبات سوسيو رياضية ، ومختلف الفضاءات الرياضية سواء في المجال القروي أو الحضري..
حميد طولست Hamidost@hotmail.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,340,968
- حفل افتتاح الكارثي وفاشل بكل المقاييس
- جولة في مطاعم الفول الشعبية 2
- جولة في مطاعم الفول الشعبية
- رحيل طود الشعر العامي المناضل ، أحمد فؤاد نجم..
- الرياضة والسياسة (3)
- الرياضة والسياسة (4)
- الرياضة والسياسة (2) الشعارات السياسية في ملاعب كرة القدم .
- الرياضة والسياسة ، شارة رابعة مثالا !
- أكاذيب موضوعة لزعزعة الأمن القومي !!
- محاكمة رؤساء مصر جرس إنذار لجميع الرؤساء .
- مراسلة حية من دار أبرا القاهرة .
- رؤساء وراء القضبان !!
- ذكرياتي مع العيد الكبير !!(5)
- ذكرياتي مع العيد الكبير !! (4)
- ذكرياتي مع العيد الكبير !! (3)
- بين المقاصة والمقايسة ، ضاعت المنافسة !!
- ذكرياتي مع العيد الكبير !! (2)
- ذكرياتي مع العيد الكبير !!
- التعليم الأولي المغربي السقيم !!
- -من شر البلية ما يضحك-(5)


المزيد.....




- شبح ركلات الجزاء يطارد مانشستر يونايتد في ليلة السقوط أمام ك ...
- التشكيلة الأساسية لمباراة القمة بين ليفربول وأرسنال
- مهاجم برازيلي يحطم رقم -النفاثة- بيل في السرعة (فيديو)
- لامبارد يتنفس الصعداء بعد فوزه الأول مع تشيلسي
- شاهد.. فيديو لزوجة محرز يثير ضجة عارمة في بريطانيا
- لامبارد يحقق أول فوز له كمدرب في الدوري الإنجليزي الممتاز
- لامبارد يحقق أول فوز له كمدرب في الدوري الإنجليزي الممتاز
- بالفيديو.. أهداف مباراة تشيلسي ونورويتش سيتي (3-2) في الدوري ...
- ديوكوفيتش ونادال وفيدرر.. ثلاثي الرعب في -فلاشينغ ميدوز-
- -انتهت الحرب-.. صفحة جديدة بين نيمار وسان جيرمان


المزيد.....

- العربي بن مبارك أول من حمل لقب الجوهرة السوداء / إدريس ولد القابلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عالم الرياضة - حميد طولست - الرياضة والسياسة (5) .