أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نورالدين علاك الاسفي - حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (35)














المزيد.....

حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (35)


نورالدين علاك الاسفي

الحوار المتمدن-العدد: 7970 - 2024 / 5 / 7 - 03:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"وبالطبع فإن الطريقة التي جرى بها ذلك على وسائل التواصل الاجتماعي هيمنت على السرد. لديك بيئة وسائل التواصل الاجتماعي، بيئة يضيع فيها السياق والتاريخ والحقائق وتهيمن العاطفة وتأثير الصور. لا يمكننا استبعاد ذلك، لكنني أعتقد أن له أيضاً تأثيراً صعباً للغاية على السردية"
أنتوني بلينكن

الكيان المسخرة يرعى الهسبرا باعتقاد أنها تغطي ضرورة؛ جبنه الوجودي ليس في حل منها؛ و لاستغلال كل الفرص؛ ما استطاع إلى ذلك سبيلا لإلحاق أكبر ضرر بالقضية الفلسطينية.
كل يوم ترمي دعايته القاتمة بفقاعة إعلامية بلا سند؛ إلا برغبة تحرص على تغذية ذلك الاعتقاد الأعمى في كل ما تأتي به البروباغندا السوداء؛ و قد خبرها ردحا؛ و جعل أساطيرها تؤسس لوعي ينتصر لترهاته و لا يبغي عنها محيدا.
و ها قناة "كان" الإخبارية الإسرائيلية تفيد بأن "إسرائيل تدرس طلب حماس الالتزام بعدم اغتيال كبار مسؤوليها حال نفيهم خارج غزة، مقابل اتفاق يتضمن إخلاء القطاع من السلاح وعودة الأسرى وانسحاب الجيش الإسرائيلي.
حركة حماس؛ و من موقع الحرص على ضرب هذا التهافت؛ سارعت إلى توكيد عدم صحة التقارير الإسرائيلية بمفاد أن "إسرائيل تدرس طلب الحركة الالتزام بعدم اغتيال كبار مسؤوليها حال نفيهم خارج غزة، في إطار اتفاق مرتقب"
. عزت الرشق؛ عضو المكتب السياسي في حركة حماس؛ و من خندق الحرص على تشظية هذه الفقاعة المناورة بسفور فج؛ صدع على صفحته بمنصة "تلغرام" إن "الإعلام العبري سخيف وقائم على الأكاذيب والدعاية السوداء".
و زاد عزت بيانا في القول معتبرا أن "ما زعمته وسائل إعلام عبرية، بأن إسرائيل تدرس طلب حماس عدم اغتيال قادتها حال نفيهم خارج غزة، دعاية تافهة ورخيصة وتستخف بعقول الناس".
و لم يكف الرشق ترسيخا لما رامه فزاد تشديدا على أن "قادة حماس ثابتون في أرضهم مع شعبهم، يقاومون فإما نصر أو شهادة، أما قادة العدو المجرم فهم من سيرحل عن هذه الأرض"
أهالي أسرى الكيان لدى "حماس"، و بعد أن طال بهم الأمد في تماطل نتنياهو للتوصل لعقد صفقة تبادل تؤدي إلى الإفراج عن أبنائهم؛ لم يكن حالهم يسر، فبعد أن اصطلوا بأصواتهم المبحوحة شهورا؛ باتوا في حل مما أذعنوا إليه؛ و هم صاغرون. و جعلهم بحرق إسرائيل يجاهرون ؛ في رسالة يبعثون بها للحد مما طالهم من الهسبرا البغيضة " سنحرق إسرائيل، لأننا سئمنا من كذبكم علينا. تقولون لنا أنكم تفعلون كل شيء. كلا إنكم لا تفعلون كل شيء".
و هذا ما سيسوغه لهم إيهود أولمرت محرضا في مقاله بهآرتس/3-5-2024 بعنوان؛ رامه بليغا في التأثير؛ و يصيب عين حقيقة؛ لاحت بعد ضافي قناعة عيانا؛"لا تدخلوا إلى رفح، بل اخرجوا إلى الشوارع" ؛ زكاه بتوكيد قناعة مهزوزة "فعلى الرغم من أنه من الصعب، بل من المستحيل، عاطفياً، تقبُّل الأمر، فإنه يجب علينا أن ندرك التالي:
• إسرائيل لن تخرج منتصرة من هذه المواجهة.
• إن تلك الثرثرة المتعجرفة التي نسمعها بشأن "النصر المؤزر"، لا تعبّر سوى عن الحماقة، والغطرسة،
وفي رأي اولمرت الصهيوني الموشوم بماضي إجرامه؛ و هو يرى مع شلته أن أوراق الهسبرا المقيتة قد نضيت عن سوءات استعمار استيطاني؛ و أن الأهم سيأتي قريبا لا محالة، و ما محاولة الهروب من صورة عدم تحقيق النصر، إلا وجها من صغار المحاكمة العلنية الحتمية ليس إلا؛ الضمائر الحية عالميا؛ في الشوارع و الجامعات فعلتها؛ و محاكم العدل الدولية و منظماته ستواصلها



#نورالدين_علاك_الاسفي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (34)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (33)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (32)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (31)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (30)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (29)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (28)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (27)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (26)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (25)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (24)
- التعددية القطبية: عصر الانتقال الكبير - الكسندر دوغين (2)
- التعددية القطبية: عصر الانتقال الكبير - الكسندر دوغين (1)
- إلى الأمام نحو العصور الوسطى الجديدة! الكسندر دوغين
- لماذا تعتبر مقابلة تاكر كارلسون محورية لكل من الغرب وروسيا؟ ...
- حديث البيدق/ طوفان الأقصى.. حتى لا ننسى (23)
- حديث البيدق/ طوفان الأقصى.. حتى لا ننسى (22)
- حديث البيدق/ طوفان الأقصى.. حتى لا ننسى (21)
- حديث البيدق/ طوفان الأقصى.. حتى لا ننسى (20)
- حديث البيدق/ طوفان الأقصى.. حتى لا ننسى (19)


المزيد.....




- برلماني ألماني يدعو إلى تمديد الرقابة المعززة على الحدود
- الرئيس الصربي يلتقي السيسي ويعلن عن تدريبات عسكرية مشتركة مع ...
- تقرير: كبار المسؤولين الإسرائيليين قرروا أن فرصة اغتيال الضي ...
- حماس تعلن مقتل وإصابة العشرات في هجوم للجيش الإسرائيلي
- القاهرة تنفي اعتزامها بيع قناة السويس مقابل تريليون دولار
- مصادر طبية: 79 قتيلا في المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيل ...
- مشاهد توثق تدمير محطة حرب إلكترونية في خيرسون
- مشاهد توثق استهداف مروحية -كا-52 إم- الروسية لمجموعات أوكران ...
- بزشكيان يستقبل رئيس هيئة الأركان وقادة الحرس الثوري والجيش و ...
- -بلومبرغ-: أوربان أكد في قمة الناتو أنه لا ينبغي لأوكرانيا ا ...


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نورالدين علاك الاسفي - حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (35)