أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم معتوق - الأرض














المزيد.....

الأرض


هاشم معتوق

الحوار المتمدن-العدد: 7934 - 2024 / 4 / 1 - 13:22
المحور: الادب والفن
    


الرقص الغجري

الحزن أداة خبيثة
رغم أنه يحفز الإرادة
الحزن مثل دعامة ترفع البناء الى الأعلى
الحزن يضيف الكثير الكثير إلى الشكل
الحزن الوسيلة الضارة النافعة
الحزن قد يكسر القلب ويهزم الروح
الفرحة في كل الأحوال شديدة العافية
الحزن مثل مزاد السوق قد يزيد من ثمن البضاعة التافهة

الأرض

هل بالامكان أن تتخيل اسقاطات الليل
التي تشبه القمر الذي ينتظر المطر
المطر الذي يثقب في جبين الروح الحياة
هل بالإمكان أن تتخيل إسقاطات الانتظار أثناء الكتابة
هل بالإمكان أن تعرف نفسك هذا ما يجعلني أتساءل عنه
هل بالإمكان أن تقود المصير كطفل لبر الأمان
هل بالإمكان أن تمشي بلا أثر
بإعتقادي الذي يجعلنا نخسر البقية في الرحلة الغرور
لو قدر أن يشعر القمر بالتصاغر سوف تحرقه الشمس
فلا تمشي من دون مودة ورأفة ورحمة مثل روتين يومي تقليدي ومادي
الغيب الوحيد العفوي والفطري كالحب الأبيض النقي والسخي
هل بالإمكان أن تتخيل الحياة من دون نضال وكفاح
حياة تقاوم الضعف والكسل

القصيدة

القصيدة كالحب الذي لا ينتهي
ليس حبا عابرا ومجردا
بل الحب الذي كالارض والزرع والثمر
كالحب الذي يوقض فيك الدنيا
وينثر الغيوم في السماء وتستعد للمطر
كالقلب الذي لا يفكر بالتوقف
لحظات الحب الحقيقي التي لا يصاحبها الزعل
لحظات الحب التي تشبه الاكتشاف والترحيب فيك كظيف عزيز في سماحة السماء
القصيدة الصمت الذي يبدأ بعد الزهد والتكامل
الشعور بالعزة والنصر في النفس



#هاشم_معتوق (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فاكهة الحلم
- اللون الأبيض
- الصحو
- كأس من التراب
- الذهب الفقير
- الرقم واحد
- الساعي
- الصدى في الوادي
- الجندي المجهول
- حديث الموسيقى
- الجوع الأهم
- اليوم الماطر
- الشخصية البريئة
- القارب الصغير
- التقي العنيد
- الرقم الصعب
- الأغاني الصديقة
- غناء المملوكين
- الجمال المتأخر
- السقوف الثابتة


المزيد.....




- انطلاق فعاليات -ربيعيات أصيلة- للفنون التشكيلية
- 53 حفلا موسيقيا..وأزيد من 400 فنان في ضيافة مهرجان-كناوة-بال ...
- مصر.. الفنانة هنا الزاهد تكشف عن سبب رفضها تقويم أسنانها (في ...
- شاعر سعودي يكشف تطورات الحالة الصحية للفنان محمد عبده
- السجن 18 شهراً لمسؤولة الأسلحة في فيلم -راست-
- رقص ميريام فارس بفستان جريء في حفل فني يثير جدلا كبيرا (فيدي ...
- -عالماشي- فيلم للاستهلاك مرة واحدة
- أوركسترا قطر الفلهارمونية تحتفي بالذكرى الـ15 عاما على انطلا ...
- باتيلي يستقيل من منصب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد ...
- تونس.. افتتاح المنتدى العالمي لمدرسي اللغة الروسية ويجمع مخت ...


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم معتوق - الأرض