أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حسين علي محمود - انجاب بدون وعي














المزيد.....

انجاب بدون وعي


حسين علي محمود

الحوار المتمدن-العدد: 7960 - 2024 / 4 / 27 - 01:50
المحور: المجتمع المدني
    


وفقا لإحصائيات مجلة (CEOWORLD الامريكية) حصل العراق المرتبة السادسة عالميا من أصل 199 دولة، والثاني عربيا بأكبر حجم للأسرة، حيث بلغ متوسط حجم الأسرة 7.7 فردا لعام 2024 .
لو فرضنا البيت الواحد فيه 4 عائلات على اقل تقدير لان الحالة الاقتصادية والاجتماعية ما تسمح للشخص المتزوج شراء بيت او ايجار في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة وبالمقابل لا توجد خطط حقيقية من الجهات المعنية لاستعاب جيوش الشباب العاطلة عن العمل وتوفير مشاريع مفيدة للمواطن دعما للقطاع الخاص
اضافة الى عدم وعي الافراد في الانجاب، والعمل بمبدأ الكثرة لا الجودة امام ظروف الحياة الصعبة، فبالتالي تكون حالات الطلاق مرتفعة فحسب الاحصائيات الاخيرة 20 ألف حالة طلاق في العراق خلال ثلاثة أشهر من عام 2024 وهنا غالبا ما سيكون مصير الاطفال مشتت بين العائلات او في التقاطعات ومن الممكن ان تربيهم العصابات ليكونوا أداة ملوثة في المجتمع
الكثير من العقبات تواجه الاسرة بعد انجاب الابناء ومنها:
1⃣ تدهور الواقع الصحي
2⃣ انتشار الامراض المزمنة والتشوهات الخلقية
3⃣ ارتفاع اسعار العقارات(شراء، ايجار)
4⃣ تدهور الوضع التعليمي
5⃣ ضعف القطاع الخاص
6⃣ صعوبة الحصول على وظيفة حكومية
7⃣ تفشي المخدرات والجريمة المنظمة
8⃣ تدهور الواقع المعيشي

اذن، لابد من معرفة حدود الامكانيات المعيشية التي تعد المعيار الأساس في تكوين العائلة، فالنوعية أهم من الكمية والأطفال أمانة في إعناقنا ويجب انشاء جيل قويم اخلاقيا ومُتزّن في تفكيره وتصرفاته فتلك لا تأتي بالفطرة كما يظن البعض وإنّما بالتربية الحسنة وتهيئة العوامل الملائمة من متطلبات الحياة لتحقيق ذلك
الاطفال والاسرة دائما هما ضحايا التخبط السلوكي وخواء الوعي الفكري الاجتماعي للأفراد
الفكرة ليست بالعدد وانما بالنوعية



#حسين_علي_محمود (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مهرجان الربيع رسالة محبة واشراقة حضارية
- تنهيدات رمضانية
- حكومة خدمات ام بروباگندا ‼️
- هل ستستمر عجلة التوسعة ام توقفها المصالح السياسية؟؟
- توعية مجتمعية
- رمضان طاعة، عطاء وليس هوليوو الطعام الباذخ
- أمنيات المعلمين في في عيد المعلم
- عندما نزرع الشَّوْكُ
- سيناريوهات ما بعد طلاق العم سام !!
- إلّا التفاهة أعيَت من يداويها
- التحية العسكرية في العراق الى اين .. ‼️
- تعديل سلم رواتب موظفي الدولة مطلب شعبي
- ماكدونالدز تتبرع بـ 4 آلاف وجبة يوميا لجنود الاحتلال
- غزة مقصلة نتن ياهو
- الجندرية مفهومها وطريقة تأثيرها في المنظومة الاجتماعية


المزيد.....




- مرصد عالمي يدعو للإسراع في إصدار مذكرات اعتقال بحق نتنياهو و ...
- شاهد: شبح المجاعة يطارد نازحي جباليا.. طوابير طويلة للحصول ع ...
- الكويت.. ماذا وراء إلغاء -جوازات البدون-؟
- السعودية.. وزارة الداخلية تعلن إعدام القداح قصاصًا وتكشف كيف ...
- غزة.. الأونروا تتهم -إسرائيل- باستهداف مدرسة تؤوي نازحين
- لجنة متابعة السجناء السياسيين تطالب اليابان برفع العقوبات عن ...
- الأونروا: أرسلنا لإسرائيل موقع مدرسة حتى لا تقصفها.. فقصفتها ...
- الإعلام الحكومي بغزة: الاحتلال ارتكب مجزرة مروعة ضد مدرسة لإ ...
- الأونروا: سكان غزة يصطفون ساعات طويلة تحت أشعة الشمس الحارقة ...
- الإعلان العربي حول الانتماء يحث الدول الأعضاء على منح اللاجئ ...


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حسين علي محمود - انجاب بدون وعي