أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وسيم وني - أطفال فلسطين ضحية آلة القتل الإسرائيلية ...














المزيد.....

أطفال فلسطين ضحية آلة القتل الإسرائيلية ...


وسيم وني
كاتب

(Wassim Wanni)


الحوار المتمدن-العدد: 8032 - 2024 / 7 / 8 - 17:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بقلم د. وسيم وني / عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين

مع استمرار حرب الإبادة الجماعية التي يقوم بها كيان العدو الإسرائيلي على قطاع غزة إلا أن آلة القتل لا تفرق بين شيخ وطفل وإمرأة ومدني وتصوب جم نيرانها تجاههم بدون رحمة أو وازع من ضمير ، بجرائم يندى لها جبين الإنسانية ولم تسجل بالتاريخ وخاصة ما يتعرض له الأطفال في غزة من قتل وعنف وترويع وترهيب .

وبالطبع ليس آخرها قصف العدو الإسرائيلي المتعمد لمدرسة الجاعوني في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة والتي تضم العدد الأكبر من النازحين من أبناء شعبنا الفلسطيني، وبرغم تزويد وكالة الأنروا لقوات العدو الإسرائيلي لاحدثيات المدارس التي تؤوي النازحين الفارين من آلة القتل الإسرائيلية إلا أن كيان العدو لا يوجد لديه حرمة للدم الفلسطيني وأقدم على ارتكاب مجزرة جديدة عن سابق تصميم وتدبير راح ضحيتها أكثر من ستة عشر شهيداً وإصابة خمسين آخرين جلهم من الأطفال .

و بلا ريب لا يوجد أي مبرر لاستهداف المدارس التي تؤوي النازحين واستهداف المدنيين فيها وبشكل خاص الأطفال سوى أن هذا الكيان لديه قاعدة هي أن كل ما على أرض غزة هو مستهدف ويتفنن في قتل المدنيين واستهداف المنشآت المدنية ليزيد من معاناة شعبنا الفلسطيني وفي تحد صارخ للمجتمع الدولي برمته وللقوانين الدولية .

ومن أجل حماية الأطفال فقد أسبغت القواعد الدولية حماية خاصة للأطفال في النزاعات المسلحة، وجعلت من تجنب المساس بهم واجباً على الأطراف المتحاربة، بوصفهم من المدنيين المتمتعين بالحماية الدولية، وجعلت هذه الاتفاقيات المساس بهم جريمة يعاقب عليها القانون؛ فنصوص القانون الدولي الناظمة لذلك مثل اتفاقيات جنيف الأربع وبروتوكوليها الإضافيين لعام 1979، واتفاقية حقوق الطفل لعام 1989، والمعروفة باتفاقية طوكيو وملحقاها الاختياريين، تعدّ نصوص حماية للطفل، وتحرم المساس به، وتصف خارطة طريق للتعامل معه أثناء الحروب، غير أنّ العدو الإسرائيلي لا ينصاع عادة لقواعد القانون الدولي بالعموم، ومنها ما يتعلق بالأطفال
فاستهداف الجيل الناشئ من الفلسطينيين بالأسر والقتل بات واضحًا بأنه هدف على الأرض، ولو لم يكن معلناً على وسائل الإعلام.

لقد استهدف العدو الإسرائيلي الأطفال بشكل منظم في قطاع غزة ففي كل ساعة تقتل إسرائيل أربعة أطفال وأصبح لدينا أكثر من خمسة وأربعين ألف طفل أيتام الأب والأم وبلغ نسبة الشهداء من الأطفال تبلع أربعة وأربعين بالمئة من مجمل الشهداء في قطاع غزة في مشهد يثير القلق ويضاف إليها حرب التجويع التي تمارس على الأطفال بشكل خاص واستشهادهم نتيجة الجفاف ونقص الماء والطعام والدواء.

وبالطبع يفرض القانون الإنساني على كيان الاحتلال التوقف فوراً عن استهداف المدنيين وخاصة الأطفال والامتناع عن ارتكاب هذه الجرائم اللاإنسانية والانصياع للقوانين الدولية التي تحمي الأطفال والمدنيين أثناء الحروب، كما أن المسؤولية كبيرة على الهيئات القانونية والدولية في حماية الأطفال والمدنيين ومحاكمة إسرائيل على جرائمها المنظمة والتي تهدف بشكل لاريب فيه بإبادة شعبنا الفلسطيني وتجريده أرضه وأرض آباؤوه وأجداده.

وأخيراً إنّ ازدياد استهداف الأطفال الفلسطينيين سواء بالقتل والسجن والتشريد وغير ذلك من الممارسات، واتباع سياسة التخويف المبكر للأطفال لردعهم عن أيّة أعمال مقاومة مستقبلية لممارسات الاحتلال، وزرع الخوف بداخلهم، ليس محض الصدفة، إنّما هو نتاج إرهاب دولة منظم ذات جذور دينية قائمة على التطرف في كل أفعالها، لذا فإنّ انعدام الردع يسهم في تمادي المجرم ونشره القتل أينما حل ، ودم الفلسطيني طفلاً أو شاباً أو إمرأة، لا يزال بلا رادع حقيقي يمنع من استمراء إراقته، لذا لا بدّ من رفع الصوت عالياً بالمحافل الدولية لفضح جرائم الاحتلال ومحاكمة قادته وجنوده عن جرائمهم تجاه الأطفال الفلسطينيين... فأطفال فلسطين ضحية آلة القتل الإسرائيلية.



#وسيم_وني (هاشتاغ)       Wassim_Wanni#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مجزرة الخيام هولوكوست فلسطين.
- عضوية دولة فلسطين في الأمم المتحدة بين المساومة الإسرائيلية ...
- قرار مجلس الأمن هل سيلتزم الاحتلال بهذا القرار ويوقف الإبادة ...
- العميل الصامت... في عصر الذكاء الاصطناعي...
- تصفية -الأونروا - الشاهد على النكبة الفلسطينية والبحث عن بدا ...
- مائة يوم من المجازر الإسرائيلية ومازال نزيف الدم الفلسطيني م ...
- الإبادة الجماعية بحق شعبنا الفلسطيني لن تكسر صموده
- مستشفى المعمداني في غزة عُمدت بدماء شعبنا الفلسطيني
- القدس والأقصى في دائرة الخطر
- وسائل التواصل الاجتماعي ...عندما تُستخدم في التضليل الإعلامي
- سياسية القتل والإجرام الإسرائيلية تثبت فشلها من جديد ..
- انتهاكات وجرائم المستوطنين لن تزيد شعبنا إلا إصراراً على الت ...
- المواقف.. تكشف خبايا المشاعر وتُسقط الأقنعة
- آلة القتل الإسرائيلية لن تحسم المعركة والصراع
- أسرانا البواسل .... سيهزمون بن غفير وزمرته في سياستهم القمعي ...
- جدتي ريحانة فلسطين ... الفصل الأجمل في حياتي
- تصاعد الجرائم الإسرائيلية إثبات على التطرف وغريزة القتل
- المس بهوية الاٌقصى ... سيشعل النار بوجه الاحتلال
- الأسير ناصر أبو حميد.... معاناة يفاقمها الاحتلال والسرطان
- النفاق الاجتماعي ...مهارة تتقنها مع الوقت والممارسة


المزيد.....




- كيف تحوّل حلم كندا بامتلاك طائرة مقاتلة اعتراضية إلى كابوس و ...
- الإمارات ضمن قائمة الدول العشر الأولى على مؤشر التنافسية الع ...
- -بلومبرغ بيزنيس ويك-: ماذا يعني فوز ترامب بولاية ثانية للأمر ...
- تركيا وسوريا: معضلة المعارضة السورية والنفوذ التركي
- تجهيز أكبر معسكر منذ الحرب العالمية الثانية.. هكذا تستعد بار ...
- جنوب لبنان ـ تصاعد القصف المتبادل بين إسرائيل وحزب الله
- سوريا.. أمر إداري بإنهاء الاستدعاء والاحتفاظ للضباط ولصف الض ...
- نصرالله يجدد التأكيد: جبهتنا في لبنان لن تتوقف ما دام العدوا ...
- بكين: نعارض ذكر الصين في الحملات الانتخابية الأمريكية
- زاخاروفا: الغرب يجس نبض روسيا


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وسيم وني - أطفال فلسطين ضحية آلة القتل الإسرائيلية ...