أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فليحة حسن - انطباعية ام .....مرآة الناقد؟














المزيد.....

انطباعية ام .....مرآة الناقد؟


فليحة حسن

الحوار المتمدن-العدد: 3397 - 2011 / 6 / 15 - 23:38
المحور: الادب والفن
    


انطباعية أم مرآة الناقد
يعود أصل الانطباعية التي يعرفها قاموس (لاروس) (Impressionnisme) بأنها "مدرسة فنية تشكيلية" إلى فن الرسم، وبالتحديد الى لوحة تشكيلية عنوانها (انطباع : Impression) للرسام الفرنسي كلود موني،كانت قد مُنعت من العرض في إحدى صالات المعارض الفنية،
وحين انتقلت الى الأدب كمنهج نقدي صار الناقد الانطباعي يعتمد على ما يشعر به اتجاه النص الأدبي بعيداً عن المنطقية في التفكير ،
بمعنى إن الناقد لا يبتعد عن ذاته كثيراً حين يقوم بممارسة ذلك النوع من النقد
فصار يملي على متلقيه ما يلاءم ذائقته هو ليس إلا،
وكأنه يؤكدا ماجاء به الناقد جول لوماتر حين قال إن المؤلفات الأدبية " تبدو جيدة لأننا نحبها"
وقد يتخذ بعض النقاد ذلك النص مسرحاً يصممه بشكل من الإشكال لطرح أفكاره الخاصة وان ابتعدت عن ماجاء به ذلك النص من مضامين ،
ليس هذا فقط ، فقد تنزّ أحيانا من بعض النقود الانطباعية اعترافات ذاتية لنقادها،
وربما هذه الأسباب متفرقة أو مجتمعة جعلت العرب يطلقون على هذا النوع من النقد تسميات متعددة فسموه بالذوقي والانفعالي والتأثري و الذاتي،
كما ويظهر هذا المنهج وكأنه بعيد تماماً عن مقولة "النقد علم"
وقد لخص بعض الدارسين سمات النقد الانطباعي بنقاط أربع هي :
- 1 - التقريظ .
- 2 - التجريح .
- 3 - التستر .
- 4 - الخصومة .
وهي سمات لا تصب في صالح النص أو منتجه ،
فليس الإعجاب بالبيت الواحد من الشعر مثلاً قادر على الكشف عن بواطن الجمال في القصيدة كلها،
وقد تسحب الألقاب أو الصفات التي تطلق انطباعياً و بلا روية على شاعر ما، ذلك الشاعر الى دائرة الغرور والتكبر ،
وكثيراً ما غفل ناقد انطباعي مجرِّح عن صور شعرية في غاية الجودة الإبداعية،
بينما قد يتستر ناقد ما على عيوب قصيدة أمامه لقصدية اخوانية،
والأدهى من ذلك، فقد تتسبب أراء انطباعية تقال في مجلس ما بخصومة بين شاعر وناقد، والأمثلة على ذلك كثيرة ،
وأنا هنا لا أنادي بنقد يعزل النص عن مؤلفه وظروف نشأته ويجعل من اللغة الأساس الاوحد الذي تقوم عليه عملية النقد،
بل أدعو الى تركيز على النص الأدبي أولاً وجعله هو المعبر الشخصي عن نفسه ،
و بدلاً من أن نمسك بعنان الذوق وحده فيسحبنا الى نتائج لا تخو من الغلو في الحكم، ولان الذوق الشخصي وحده لا يعتمد عليه في التوصل الى القيمة الجمالية للنص،
ولان وجود النص يبقى واحده من أهم المرتكزات التي تساهم في بناء التفكير النقدي ، وبدلا من أن يردد ناقد ما على قصيدة مسموعة أو مكتوبة عبارات من مثل : ( يا لها من قصيدة جميلة؛ ) عليه أن يؤشر جمالها،
بمعنى أن يوضح للمتلقي مكامن الجمال،والطرق المستعملة في صنعه عن طريق
البحث عن قصديـَّة المفردة المكتوبة فيها ،وطريقة الاعتناء بالفكرة المطروحة، ومكونات الصورة الشعرية وغيرها،
لكي يبقى النقد ملكة وعلماً وممارسة مضافاً إليه الذوق ،
وأخيرا فإننا لا نريد من نقادنا أن يكونوا مثل مروان بن أبى حفصة حين أُنشِدَوه شعراً لزهير، قال: زهير اشعر الناس، ثم أُنشد للأعشى فقال: بل هذا اشعر الناس، ثم أُنشد لامرئ القيس، فقال: امرؤ القيس والله اشعر الناس).





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,844,333
- نكتب نطبع نوزع
- القصة القصيرة والنقد
- رواية معاصرة
- موت البطل
- أين المتلقي..؟
- التفاعلية
- هل نحن مثقفون...؟
- لجان تحكيمية
- دراما الامعقول...لماذا..؟
- غير معلن
- نقد بايلوجي
- الايروتك
- أنتِ خارج اللجنة
- الادب والاثنية
- الابداع والحجاب
- مجرد رأي
- شوارعنا وتكريس الحزن
- العمامة و(البوشية ) لهما الاولوية؛
- شعر
- منهم (مطاية)


المزيد.....




- إليسا تعلن اعتزال صناعة الموسيقى -الشبيهة بالمافيا-
- الأدب العربي ناطقًا بالإسبانية.. العدد صفر من مجلة بانيبال ي ...
- حصون عُمان وقلاعها.. تحف معمارية وشواهد تاريخية
- قداس بكنيسة صهيون.. الفنان كمال بلاطة يوارى الثرى بالقدس
- للحفاظ على اللغة العربية... حملة مغربية ضد إقرار اللغة الفرن ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- تعز.. تظاهرات حاشدة تطالب بتحرير المحافظة وترفض الاقتتال الد ...
- الفنانة شمس الكويتية -تختبر الموت- في صورة لافتة (صورة)
- الفنانة إليسا تعتزل الغناء


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فليحة حسن - انطباعية ام .....مرآة الناقد؟