أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - صباح قدوري - جامعة ابن رشد، بين البناء والتطوير















المزيد.....

جامعة ابن رشد، بين البناء والتطوير


صباح قدوري

الحوار المتمدن-العدد: 3777 - 2012 / 7 / 3 - 18:25
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    



لقد مرت أربع سنوات منذ تأسيس جامعة ابن رشد في هولندا. ففي البداية انطلق هذا الصرح الاكاديمي باسم المعهد الأوروبي العالي لدراسات العربية. وبمؤازرة ودعم عشرات من أبرز الكفاءات العلمية والأساتذة المرموقين من البلدان المختلفة، بما فيها العراق، تم اتخاذ القرار لتوسيع هذا المعهد وجعله جامعة تتضمن، كلا من الكليات الآتية: إدارة الأعمال، القانون والسياسة، الإعلام، الفنون، الآداب، اللغة العربية، مع الدراسات العليا بمختلف هذه التخصصات. واتخذت تسمية ))جامعة ابن رشد(( واسمها اللاتيني ((Averroes University))

والدراسة في جامعة ابن رشد تتم باللغة العربية مع استخدام اللغة الانكليزية حيثما دعت الضرورة وتوسيعا للصلات المعرفية بمصادرها المتنوعة والأكثر حداثة. ونظام التعليم في جامعة ابن رشد هو نظام التعليم عن بُعد أو نظام التعليم الألكتروني .E-learning

ومنذ تأسيس هذه الجامعة في عام 2008،انخرط في صفوفها عشرات من الأساتذة الكفوئين والقديرين من بلدان العالم المختلفة ومن العراق، ليقدموا خدماتهم وعلومهم وأبحاثهم العلمية حيث العمل يجري تعاونيا تطوعيا في هذه الجامعة لمدى مرحلي.

ولقد استطاعت جامعة ابن رشد وبمدة قصيرة من الزمن، الشروع بجهود البناء سوية، وأن نشترك جميعا من أساتذة وإداريين وطلبة في تحويل هذا المشروع الحيوي الى صورته الأنضج والأكثر موضوعية وفائدة عامة للجميع، وتثبيت أركانها الأساس، والانتقال بالجامعة إلى مرحلة البناء والتطوير. حيث هذا البيت المعرفي يؤكد العلاقات المشتركة وتعاضده وتعاونه مع جميع الاطراف، بهدف الدفع بعجلتها إلى الأمام خدمة للطلبة الأعزاء والأساتذة الكرام.

تم بناء الهيكلية الإدارية والأكاديمية لرئاسة الجامعة وعمادة الكليات. وإطلاق موقع للجامعة على الانترنيت، والافصاح بكل شفافية ووضوح عن أهداف الجامعة وآليات عملها، جسّد هذا الدليل الجامعي، وتم نشر القوانين واللوائح، الإدارية والعلمية والمالية، وتركيب الكليات وأقسامها المختلفة، وتوصيف البرامج التدريسية للمراحل الدراسية الجامعية الأولية وللدراسات العليا، والشروع بتطوير المكتبة الالكترونية، والمعلومات الأساس وتلك اللازمة لتسهيل عملية التسجيل، والمحددات المطلوبة لقبول الطالب في الجامعة وغيرها من معلومات جرى وضعها على الموقع الرسمي للجامعة.

وخلال فترة وجيزة من عمر الجامعة، ظهرت الحاجة إلى الاهتمام الجدي بنشر البحوث العلمية، وقد بادر الاساتذة الكرام الى تقديم مقترح لانشاء دورية علمية محكمة فصلية باسم الجامعة. فتشكلت هيأة تحريرها، وكذلك الهيأة الاستشارية للتحكيم من بعض الاساتذة من داخل الجامعة وخارجها. وأصدرت الجامعة لحد الآن خمسة أعداد. كرّس العدد الثالث منها بملف خاص لذكرى العالم الجليل، الراحل عبدالجبار عبدالله، ومن المرتقب قريبا إصدار العدد السادس، سيكون فيه ملف خاص عن ذكرى المفكر الاقتصادي الكبير الراحل إبراهيم كبة. تتميز أعداد الدورية العلمية المحكمة بتنوع مواضيعها، بين الادارة والاقتصاد، السياسة، القانون، اللغة العربية وآدابها، التربية والتعليم، وغيرها، وبالمشاركة الواسعة من الاساتذة من داخل الجامعة وخارجها، ومن الاقطار والبلدان المختلفة.

للجامعة ايضا نشاطات واسعة ومتنوعة في الجوانب الاجتماعية والاعلامية والثقافية. اذ تشارك في المؤتمرات العلمية والثقافية، التي تنعقد في البلدان المختلفة، وخاصة منها في العراق ومنطقة الشرق الأوسط. وبإقامة الندوات والمنتديات الثقافية، والقاء المحاضرات في مواضيع مختلفة، والمشاركة في المقابلات الاذاعية والتلفزيونية والصحفية عن دور التعليم العالي، وخاصة التعليم عن بعد، وتبحث في ضرورة الاهتمام به من قبل الحكومات والاعتراف بجامعات التعليم الألكتروني. ولهذا الغرض فقد سبقت جامعة ابن رشد الجامعات الاخرى التي تتبع نظام التعليم عن بعد، بتقديم مشروع متكامل حول هذا الموضوع، وقدم الى الجهات المعنية في العراق للمبادرة في اصدار قانون خاص بهذا النظام التعلمي، ولتنظيم امورها ووضع الضوابط الادارية والمالية والقانونية لها والاعتراف بشهاداتها. ولايزال الموضوع تحت المتابعة من جانب الجامعة مع هذه الجهات، بهدف تسجيل هذه الجامعات والاعتراف بها، اسوة باتحاد الجامعات العالمية واتحاد الجامعات العربية ومنظمة اليونسكو التي تقر الاعتراف بهذه الجامعات فضلا عن عدد من دول منطقة الشرق الأوسط وإصدارها قوانين وتبنيها جامعات تعمل بنظام التعليم الألكتروني.

وفي الجامعة طلبة ناشطون في مختلف تخصصات كلياتها ولمختلف المراحل الدراسية الجامعية الاولية والعليا لمرحلتي الماجستير والدكتوراه. وتعد رسالة الماجستير الأولى في العلوم السياسية علامة لفلسفة الجامعة في تناولها لقضايا ملموسة تخدم المجتمع في تصديها لمعالجتها، ومن المتوقع ان تنهي طالبة دكتوراه في الاشهر القليلة القادمة أطروحتها في قسم الأدب العربي والدفاع عنها. كما سيكمل طالب آخر الدكتوراه في إدارة الاعمال في منتصف السنة القادمة . وهناك طلاب آخرون يقتربون من إنهاء مشروعاتهم للماجستير في فروع مختلفة، فضلا عن طلاب الدراسات الاولية. يتم متابعة الطلبة وبرامج دراستهم بشكل منتظم عن طريق غرف الكترونية مخصصة لهذا الغرض، ومتابعة الطالب عبر المراسلات والمحادثات وايضا بشكل مباشر، وعلى وفق الاجندة الجامعية وجداول المحاضرات تعد في بداية كل فصل دراسي، الذي هو ستة اشهر، والمعلن عنها على موقع الجامعة. وفي كثير من الحالات يشارك استاذ او اكثر للسماع الى محاضرة زميله باللغة العربية و/او باللغة الانكليزية، دعما للطالب والاستاذ ايضا.

ليس للجامعة أي رأسمال، غير راسمالها البشري وعلوم ومعرفة الاساتذة الذين يعملون بجهود تعاونية وتطوعية، وأجور الدراسة للطلاب المسجلين في الجامعة، هي أجور منخفضة بالقياس الى الجامعات المثيلة، وتقديم التسهيلات عند الضرورة لطريقة دفع هذه الاجور هو الآخر يحد من موارد الجامعة لتوسيع أنشطتها العلمية البحثية ومؤتمراتها وغيرها.

تصرف الجامعة مكافاة رمزية للمحاضرين والمشرفين على الدراسات العليا. فيما تطمح إلى توسيع نشاطاتها العلمية والبحثية من خلال اقامة المؤتمرات العلمية، واصدار الكتب والمؤلفات للاساتذة، وتحويل المجلة من صيغتها الالكترونية الحالية الى المطبوعة الورقية، وتوزيعها بشكل اوسع على الجامعات والمؤسسات والجهات المعنية.

ولتحقيق ذلك نؤمن نحن العاملين في الجامعة بأنه يتطلب صبرا وبذل مزيد من الجهود وتعزيزا مستمرا دائبا للعمل الجماعي وتقوية العمل الذاتي، مع تفعيل لعمل تعاوني مع الجامعات والمعاهد والمؤسسات البحثية المعروفة والرصينة، بإصدار مذكرات التفاهم معها على وفق معايير الجامعة ولوائحها والقوانين المعمول بها في التعليم الجامعي. ونحن نحث الطلبة للتسجيل في فروع الجامعة المختلفة، انطلاقا من حرصنا على اكتسابهم العلوم وولوجهم التخصص الأحدث على أسس من الجودة والنوعية التي نمتلكها في برامج جامعتنا، جامعة ابن رشد في هولندا، ولهذا الغرض نعتمد تسهيلات مضافة دوما بفتح بوابات الانتساب والانتماء إلى الجامعة وكلياتها لضمّ الاساتذة الكفوئين الراغبين بالتعاون مع الجامعة مع التوكيد على الجانب النوعي.

وبهذه المناسبة لابد ان نذكّر بالطابع العلمي البحت للجامعة، كونها ليست مؤسسة تجارية ربحيةوكونها تتمسك بالروح العلمي وبالخطاب المعرفي الثقافي التنويري. وهي تفتح بواباتها على مصراعيها بخطى ثابتة لإنجاز برامجها العلمية والاكاديمية والثقافية والاجتماعية على أحسن وجهة. وبالتمسك بضوابط وشروط واللوائح الاكاديمية، وبمعايير الجودة للاساتذة والعاملين والطلبة فيها. وبخلاف بعض الجامعات في زمننا، ربما التي تقف بين المتاجرة المادية البحتة، أو مدفوعة من جهة ما ومدعومة ماديا ومعنويا، الأمر الذي يسيء للقيم العلمية الرصينة وللأخلاق الرفيعة الملتزمة بثقافة متنورة ومتقدمة، مما تعكس بآثارها السلبيةعلى الجامعات الاخرى وربما تشوش وتعرقل مسيرة الاعتراف والمعادلة للشهادات في أجواء تكتنفها تلك العلامات المضللة.

ان النجاحات التي حققتها جامعة ابن رشد في هذه المدة الزمنية القصيرة من عمرها، وبامكاناتها المادية المتواضعة، وبالجهود الجماعية لاساتذتها الافاضل، وتمسك علاقاتهم بالطلبة على الاسس العلمية والمعرفية وممارسة الديمقراطية والاحترام المتبادل، وعلى مستوى المؤسسات ومع عدد من الجامعات العربية والدولية، ومع مراكز البحوث العلمية والثقافية، لا يمكن اغفالها من الجهات الرسمية ذات العلاقة وخاصة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في العراق التي نعمل من أجل أن تقر نظام التعليم الألكتروني وتسجيل جامعاته، ولتتبنى هذا المشروع وتوكيد أحقية المبادرة بالاعتراف بشهاداتها واصدار القوانين واللوائح اللازمة لتنظيم امورها من جميع جوانبها، لكي تحقق الجامعة أهدافها النبيلة في خدمة العلم والمعرفة والثقافة والانسانية.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,856,364,720
- صدور العدد الخامس من الدورية العلمية المحكَّمة لجامعة ابن رش ...
- هل دخلت العملية السياسية العراقية في نفق مسدود؟
- تحديات ومهمات الحكومة السابعة لفيدرالية كردستان العراق
- صدور العد الرابع من الدورية العلمية المحكمة لجامعة ابن رشد/ ...
- مسؤولية احداث العنف الاخيرة في فيدرالية كردستان العراق
- بمناسبة الذكرى العاشرة لتاسيس الحوار المتمدن
- صدور العدد الثالث من الدورية العلمية المحكمة لجامعة ابن رشد
- استقلال إقليم كردستان العراق بين الفرضية والواقع
- ضرورة واهمية تطبيق معايير المحاسبة الدولية في الاقتصاد العرا ...
- ملاحظات حول مسودة برنامج الحزب المعدة للمؤتمر التاسع للحزب ا ...
- لا خلاص لمحنة الشعب العراقي الا بتغير النظام
- على هامش الانتخابات البرلمانية في الدانمارك 2011
- ليتوسع ويتعززالحوار،حول التيار الديمقراطي العراقي
- المناضلة هناء أدور... كما عرفتها
- مائة يوم... وماذا بعد؟!
- حقوق الشعب الكوردي... وفيدرالية كردستان العراق
- لنجعل من نوروز يوما للحوار الصادق... والعطاء للشعب الكوردي
- الى أين تتجه حكومة المالكي؟!
- نحن على موعد مع التظاهرة الشعبية في العراق
- هل هب رياح ثورة الشعب التونسي على الشعب المصري؟


المزيد.....




- مقتل هاشالو هونديسا: الاحتجاجات على اغتيال المغني الشهير أسف ...
- حفل موسيقي بلا جمهور في بعلبك يبعث رسالة "صمود" إل ...
- القوات المشتركة في اليمن: مقتل 5 مهاجمين من الحوثيين وجرح ال ...
- أنباء عن سقوط صاروخ بمحيط مطار بغداد وخلية الإعلام الأمني تن ...
- عباس يعلن حالة الطوارئ في فلسطين لمدة شهر بسبب كورونا
- الأمن الأردني يفك خيوط 5 جرائم قيّدت ضد مجهول منذ عشرات السن ...
- ترامب يخطط لتجمع انتخابي جديد في نيوهامشير
- مصر.. القبض على فتاة نشرت فيديوهات فاضحة على -تيك توك-
- السعودية تعلن ضوابط موسم الحج: منع لمس الحجر الأسود.. والجمر ...
- الهند.. حي فقير يعطي درسا في المعركة ضد كورونا


المزيد.....

- الجودة وضمانها في الجامعات والأكاديميات الليبية الحكومية 20 ... / حسين سالم مرجين، عادل محمد الشركسي ، مصباح سالم العماري، سالمة إبراهيم بن عمران
- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - صباح قدوري - جامعة ابن رشد، بين البناء والتطوير