أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد سليم سواري - قلب إمرأة ؟؟














المزيد.....

قلب إمرأة ؟؟


محمد سليم سواري

الحوار المتمدن-العدد: 3961 - 2013 / 1 / 3 - 18:58
المحور: الادب والفن
    


هذه هي همسات قلبي ... همسات قلبي لا كما تظنون وتتوقعون تأتي من داخل اُذينيين وبطينيين وصمامات وأوردة وشرايين ...لا ليست من هنا همسات قلبي...
أيتها السيدات وأيها السادة إن مساحة همسات قلبي كل وطني المهيوب من كوردستانه الشامخ الى جنوبه الصامد ومن مشرقه حتى مغربه حيث تتناخى التسميات والمعاني ... لكم أن تستغربوا من قلب إمرأة يتسع لكل هذا الوطن ، بجباله وسهوله ، بوديانه ووهاده ، بأنهاره وأهواره ، بأرضه وسمائه وهوائه ، ببلوطه ونخله ، برجاله الصيد ونسائه حيث ما وَجدن ... إنه همسات بريئة من قلب إمرأة بكل هذه التضاريس والمعاني ، وهل من شيء أقسى من بعض القلوب حيث يكون كالصخر ولما يتفجر من الصخر ينابيع المياه ... لكم أن تستغربوا من قلب إمرأة هو قلب الأم بكل حنانه ، هو قلب الأخت بكل عطفه ، هو قلب الحبيبة بكل عنفوانه ، وهل يكون قلب المرأة غير هذا ؟ إنه قلب لا يليق به إلا أن يكون مفعماً بالحب والكل يسمع همساته، هنيئا لمن يحتضنه قلب مفعم بالحب حيث يملك كل التيجان والدرر، ولمن يهجره مثل هذا القلب كأنما هجره السلطان والصولجان .
هكذا هو سلطان الحب ، وطوبي لمن كان الحب رفيقه ونديمه ، وتباً لمن كان الحب نده وخصمه ... هذا هو قلبي يا أهل الهوى بكل همساته... قلب فيه من الحب ما يكفي صغيراً ليكبر ، وما يسند شيخاً ليعود إليه شبابه ، وما يوقظ نائماً لينهض من رقدة أهل الكهف حيث طال عليه الدهر ، وما يقوي متمرداً على كل الانطوائيين والمتقوقعين في سراديب الجهل وغياهب الجُب والعادات البالية .
سيدتي وسيدي .. هذا هو الحب الذي أعنيه في همساته والذي ملك كل جوارح السيد المسيح عليه السلام ليقول : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ... وهل هذا هو غير الهوى والحب الصادق الذي يرتقي بأصحابه ومريده الى منزلة الأنبياء والقديسين ... اللهم أحشرنا في زمرة الأنبياء والصالحين بحبك الذي لا يعلوه أي حب ... آمين .. يا رب العالمين.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحب كما عرفناه ؟؟
- ليلة حب كردية
- الرهان على الحب
- هكذا يكون الحب
- قناديل الحب
- همسات القلب
- بغداد ومني هذا العتاب !!
- مرة أخرى .. الإسلام في الميزان بعد مجيء الإخوان في مصر
- بين نيسان ونيسان أين أصبح العراق ؟
- سيادة اللواء لا يعرف القراءة ولا الكتابة
- الذكرى الثانية لرحيل الكاتب والإعلامي الكردي سكفان عبدالحكيم
- عاشت السلطة الرابعة إلا في وطني
- مفهوم الدولة في قريتي وفي وطني
- رحل الأمريكان.. فماذا أنتم فاعلون ؟؟
- همسات بين الإحتلال والتحرير
- بين الربيع العربي والشتاء العراقي
- أهذا هو العراق ؟
- الاخطبوط - بول - ورئاسة الحكومة العراقية
- كيف ستكون الصورة الجديدة للبرلمان العراقي ؟؟
- لقد إغتالوا فاطمة في كردستان !؟


المزيد.....




- الولايات المتحدة.. ملتقى رفيع المستوى يدعو لدعم جهود المغرب ...
- قرار حظر التنقل الليلي خلال رمضان..ضرورة توفير بدائل وحلول ل ...
- فيديو | شريهان تعود للشاشة بعد 19 عاما بإعلان مبهج.. والفنان ...
- عن الإغلاق ليلا في رمضان…عن التراويح، عن ضعفائنا وعن بقية ال ...
- هالة صدقي تعلن موقفها تجاه مثليي الجنس
- مسلسل -المداح-... الرقابة الفنية تطلب حذف مشهد من الحلقة الأ ...
- الجيش الإسرائيلي يعتقل مرشحا لحماس في رام الله و-الثقافة- ال ...
- إعلان بيروت العمراني: معماريون يتأملون ما بعد الانفجار
- اضطهاد السود في -شحاذو المعجزات- للكاتب قسطنطين جورجيو
- اليوم ذكرى ميلاد الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد سليم سواري - قلب إمرأة ؟؟