أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد سليم سواري - الحب وقدر جبران خليل جبران














المزيد.....

الحب وقدر جبران خليل جبران


محمد سليم سواري

الحوار المتمدن-العدد: 4224 - 2013 / 9 / 23 - 08:41
المحور: الادب والفن
    


كلما أتذكر الحب والمحبين والعشق والعاشقين يقفز الى ذهني الأديب الإنسان جبران خليل جبران وغربته.. وتقديمه لكل كتبه ومؤلفاته بهذه العبارة الخالدة : ( الى التي تحدق الى الشمس بأجفان جامدة وتقبض على النار بأصابع غير مرتعشة وتسمع نغمة الروح ( الكلي ) من وراء ضجيج العميان وصراخهم الى( M.EH ) أرفع هذا الكتاب ) .
أية إنسانة تلك التي أحبها جبران .. القوية بإرادتها والمستسلمة لقدرها نعم كانت حبيبة هذا الأديب الناسك قوية بتلك الإرادة التي أنستها قوة وهج الشمس وحرقة نيرانها لتحدق الى تلك الشمس بأجفان جامدة .. وتقبض على جمرات النار الملتهبة بأصابع غير مرتعشة ولا مترددة ولا خائفة .
وهل نار الحب أقل وهجاً من النيران المقدسة في معبد عشتار؟؟ وهل هناك أجفان سابحة عبر كل العالم كأجفان الحبيبة ؟؟ وهل تلك الأصابع أهدى من الأصابع التي لبست تسطر كلمات الحب عبر كل خطوط الطول والعرض ؟؟ وتسمع مناجات كل الأرواح المتحفزة للعشق والحب والغرام ؟؟
أية إرادة هذه .. نعم كانت محبوبة جبران قوية بتلك الإرادة ولكنها وكما نقرأ في روايته بل قصة عشقه (الأجنحة المتكسرة ) كانت مستسلمة لقدرها ، وهناك جملة تناقضات بين قوة الإرادة والإستسلام للقدر ليكون هذا الأديب المتألق في نهاية المطاف ضحية ذلك التناقض ، كان جبران يمني نفسه لأن تكون حبيبته قوية في كل شيء .. مسموعة الصوت .. لها قرارها وموقفها من أهم شيء في حياتها وهو حبها للشاعر الملهم جبران خليل جبران .
أنا واثق ومتأكد بأن ملهمة جبران وعشيقته ( سلمى ) كانت عنيدة في تحدي كل العادات البالية وكانت تحب جبران حباً ملكت عليها كل مشاعرها حتى أنها كانت تغار من نفسها على جبران وتقول مع نفسها : أهذا هو جبران ؟ أجبران يحبني كل هذا الحب ؟ وكانت الأيام تمر سريعة والعاشقان بين وديان وجبال لبنان ويتذوقون من رحيق الحب كل ما تشتهيها نفس المحب والعاشق .
أراد جبران أن يجعل من قصة حبه درساً ولكن قاسياً لكل الذين يريدون أن تكون المرأة سلعة رخيصة لهم ولرغباتهم الذليلة .. لقد جعل جبران من عشيقته سلمى مصرة وعنيدة لأن تضع حداً لكل الذين يجعلون من ظنهم وضعفهم القيد الذي يكبل به قدر المرأة .
في هذا المحيط المتلاطم الموج رحل جبران من العالم المتناقض والملهمة غائبة عنه .. وكم خسرت البشرية برحيله حيث رحل دون أن يحظى بتلك الإنسانة التي تفهمه ويفهمها وأحبها وأحبته وذاق طعم الحب من وفائها وذاقت طعم الحياة من كلماته وأحرفه النارية وآفاقه المتألقة !





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,651,087,878
- لمن يكون صوتكَ في إنتخابات برلمان كوردستان ؟؟
- لمن يكون رهان الحب ؟؟
- الديمقراطية في قريتي وفي وطني
- أنا لا أعرف ؟ !
- البداية من عتبة البرلمان العراقي
- مدرسة الحياة
- حوار بين الأُم وإبنتها
- الحقيقة الخالدة
- مع آلهة الحب ؟؟
- هي نغمات الحب ؟؟
- الحب ميزان الحياة
- عاشقة الليل والكلمات ؟؟
- قواعد الإعراب في الحب
- الحب الكبير والمتواضع
- الحبيبة وليالي كوردستان
- الحب والسعادة !!
- عاصمة الحب والروح ؟؟
- عالم الحب والهوى
- هكذا كان العراق رائعاً !!
- الحب الحقيقي وهذا الإمتحان !!!


المزيد.....




- الفنان خالد الصاوي يواجه الإرهاب في “القاهرة كابول”
- تمثال نادر للملك رمسيس الثاني في مصر
- التدليك التايلاندي على قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير الم ...
- المحكمة الدستورية تجرد المستشار الاستقلالي عيلة من صفته
- غلاف "التايم": ترامب ينصح غريتا بـ"الذهاب إلى ...
- -الخاصرة الرّخوة- رواية جديدة لجميل السلحوت
- غلاف "التايم": ترامب ينصح غريتا بـ"الذهاب إلى ...
- المستعربون الروس يعقدون ندوة في مكتبة الآداب الأجنبية بموسكو ...
- الشرعي يكتب: الدور المحوري للملكية
- متحف الفنون الوطني في أستراليا


المزيد.....

- من حديقة البشر / صلاح الدين محسن
- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد سليم سواري - الحب وقدر جبران خليل جبران