أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - موفق الرفاعي - خياران امام الحكومة.. الكشف عن المجرمين او الاستقالة














المزيد.....

خياران امام الحكومة.. الكشف عن المجرمين او الاستقالة


موفق الرفاعي
كاتب وصحفي

(Mowaaffaq Alrefaei )


الحوار المتمدن-العدد: 2746 - 2009 / 8 / 22 - 09:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا نريد من الحكومة واجهزتها المختصة سوى شيء واحد فقط ان تعلن عن الذين وراء عملية التفجيرات في اربعاء بغداد الدامي.. واذا لم تتمكن من ذلك او من الامساك ولو بخيوط تقود الى من وراء تلك الجريمة فما عليها سوى تقديم استقالتها وتقديم المسؤولين المباشرين فيها عن هذه الخروقات الى المحاكمة ومسائلة غير المباشرين منهم كما هو حال حكومات جميع دول الارض المتحضرة..
هذا ان كان ثمة بقية من وفاء لارواح الابرياء الذين قضوا واحتراما لاحزان من خلفوا وراءهم من ايتام وثكالى وارامل كما نطالب الحكومة ايضا ان تبتعد عن كيل الاتهامات المجانية لهذا الطرف او ذاك ممن اعتادت توجيه الاتهامات اليه جزافا في كل مرة وبعد كل حادث اجرامي ليتراجع بعد ذلك صدى تلك الاتهامات او يتلاشى تماما فلن تنطلي على الشعب منذ الان محاولات الحكومة التملص من مسؤولياتها وتعليق اخطائها وتقصيراتها وعجدزها على شماعة الاخرين.
الشعب العراقي يعلم ان دول الجوار وجهات اقليمية ودولية تتهمها الحكومة دائما وتنسب اليها مسؤولية ما يجري في العراق ولا تسميها!! لها يد في كل ما يجري من جرائم ونهب وسلب وسرقات وتخلف وتدمير للبنى التحتية وتراجع على مستوى الخدمات، ويعلم ايضا ان التكفيرين والمليشيات هم ادوات تلك الدول والجهات.
لسنا بحاجة الى المبررات او البحث في اسباب ما جرى ولا في الاهداف التي وراءه ولا حتى معرفة اصحاب الايدي التي ضغطت على الزناد او زر الصاعق فقد تكون ايد اجيرة بل بحاجة وحاجة ماسة للكشف عن الجهة او الجهات ولرفع الاقنعة عن الوجوه ليعرف الشعب العراقي حين ينقل بصره بين مئات (الساسة) ممن يلطخون شاشات الفضائيات كل ساعة بظهورهم عليها ليعرف ابنه البار حقا ممن يدعي الانتساب اليه زورا.. ليعرف الوطني الصادق في وطنيته من المدعي ورافع شعارات الوطنية والمدعين كثر بعدد الادعياء.
فهل تفعلها الحكومة..؟
من جانبنا..؟ نشك في ذلك!!














كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,688,822,911
- خطاب اوباما في جامعة القاهرة.. -الموضوع الرابع-
- الصحافة العراقية.. مخاطر ومسؤوليات
- وزير التجارة والصحافة.. علاقة محتدمة
- -مناطق مقتطعة- واخرى -متنازع عليها-.. بين مَن ومَن!؟
- العراقيون.. من سينتخبون هذه المرة..!؟
- ما بين غزة والعراق
- مرحلة (ما بعد غزة)
- عن غزة التي تذبح وسط صمت مريب.. مجرد سؤال!!
- الانتخابات المقبلة في العراق.. الطموح والواقع
- دلالات الحذاء العراقي.. من «أبو القاسم الطنبوري» حتى «منتظر ...
- في ضوء تقرير بعثة الأمم المتحدة في العراق : ما الذي تغير.. ! ...
- اوباما.. تصورات عراقية
- المسرح والممثلون..
- حين يكون الكلام من دبابيس..!
- أقلمة الاتفاقية الأمنية
- بورصة الانتخابات المحلية المقبلة ورجال الدين
- كامل شياع .. اغتيال الكلمة
- المسؤولون العراقيون.. الخطاب والواقع
- العراق: يد مع المصالح المشتركة واخرى للمصائر المشتركة
- من الرفض المطلق الى القبول.. تبدلات السياسة والسياسيين في ال ...


المزيد.....




- في ووهان الصينية.. يوميات فرنسية في مدينة تحت الحجر الصحي
- الطرق المزدحمة تغير أدمغة الأطفال هيكليا بمجرد بلوغهم 12 عام ...
- أردوغان: اتخذنا التدابير اللازمة للتعامل مع موجة النزوح من إ ...
- حكومة الوفاق الليبية تعلن إسقاط "طائرة مسيرة إماراتية&q ...
- محكمة ألمانيا تصدر قرارها بشان فندق داخل سفارة كوريا الشمالي ...
- قوات النظام السوري تتقدم في ثاني أكبر مدن محافظة إدلب
- سد النهضة: أبرز المحطات التي مرت بها أزمة السد بين مصر وإثيو ...
- حكومة الوفاق الليبية تعلن إسقاط "طائرة مسيرة إماراتية&q ...
- محكمة ألمانيا تصدر قرارها بشان فندق داخل سفارة كوريا الشمالي ...
- قوات النظام السوري تتقدم في ثاني أكبر مدن محافظة إدلب


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - موفق الرفاعي - خياران امام الحكومة.. الكشف عن المجرمين او الاستقالة