أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - أحمد حسنين الحسنية - القاعدة في أرض الكنانة ، كارت آل مبارك الأخير














المزيد.....

القاعدة في أرض الكنانة ، كارت آل مبارك الأخير


أحمد حسنين الحسنية

الحوار المتمدن-العدد: 2888 - 2010 / 1 / 14 - 23:46
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


إنتهى دور الأنفاق ، فقد إبتلعت حماس الفخ الصاروخي الذي نصبه لها نظام آل مبارك ، ففشلت في أن تتحول من منظمة تعتمد على الشعارات الساخنة ، و التهييج الجماهيري ، و الأعمال العسكرية غير المحسوبة ، إلى نظام تقدمي بناء ، ينهض بالمجتمع الغزاوي ، و يعطي المثل لما يمكن أن تقوم به حكومة مستنيرة نظيفة ، صحب ذلك الفشل الحماسي ، وصول حكومة إسرائيلية تختلف عن من تقدمها من الحكومات الإسرائيلية ، فكان يجب أن يأتي دور الجدار المصري العازل .
و لكن هذا الجدار العازل ، ليس نهاية المطاف للقضية الغزاوية ، فالأنفاق التي سيخنقها ، ليست هي القضية ، مثلما الإستقرار ليس هدف من قرروا إقامته ، فقط إنه إنتقال من مرحلة إلى أخرى ، إستجابة للمتغيرات السياسية ، و الأمنية ، في المنطقة ، و العالم .
سقوط حماس ليس هو المطلوب في حقيقة الأمر .
المطلوب الحقيقي ، هو وجود دور دائم لنظام مبارك .
لو كان نظام آل مبارك كائن بحري ، فالدور السياسي - الأمني في الشرق الأوسط هو بمثابة الماء له .
لو إنعدم دوره ، لأي سبب ، أكان السبب هو حل القضايا الكبرى ، أو فشل هذا النظام في الإنخراط في أي دور بالمنطقة ، فهذا يعني الجفاف ، و الموت .
لهذا أقول للإسرائيليين ، لا تفرحوا ، بالهدوء الحالي ، فهو مؤقت ، فرضته الظروف ليس إلا ، أو بالأحرى هو بمثابة جزء من دورة ، هي عنف ثم هدوء ، ثم يليه عنف ، لأن آل مبارك لا يمكنهم السماح بإسترخاء دائم في المنطقة .
و لقيادات حماس ، و بخاصة للمتشددين منهم ، أيضا لا تقلقوا فلكم دور أيضا ، لدى آل مبارك ، و لن يسمح نظام آل مبارك بإنهيار دوركم كلية ، إلا إذا وجد بديل لكم أكثر رعونة .
و لقيادات فتح الفساد ، إنسوا غزة ، و إنسوا أي إتفاق تسوية ، طويل المفعول ، مع حماس .
و لمروان البرغوثي ، لا تأمل في أن يتوسط لك آل مبارك لإطلاق سراحك ، إلا إذا أبديت الرعونة المطلوبة ، ساعتها سيتوسطون لك بكل حماس ، فستكون منافس ممتاز لحماس ، فتسهم في زيادة سخونة الموقف ، و هو المطلوب ، لهذا عليك التبشير بإنتفاضة مسلحة ثالثة .
أما لو إنهار كل المخطط ، و حدثت تحولات مفاجأة ، مثل أن تكبح حماس حماسها ، و يتغلب صوت العقلاء فيها على الغوغاء ، و أن تحدث تغيرات جوهرية في حركة فتح ، و بإختصار ، تخرج القضية برمتها من يد آل مبارك ، فأعتقد إن نظام آل مبارك سيخرج ساعتها ورقة القاعدة .
القاعدة في رأيي بمثابة إطار الإحتياط في سيارة نظام آل مبارك ، إن إنتهت كل أدواره الحالية ، مثلما حدث في اليمن .
علي عبد الله صالح ، طال حكمه في اليمن بإعتماده على سياسة التوتر الداخلي الدائم ، و الأزمات التي تلد أزمات ، و عندما إستنفذ كل شيء ، أخرج كارت القاعدة في الجزيرة العربية .
لا أقول إنه إخترع ذلك الفرع من تلك المنظمة ، و لكن أقول إنه وفر البيئة لهذه الفرع من المنظمة لينمو ، ليكون له دور هام على المستوى العالمي ، فكل الأنظمة المفلسة شعبيا تبحث عن أدوار لتظل على قيد الحياة .
لا أستبعد إذا ، عندما تخرج القضية الفلسطينية برمتها من يد آل مبارك ، و ينعدم دورهم الإقليمي ، لأي سبب كان ، أن نسمع عن منظمة القاعدة في أرض الكنانة .
شعوب المنطقة ، و العالم ، واهمة إن ظنت إنهم ستحصل على سلام طويل الأمد ، بمساعدة أنطمة مفلسة شعبيا .






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,516,092,129
- حلايب قضية حلها التحكيم
- الأكاذيب السعودية يروجها الإعلام الرسمي الروماني
- في اليمن و باكستان أرى مستقبل مصر للأسف
- التوريث أصبح باهظ الكلفة لسمعة مصر
- محمد البرادعي و طريق مصطفى كامل
- هذا هو المطلوب من مرشح إجماع المعارضة
- جرابهم واسع ، و هدفهم تشتيتنا
- هل هي دعوة من أوباما لحمل السلاح للإنضمام للعالم الحر ؟
- أروهم بأس العراق الديمقراطي
- في رومانيا ، الإشتراكي يتصالح مع الدين ، و الرئيس الليبرالي ...
- لأن لا أمل مع جيمي أو فيه
- الثورة الشعبية السلمية هي الواقعية الديمقراطية الوحيدة الأن
- الطغاة يجب سحقهم أولاً
- صوت العرب الديمقراطيين من بغداد
- متلازمة ستوكهولم تشخيص فاسد و تسميمي
- الخطأ البريطاني الجسيم في الجزيرة العربية
- جيمي مبارك لم يحمل كفنه أمام الشعب المصري
- لتنفجر الأوضاع الحالية لتحقيق الديمقراطية ، و العدالة ، و ال ...
- هكذا تنتحر الأحزاب الكبيرة
- إيران أقوى بغاندي إيراني


المزيد.....




- مصور سيوثق أفق مدينة نيويورك بالتصوير المتقطع حتى عام 2045
- دراسة: استخدام أجهزة السمع يقلل من خطر الخرف والاكتئاب
- مصدر يكشف لـCNN تفاصيل ما توصلت إليه تحقيقات السعودية وأمريك ...
- الملك سلمان يؤكد أن السعودية ستدافع عن أراضيها ومنشآتها أيا ...
- درونات من اليمن أم صواريخ من العراق؟
- مقتل 24 شخصا في تفجير انتحاري استهدف تجمعاً انتخابياً للرئيس ...
- 3 شبان أمريكيين بيض يعتدون بالضرب على شاب "أسود" د ...
- أغلى جبن في العالم: هل تعلم نوع حليب الحيوان الذي يصنع منه؟ ...
- السعودية: الحكومة البريطانية تعتذر عن بيع معدات عسكرية للممل ...
- مقتل 24 شخصا في تفجير انتحاري استهدف تجمعاً انتخابياً للرئيس ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - أحمد حسنين الحسنية - القاعدة في أرض الكنانة ، كارت آل مبارك الأخير