أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حسين علي محمود - بلوگرات وفشنستات الدولة العميقة














المزيد.....

بلوگرات وفشنستات الدولة العميقة


حسين علي محمود

الحوار المتمدن-العدد: 7964 - 2024 / 5 / 1 - 16:23
المحور: المجتمع المدني
    


الفيلم المصري ‏"‎كشف المستور" انتج عام 1994
بطولة نبيلة عبيد وفاروق الفيشاوي واخراج عاطف الطيب

عندما كنا نشاهده نتصور انه عباره عن احداث وهمية من خيال كاتبه وحيد حامد، بعيدة عن منظور الواقع لكن بمرور الايام اصبحنا نعايش هذه الاحداث وتصدمنا في واقع رمادي مرعب من اغتيالات لعناصر اجهزة امنية حساسة وشخصيات رائجة في الحياة، ففي كل حقبة يعاد السيناريو وتنسج خيوطه بايادي مختلفة لكن الهدف واحد

ان قصة الفيلم مستمد اصلا من قصص حقيقية جاءت احداثها من التحقيقات والاعترافات في محاكمة صلاح نصر رئيس جهاز المخابرات المصرية في عهد عبد الناصر والذي تمت محاكمته في عهد السادات إذ كان متهم بادارة المعتقلات وسجن الكثيرين من المعارضين والتسجيل لكبار المسؤولين والضباط وتوريط فنانات كبار في اكبر عملية توريط جنسيه حدثت بمصر اسمها الكنترول، ومن الفنانات التي ذكرت في الاعترافات سعاد حسني وشريفه ماهر ومريم فخر الدين وبرلنتي عبد الحميد، وهذه الخطه تمارسها اغلب الاجهزة الامنية حول العالم لترويط السياسين والشخصيات المتنفذه بعلاقات جنسيه وابتزازهم واستغلالهم

لا يخفى على الجميع ان عالم الشهرة والاضواء في الكثير من الدول تديره مافيات وعصابات تمتلك سلاح وسلطة ونفوذ وتسخدمه في غسيل الأموال او تجارة الممنوعات ويعد من الطرق السهلة لكسب الاموال والعلاقات والسلطة
منذ الحروب العالمية يسخر جسد النساء في الجاسوسية لسرقة المعلومات والابتزاز حتى كتاب احجار على رقة الشطرنج لمؤلفه وليام جاي كار .. ذكر كيف يسخرن من اجل تسقيط شخصيات متنفذة حيث يقول .. يجب العمل على ابتزاز أصحاب المناصب الحساسة بالمال والجنس لإخضاعهم، والسيطرة على أجهزة الإعلام والصحافة حيث يؤكد على استقطاب جميع المتفوقين في كافة المجالات الأدبية والفنية والاقتصادية وغيرها
مثال على ذلك .. الممثلة الامريكية مارلين مونرو وعلاقتها بالرئيس الامريكي كيندي ووفاتها الغامضة، كذلك سعاد حسني وسوزان تميم وغيرهم من الشخصيات

ان فقاعة "البلوغرات" مرتبطة بشخصيات نافذة في النظام السياسي والأمني بحكم ما يقال إنها علاقات تخادم تربط بعضهم بتلك النساء والفتيات، والتأثير الذي يملكنه على بعض أصحاب النفوذ والقوة لإبتزازهم للحصول على مكاسب نفعية ومعلومات مهمة
لكن هذه التخادمات تاريخيا لم تكن بمأمن من الغدر والتقلبات المميتة بين الطرفين فمتى ما تنتهي مهمة الشخص او يخل أحد الطرفين بشروط علاقة الابتزاز هنا تحترق ورقته وترمى في حاوية النفايات بعيدا عن الحياة
فما يحدث في العراق 2024 والاعوام التي سبقتها على سبيل المثال من تصفيات لبلوكرات وفشنستات لتوريط مسؤولين بالدولة ‏يعتير نهاية حتمية وطبيعية لمن يدخل عش الدبابير، حيث ان مافيا الفساد المسيطرة على كل ركن من اركان الدولة تستخدمهن لابتزاز خصومهم و شركائهم، وحسب قانونهم فإن اي شخص يخرج عن المنهاج المرسوم له تكون نهايته الهلاك المحتوم

⚫️ الاغلبية لا تعرف معنى بلوغرز(Bloggers) والفاشينيستا(Fashionista)

بلوغر: تعني مدون اي يدون عن علم ومعرفة في اختصاص ما .. كالسياحة والسفر، الجمال ، الموضة، تربية الاطفال، الاعلام، الرياضة، والاقتصاد

الفاشينيستا: مصطلح يطلق على متخصصي تصميم الازياء( Fashion) والموضة
فالكثير من الذين يطلقون عليهم هذه المسميات لا يملكون ذرة من مما ذكر اعلاه فقط سليكون ونحت !!
⚠️ نقطة نظام ..
الدخول في عش الدبابير سهل لكن الخروج منه مكلف جدا

يقول الفيلسوف والكاتب الروماني اميل سيوران:
حين يُشْبِع الطغاة شراستهم يتحوّلون إلى رجال طيّبين، وكان يمكن أن تعود الأمور إلى نصابها لولا غيرةُ العبيد، ورغبتهم في إشباع شراستهم هم أيضاً
إن طموح الخروف إلى أن يتقمّص دور الذئب هو باعث أغلب الأحداث.



#حسين_علي_محمود (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- انجاب بدون وعي
- مهرجان الربيع رسالة محبة واشراقة حضارية
- تنهيدات رمضانية
- حكومة خدمات ام بروباگندا ‼️
- هل ستستمر عجلة التوسعة ام توقفها المصالح السياسية؟؟
- توعية مجتمعية
- رمضان طاعة، عطاء وليس هوليوو الطعام الباذخ
- أمنيات المعلمين في في عيد المعلم
- عندما نزرع الشَّوْكُ
- سيناريوهات ما بعد طلاق العم سام !!
- إلّا التفاهة أعيَت من يداويها
- التحية العسكرية في العراق الى اين .. ‼️
- تعديل سلم رواتب موظفي الدولة مطلب شعبي
- ماكدونالدز تتبرع بـ 4 آلاف وجبة يوميا لجنود الاحتلال
- غزة مقصلة نتن ياهو
- الجندرية مفهومها وطريقة تأثيرها في المنظومة الاجتماعية


المزيد.....




- اعتقال شخصين على خلفية إطلاق نار قرب السفارة الإسرائيلية في ...
- الأمم المتحدة: عدد المهجرين قسرا حول العالم يحطم رقما قياسيا ...
- قصف إسرائيلي مكثف على -المواصي- التي تؤوي آلاف النازحين
- الاتحاد الأوروبي يجهز خططا لتنفيذ قواعد معدلة لطالبي اللجوء ...
- مظاهرات إسرائيلية وعائلات الأسرى: رد حماس جزء من مسار التفاو ...
- الأمم المتحدة: عدد المهجرين قسرا حول العالم يحطّم رقما قياسي ...
- اليونيسف: 3000 طفل يعانون سوء التغذية ويتهددهم الموت في رفح ...
- اعتقال شخصين في السويد على خلفية إطلاق نار قرب السفارة الإسر ...
- أوروبا بعد انتخابات البرلمان ـ قلق وخوف في صفوف المهاجرين
- تقرير أممي سرّي حول طرد جماعي لمهاجرين من تونس إلى ليبيا


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حسين علي محمود - بلوگرات وفشنستات الدولة العميقة