أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبله عبدالرحمن - الشوارع تغص بالجثث














المزيد.....

الشوارع تغص بالجثث


عبله عبدالرحمن

الحوار المتمدن-العدد: 3756 - 2012 / 6 / 12 - 00:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



حينما نريد ان نجتهد للتغيير وفرض الواقع الذي نريده ونطمح اليه، تأتي معظم اجتهاداتنا على غير ما نريد وكأن ايدي خفية تنوب عنا في خلط الاوراق حتى لا نستطيع ان نحدد لانفسنا وجهة نحقق فيها معجزة وجود قيامتنا، تراود الكثير منا افكار تتمحور حول المؤامرة وقوة العدو ايما كان نوعه وصفته وقدرته على احداث التغيير الذي يريده وكأنه الظل الذي يعرف عنا اكثر مما نعرفه عن انفسنا ، هل بوعزيزي هو الذي افتعل قضية موته، او انه الذي تحالف مع من كانت السبب في ثورته بعد تعرضه للصفعة التي قلبت واقعه من انسان مهمش الى انسان خالد حين اسقط عروشا طالت حتى كادت ان تصبح الى الابد.
ثمة اسباب كثيرة نفتعل فيها التفكير، حين نكون على قيد واقع اختلط حابله بنابله، ترانا نتحرك صوب الشمال واليمين بسلاسة غير مستهجنة، حتى نقود معارك كلامية فيما بيننا تصل الى حد العداوة واستخدام الايدي، والسبب غموض الصورة وكأن الكل يجول بحاضر حكاياه لا تشبه الا حكايا الاساطير. الزعامات والشعوب تتآمر وتدور بين الحرية ومتاهة ومحاربة الفساد.
الصورة سوداء لا شبهة فيها لاي لون اخر، اذ لا يستطيع أي رسام ومهما اوتي من قوة ان يضيف أي بهاء للصورة، طالما اصبحت صور رؤوسنا لا تشبه الا صور شوارعنا المملوءة بالجثث والاعتصامات.
قبل ايام قليلة تعالت الاصوات اثناء اجتماع ثقافي حتى وصل الامر الى تدخل الامن من اجل ضبط اعصاب من ثاروا من الاضداد، اختلافنا بالرأي امر طبيعي، ما دمنا نمتلك عقول جدرانها خرسانية، الكلام له صفة الحمم وكأننا سنترجل توا عن الاوطان المحررة التي نملك ناصيتها.
بعقول لا تقبل اختلاف الرأي نترعرع سواء اكنا زعماء ام شعوب ،
هناك من يؤيد قيامة الشعوب على زعاماتها التي لم تبقي ولم تذر، وفئات اخرى ترى ان قيامة الشعوب تأتي قبل اوانها وكأن الفقر وانعدام الفرص والفساد والعشوائيات التي نبتت بين ظهرانينا كلها اسباب تدعو الا الى الرضى بالامر الواقع.
لن نتفق ما دامت نتائج الثورات بقيت في ادنى مستوياتها من تحقيق النجاحات على ارض الواقع، اغلب الدول التي قامت على زعمائها بقيت بلا زعيم، وبقيت تتأرجح بين سندان الاهازيج للثورة وبين سندان الفوضى وانعدام الامن، وقد تكون من الاسباب التي تصب الزيت على النار، وتؤجج الصراع الدائر بين غالبية فئات المجتمع، والحرب التي تدور رحاها في سوريا، ونتائج الانتخابات المصرية التي تعاقر مزيد من الجولات لانتخاب رئيس جديد يتمتع بمواصفات تناسب من قاموا بالثورة وربما تناسب من تطاولوا على الثورة.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,760,991,338
- جثامين تعود بردا وسلاما الى قراها
- سائق تاكسي ام متسول
- عواطف امرأة مغدورة
- مذكرات طالب جامعي
- صحائف افكارنا
- الوداع يليه وداع
- زواج مبكر.. طلاق مبكر
- فنجان قهوة
- دفاترنا العتيقة مرآة لنا
- حزن ازهار الربيع
- صورة من ارادة المرأة
- بطاقة دعوة
- وردة حمراء في عيد الحب
- الصحفيون على ذمة التحقيق
- ارض رطبة.. وربيع عربي
- عزيز الدويك.. وشكل النضال الفلسطيني
- خطوات على استحياء
- حظ لم يأتي بعد
- شرارة الحياة
- اما العلانية .. واما تجارة الاكفان


المزيد.....




- رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون يغادر العناية المركزة بعد ت ...
- عالم روسي يكشف عن موعد ظهور علاج لكورونا
- ليبيا.. ارتفاع إصابات كورونا في بنغازي إلى 4
- -ميامي بيتش- مهجورة
- رجال دين ومفكرون يدعون إلى استغلال 400 مليار دولار من عائدات ...
- فيديو مثير للرعب.. كيف تنشر سعلة واحدة كورونا داخل سوبرماركت ...
- رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يخرج من وحدة العناية الف ...
- السيسي يؤكد جاهزية حكومته للتصدي لكورونا.. والمغردون: أنت كا ...
- بصواريخ قوات حفتر.. مقتل مهاجر واستهداف مستشفى بطرابلس للمرة ...
- الأمين العام – نداء داخلي لتعزيز التضامن والتآزر


المزيد.....

- قراءة في الأزمة العالمية ومهام الماركسيين الثوريين العاجلة / محمد حسام
- الزوبعة / علا شيب الدين
- محافظة اللاذقية تغيرات سكانية ومجالية خلال الزمة / منذر خدام
- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبله عبدالرحمن - الشوارع تغص بالجثث