أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رمزى حلمى لوقا - إعترافات ليلية














المزيد.....

إعترافات ليلية


رمزى حلمى لوقا

الحوار المتمدن-العدد: 6009 - 2018 / 9 / 30 - 20:39
المحور: الادب والفن
    


إعترافات ليلية
***

يَأسُرنَ أطيَافَ العَبِيدِ
إلى الجِنَانِ
و لِقَد فَرَرتُ
إلى الجَحِيمِ تَمَرُّدَا

و أَبَيتُ أن أبدُو
كَظِلٍّ شَارِدٍ
أو ألقَى حَتفِى
فى الغَرَامِ تَعَبُّدَا

حُرٌّ أنَا
لَم تَنحَنِى للعِشقِ
أبَدًا هَامَتِى
و لا حَيَيتُ مُشَرَّدَا

قَلبِى بِكَفِّى
لا يَرُوم سِوَى الهُدَى
بالصُبحِ إشرَاقٌ
يُبَارِكَهُ النَدَى

أرنُو لِحُلمٍ
لا يُرَاوِدَهُ المَدَى
يَبدُو كَطَيفٍ
فى السَمَاءِ تَفَرَّدَا

ماذا أقُولُ عَن النِسَاءِ
و سِحرِهِنَ
و قد أتَينَ
على القُلُوبِ المُسهَدَةْ

يَبغِينَ
أن يَجثُوا الرِجَالُ تَزَلُّفًا
يَسعَينَ
فى طَلَبِ الرُؤُوسِ السُجَّدَا

يَبتَعنَ أحلامَ الشَبَابِ
إذا هَوَينَ
فبِعتُ عُمرًا
من شَبَابِى مُعَربِدَا

لو كان يَكفِى
لارتَضَيتَ بِعِشقِهَا
و لِكُنتَ فى شَرعِ
الغَرَامِ مُوَحِّدَا

لو كان عُذرٌ
أن قَلبِىَّ وَاحِدٌ
لبَذَلتَ عُمرِىَّ
فى هَوَاهَا تَشَهُّدَا

بَابُ الغَرَامِ
مُشرَعٌ فى كُلِّ وَادٍ
ماذا يُفِيدُ
لو بَدَوتَ المُلحِدَ

هَل تَنظُروِنَ
فى تُرَاثِ الأقدَمِينَ
لا خَيرَ فى
مَن وَدَّ الحَيَاةَ تَجَرُّدَا

ما بَال قَيسٍ
إذ تَمَاهَى بِعِشقِهِ
إلا غِيَاب العَقلِ عَنهُ مُخَلَّدَا

ما خُنتُ يَومًا
فى عزِيرِ مَشَاعِرِى
لكن هَرِمتُ
من القُلُوبِ المُوصَدَة

فَفَتَحتُ بَابِىَّ
كُلمَّا هَبَّ الهَوَى
و خَشَيتُ أن
ألقَىَ الحُرُوبَ مُحَايِدَا

و شَرَعتُ مُلتَهِبَ الحَنَايَا
مُغَامِرٌ
فلقد لَعَنتُ من
يُبَاشِرْ بَارِدَا

العُمرُ يَمضِى
و السُنُونُ صَوَاعقٌ
تَرتَدُ من قِمَمِ الجِبَالِ
إلى الرَدَى

كالنَهرِ يُولَدُ
هَادِرًا فى طَيشِهِ
يَجتَاحُ كَالإِعصَارِ
أرضًا مُوئَدَة

مِن ثَمَّ تَأتِيه الكُهُولَةُ
و الوَهَن
فَيَسِيرُ لِينًا
لا يَرُوم سِوَى النَدَى

يرنُو لِحُلمٍ
لا يُرَاوِدَهُ المَدَى
يَبدُو كَطَيفٍ
فى السَمَاءِ تَفَرَّدَا

لا تَذكُرَنَ خِيَانَتِى
قد هَانَ قَلبِى
قَبلَ أن تَهُنْ القُلوبُ الوَاعِدَة

هَذَا اعتِرَاف ٌ مِنِّى
بِأَنِّىّ خَائِنٌ
قَد تُبتُ عن هَذَا الهَوَانَ
مُجَاهِدَا

***
كلمات
رمزى حلمى لوقا
سبتمبر 2018






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خير أجناد الأرض
- ثَائِرٌ
- رُعَاة
- معتقل
- وَجهُ القَمرِ البَعِيدْ
- يويو
- نهاية
- البَتُول
- يأس
- يهوذا
- عَرُوسُ النِيلِ
- قطرُ النَدَى
- أبِى
- أمّى
- يا مِصرُ
- وطنٌ و حضارةٌ و فكرٌ مريض
- هجرٌ و خصام
- عبيد
- يكش تولع
- أخى


المزيد.....




- عراقجي: للوكالة الدولية للطاقة الذرية رأي في القضايا الفنية ...
- الفنان السعودي السدحان: اعتقد الصينين سارقين الفكرة من صاروخ ...
- بالفيديو- -السدو-.. تراث ثقافي عالمي بجهود كويتية وتوقيع الي ...
- العنصر: - هذه أسباب تراجع نتائجنا في الانتخابات السابقة-
- الذكرى الثامنة عشرة لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمي ...
- القضاء المغربي يحسم الجدل لصالح عرض المسلسل الكوميدي -قهوة ن ...
- فنان سوري يشكر روسيا في عيد النصر بأسلوبه الخاص
- في خطوة نادرة ولـ-أهمية الحدث-.. عرض إحدى حلقات مسلسل -الاخت ...
- نبيلة معن فنانة مغربية تسعى للتجديد والحفاظ على تراث بلادها ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رمزى حلمى لوقا - إعترافات ليلية