أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد سليم سواري - عالم الحب والهوى














المزيد.....

عالم الحب والهوى


محمد سليم سواري

الحوار المتمدن-العدد: 4077 - 2013 / 4 / 29 - 10:55
المحور: الادب والفن
    


هذا هو الهوى وهل من هوى غير هوى القلب ... الذي يشرق ويغرب من غير موعد وإستئذان ... ثم يتوارى ويغيب من غير كلمة وداع ، وبين شروق الهوى وغروبه عالم واسع ومترامي الأطراف .. هذا العالم هو عالمي ، عالم الحب والعشق والغرام .. عالم آخر هو حقيقة بين الواقع والخيال وهو خيال بحت بين الحقيقة والخيال .. عالم من يستطيع وصفه والإقتراب من شواطئه أو الإبحار بين أمواجه الهادئة والعاتية ؟؟ قل ما شئت عن هذا العالم : حكمة وجنون .. أية حكمة تلغي الجنون وأي جنون تصادق الحكمة ، صبر وتهور.. أي صبر يلغي الثوابت وأي تهور يعانق الصبر ، نظام ومفاجآة .. أي نظام كالساعة وأية مفاجأة تحلق دائماً ، دمعة وإبتسامة .. أية دمعة حب وأية إبتسامة حزن ، لقاء ووداع .. أي لقاء حيث تتعانق القلوب وأي وداع أقرب إلى الفناء ، ربيع وشتاء .. أي ربيع خال من النسمات والورد وأي شتاء تتفتح ورد النرجس والياسمين .
أي عالم عالم الحب هذا؟؟ هذا العالم قاراته ليست كقارات عالمنا وبحاره ليست كبحاره وفصوله ليست كفصول السنين التي نعرفها ، قاراته مجموعة من المشاعر الشفافة والأحاسيس الجياشة تجعلكِ تتحولين من إمرأة حكيمة وصابرة الى طفلة مشاكسة وثائرة تبكي لأبسط الامور وتكسر ما تعزه وتحبه ، وتعاند عندما لم يكن هناك سبب لأي عناد ... هذا العالم ، ماء بحاره من الدموع البريئة وأمواجه من الآهات والحسرات تلك الآهات التي تحطم أشرعة كل السفن المسافرة الى عالم الذوبان واللاعودة عبر القارات والمحيطات ..هذا العالم عالم الهوى الذي أعيشه وأعشقه ، أيامه ليست كأيام السنين التي نحياها ونعيشها.. بل وفي كل يوم عندما يغيب عني الحبيبة بوجهها الصبوح وكلماتها الرقيقة تكون حياتي خريفاً بكل شجونه وشتاءً بكل برده وقرصه ، وعندما يطل وجه الحبيبة بإبتسامتها المعهودة والموعودة وإطلالتها الممشوقة تكون حياتي ربيع بورده وزهره وأريجه ... هذا هو الهوى وأنتم أدرى بالهوى يا أهل الهوى .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هكذا كان العراق رائعاً !!
- الحب الحقيقي وهذا الإمتحان !!!
- عندما يتألق الحب ؟؟
- هذا المشهد الضبابي في العراق
- نظام الحكم الحالي في العراق شيء من لا شيء ؟؟
- في ذكرى رحل الصحفي والإنسان سكفان عبدالحكيم
- يا إمرأة تَعرفُني وأعرفُها ؟؟
- الكورد في المغرب العربي
- هنا الإذاعة الكردية في بغداد
- جمهورية الدولمة ؟
- هذه هي جمهوريتي ؟؟
- عند أبواب سوسة
- بين الدين والحب ؟؟
- مملكة الحب
- قلب إمرأة ؟؟
- الحب كما عرفناه ؟؟
- ليلة حب كردية
- الرهان على الحب
- هكذا يكون الحب
- قناديل الحب


المزيد.....




- مصر.. خالد النبوي يعلق لأول مرة منذ تدهور حالته الصحية
- -تبدو وكأنها ألحان قيثارة-... علماء يستلهمون الموسيقى من شبا ...
- المخرج الإسرائيلي آفي مغربي: الحرب همجية .. والصراعات تنشر ا ...
- فنان تركي يجمع 16 ألف خصلة شعر من نساء من حول العالم.. والسب ...
- نزهة الشعشاع تفسر أهمية -العلاج بالمسرح-
- إصدار جديد يوثق الحياة الثقافية والاجتماعية بالرباط خلال الق ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- المعارضة تطالب العثماني بتجديد ثقة البرلمان
- ثقافة العناية بالنص التراثي.. جماليات المخطوط في زمن التكنول ...
- إلغاء تصوير فيلم ويل سميث الجديد -التحرر- في جورجيا بسبب قوا ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد سليم سواري - عالم الحب والهوى