أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - ضِرْسُ الْهُمُومِ...














المزيد.....

ضِرْسُ الْهُمُومِ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 7876 - 2024 / 2 / 3 - 13:20
المحور: الادب والفن
    


أضْراسي تساقطتْ
الْهمومُ /
ليْستْ كَالْمرّاتِ السّابقةٍ
كنْتُ أهْرِسُهَا بسهولةٍ
هذهِ الْمرّةَ
تعسّرَ هضْمُهَا
فسبّبَتْ لِي تسوُّساً
حينَ توارتْ خلْفَها...

لمْ أنْتبهْ
حينَ أحْسسْتُ انْتفاخاً
أدْركْتُ أنَّنِي الْمغْلوبةُ
فِي معْركةِ طحْنِ الْهمومِ
الْعالقةِ/
فِي ثنايَا الأضْراسِ...

هكذَا طرحتْنِي أرْضاً
و أطلَّتْ ساخرةً منْ صراخِي:
كمْ كنْتِ قويّةً
و كنْتُ الْأضْعفَ
أسْمعُ طقْطقةَ الْعجلاتِ الْعاجيّةِ
و أنامُ تحْتَهَا
دونَ حراكٍ...!

لكنَّهَا معْركةٌ
ومازالتِ الْحرْبُ قائمةً
إلَى أنْ تسْقطَ الْهمومُ تباعاً
وتنْجوَ
الْأسْلحةُ الْبيْضاءُ...

أوْ أسْتسْلمَ
فتصْدَأَ
وتتتساقطَ الْأضْراسُ
وأنْتظرَ /
أسْلحةً أقْوَى
تُمكِّنُنِي منَ الْفوْزِ إنْ حالفَنِي
الْحظُّ/
أشكُّ فِي ذلكَ...



#فاطمة_شاوتي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فِي غُرْفََةِ نَوْمِي تَشْرَئِبُّ الْعُيُونُ...
- حَدِيقَةُ الْوَقْتِ...
- رَقْصَةٌ شِعْرِيَّةٌ...
- زُجَاجَةُ الْأَحْلَامِ...
- لَا تَكْبُرْ أَيُّهَا الْغُولُ...!
- هَا تِفُ الْجُوعِ
- مِفْتَاحٌ مَكْسُورٌ...
- مَوْعِدٌ مَضْرُوبٌ...
- قُبَّعَةُ الزَّمَنِ...
- دِفْءٌ مُفْتَقَدٌ...
- صَفْقَةٌ مَشْرُوعَةٌ...
- خَبْزٌ أَسْوَدُ...
- 2/ وَسَخٌ فِي ذَاكِرَةِ حِذَاءٍ...
- بِطَاقَةُ تَعْرِيفٍ...
- نِيكُوتِينُ الْحَيَاةِ...
- وَسَخٌ فِي ذَاكِرَةِ حِذَاءٍ...
- فَرَاشَةُ الشِّعْرِ...
- دُوَارُ الشِّعْرِ...
- شَوَارِعُ الْجُمْجُمَةِ...
- عَرَبَةٌ مَسْحُورَةٌ / مَجْرُورَةٌ...


المزيد.....




- الزبدية
- بينَ ليلٍ وصباحٍ
- خبراء: مقابر غزة الجماعية ترجمة لحرب إبادة وسياسة رسمية إسرا ...
- نقابة المهن التمثيلية المصرية تمنع الإعلام من تغطية عزاء الر ...
- مصر.. فنان روسي يطلب تعويضا ضخما من شركة بيبسي بسبب سرقة لوح ...
- حفل موسيقى لأوركسترا الشباب الروسية
- بريطانيا تعيد إلى غانا مؤقتا كنوزا أثرية منهوبة أثناء الاستع ...
- -جائزة محمود كحيل- في دورتها التاسعة لفائزين من 4 دول عربية ...
- تقفي أثر الملوك والغزاة.. حياة المستشرقة والجاسوسة الإنجليزي ...
- في فيلم -الحرب الأهلية-.. مقتل الرئيس الأميركي وانفصال تكساس ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - ضِرْسُ الْهُمُومِ...