أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - صلاح يوسف - عن فساد التعليم العربي الإسلامي !














المزيد.....

عن فساد التعليم العربي الإسلامي !


صلاح يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 4235 - 2013 / 10 / 4 - 23:19
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


أمريكا وبريطانيا تتصدران قائمة أفضل عشر جامعات في العالم. سويسرا جاءت في المرتبة 14 بينما احتلت اليابان المرتبة الأولى آسيوياً والمرتبة 23 عالمياً فيما فشلت كل من الهند وروسيا في دخول المنافسة للعام الثاني على التوالي. أين العربان والمسلمون من كل مظاهر الحضارة والتقدم ؟! أين مدارسهم أين جامعاتهم ؟! أين براءات الاختراع الصناعي ؟! أليس من الأفضل أن نطالب بإغلاق جميع جامعات العالم العربي التي لا تعترف بحرية البحث العلمي ؟! جميع جامعاتنا بلا استثناء تقدم الهراء والتخلف وأصبحت منابر للناعقين باسم العقيدة الإسلامية من شيوخ الوهابية إلى المعتوه زغلول النجار !

إن تكبيل المؤسسات العلمية بسلاسل العقيدة الدينية يخنق الإبداع ويغتال التفاعل الخلاق بين عقول المتعلمين والطموح الإنساني الساعي إلى مستقبل أفضل. لا حاجة بنا إلى جامعات تنشر التخلف وتحفظ القرآن والأحاديث الصلعمية. لابد أن يتوقف إرعاب الأطفال وتخويفهم من عذاب القبر وناكر ونكير والشجاع الأقرع وعذاب السعير والكائنات الخرافية. المدارس والجامعات لها وظيفة إنسانية هي تأهيل المتعلمين ليصبحوا أفراداً مبدعين في أوطانهم، لا خنوعين يسبحون بحمد الخليفة ليلاً نهاراً.

من فكر في اختراع المكيفات بشر لا يؤمنون بأن الحر والبرد أمور مقدرة إلهياً، ومن فكر في ابتكار السيارة والطائرة والقطار لم يسلم بأن وسائل المواصلات هي ( الخيل والحمير والبغال لتركبوها ) !!

يقول الخالد الرائع نزار قباني:

بالحرب قانعون .. و السلم قانعون
بالحر قانعون.. و البرد قانعون
بالعقم قانعون .. و النسل قانعون
بكل ما في لوحنا المحفوظ في السماء
قانعون
و كل ما نملك أن نقول
إنا لله و إنا إليه لراجعون

عندما اخترع الأسكتلندي جيمس وات أول آلة بخارية لم يخطر بباله أن آلته سوف تتطور لتصبح محركات ضخمة للقطارات والسفن. تم اختراع الكهرباء وتم اكتشاف الطاقة الذرية فيما المسلمون منهمكون في ممارسة القيام والقعود والركوع والانحناء والتسليم. حتى الحركات الطقوسية لصلاة المسلمين لا يمكن أن يقوم بها من يمتلك ذرة من العقل والإرادة المستقلة، بل يقوم بها إنسان خانع مقموع يخشى العذاب الأبدي في نار الآخرة.

إن الجامعات التي تهتم بتعليم فقه العقيدة وفقه العبادات وتحفيظ القرآن تقوم بتدمير العقل العلمي لدى المتعلمين، أي أنها بمعنى أدق تؤدي عكس الأهداف المرجو تحقيقها !! ثمة خلطة عفنة من الأمثال والأقوال المأثورة تتناغم مع عقيدة القضاء والقدر الكارثية، مثل " القناعة كنزٌ لا يفنى " و " المكتوب على الجبين لازم تشوفه العين " أو " ليس بالإمكان أفضل مما كان " وكلها تؤدي إلى إلغاء إرادة الإنسان الخلاقة لصالح قوى الغيب والمجهول !

نحتاج إلى نسف وحرق الثقافة العربية والإسلامية، يجب إغلاق الجامعات التي لا تساهم ببراءات اختراع ذات جدوى اقتصادية، فالأصل أن تقوم الجامعة من خلال إسهاماتها العلمية الصناعية بتمويل نفسها ذاتياً وأن تتمكن من تقديم المنح الدراسية للمبدعين من أبنائها، لا أن تقدم لهم تعليماً متخلفاً ثم تعتمد على جيوب الطلبة من خلال جباية الرسوم الدراسية الباهظة.

لقد كان الشاعر المبدع نزار قباني مدركاً لأهمية المناهج التعليمية في تكوين الإنسان ومستقبله، فتراه يقول بألم:

أفتح صندوق أبي أمزق الوصية
أبيع في المزاد ما ورثته
طربوشه التركي
والجوارب الصوفية
وعلبة النشوق
والسماور العتيق
وال شمسية
أسحب سيفي غاضباً
وأقطع الرؤوس
والمفاصل المرخية
وأهدم الشرق
على أصحابه
تكيةً تكية

إن الحديث حول مفاسد التعليم الإسلامي العربي لا ينتهي عند حد، بل يجب أن يبدأ من جديد ويتصاعد وصولاً إلى القيام بثورة تربوية وعلمية تضع شعوبنا على الطريق التي ضللناها لمدة 1432 عاماً !

دمتم بخير





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,599,375,864
- جذور الإرهاب الإسلامي
- الأسباب الحقيقية للتكفير !
- هل الفيلم المسيء .. مسيء حقاً ؟!
- ما بعد حمزة كاشغري !
- إسلاميات ( 2 )
- في ذكرى مصرع الكاتب الكردي سردشت عثمان
- إسلاميات ( 1 )
- بشرية القرآن !
- بانوراما إسلامية
- دعوة إلى حظر عقيدة الإسلام
- رأساً على عقب !
- رد على كتاب - حوار مع صديقي الملحد - لمصطفى محمود
- هل يندثر المسلمون ؟؟!
- يا عمال العالم صلوا على صلعم !!
- الإسلاميون والغرب والربيع العربي !!
- الإسلام والحريات الشخصية
- جائزة نوبل لدعم الإرهاب !
- أنا والله والملائكة !
- لماذا الإسلام تحديداً ؟!
- هل كان محمد على خلق عظيم حقاً ؟!


المزيد.....




- جائزة مالية كبيرة لمبرمجين اخترقا مساعدات أمازون الذكية
- سانا: الجيش السوري يضرب هدفا معاديا في سماء داريا قرب دمشق
- الجيش الإسرائيلي يغتال القيادي في سرايا القدس الجناح العسكر ...
- الوكالة الدولية للطاقة الذرية تكتشف آثار يورانيوم في موقع إي ...
- كل ركن في إيران مختلف.. مصورات يكشفن بلادهن بعيون جديدة
- تحديد موعد مبدئي لإنعقاد قمة بـ -صيغة نورماندي-
- صحيفة: إسرائيل تسلم الهاكر الروسي أليكسي بوركوف إلى الولايات ...
- الشورى السعودي يدرس نظاما لمكافحة -الهجرة غير المشروعة- إلى ...
- الرئيس ماكرون يبحث مع نظيره ترامب قضايا تتعلق بالقضية السوري ...
- الرئيس البوليفي المستقيل إيفو موراليس يعلن مغادرة بلاده متوج ...


المزيد.....

- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - صلاح يوسف - عن فساد التعليم العربي الإسلامي !