أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ياسر جابر الجمَّال - الكُتَّاب بين الحقيقة والوهم..














المزيد.....

الكُتَّاب بين الحقيقة والوهم..


ياسر جابر الجمَّال
كاتب وباحث

(Yasser Gaber Elgammal)


الحوار المتمدن-العدد: 7817 - 2023 / 12 / 6 - 10:22
المحور: الادب والفن
    



الكاتب هو الضمير الحي، وهو البوصلة في الصحراء والمتاهة، هو المصباح في عتمة الظلام، و" السيد حافظ " في هذه المساحات يؤكد لنا دائما على تلك المعاني ويسترسل في تأسيس هذه المفاهيم حول فض الاشتباك بين الكاتب الحقيقي ووهم الكتابة والمعرفة والحالة الثقافية المزيفة التي يعيشها كتير من البشر، فالكاتب الحقيقي والمثقف هو :" من يملك قَدْرا من الثقافة التي تؤهله لقدرٍ من النظرة الشمولية، وقدرٍ من الالتزام الفكري والسياسي تجاه مجتمعه، وهو منخرط في جميع المشاكل ولا يأبه للمطبات التي قد يسقط فيها، كما يستطيع أن يفكك تناقضات المجتمع والصراع القائم فيه وأن يرصد العوامل والعلل المؤدية / المتحكمة في أي ظاهرة او افراز/ تقيح معين، لتحقيق هذا الغرض طبيعي أن يمتلك الأدوات والآليات المنهجية ورصيد معرفي يجد منهله في كل الأنساق الفكرية والفلسفية والعلمية تمكنه من أن يحلِّل، ويعمل من خلال ذلك على المساهمة في تجاوز العوائق التي تقف أمام بلوغ نظام اجتماعي أفضل، نظامٍ أكثر إنسانية، وأكثر عقلانية، نظام تسوده المحبة والاخوة" ( )
هذا هو الكاتب الحقيقي الذي يمارس المعرفة والثقافة بصورة حقيقة بعيدة عن الزيف، والخداع، والوصولية، والنفاق.
كذلك نجد على الضفة الأخرى من النهر حالة من الغثائية الثقافية، والازدواجية المقيتة في المشهد الثقافي رسم لها " السيد حافظ " لوحة بقلمه عندما قال: "الصفحات السوداء وما أكثرها!! التاريخ الفني أغلبه صفحات سوداء، هذه الصفحات السوداء هي التي أثرت سلبا على المسرح في جميع الوطن العربي، هي التي جعلت البحرين تقف مكانها رغم ما عندها من كوادر هامة جدا في مختلف المجالات الفنية، وما حدث في البحرين حدث مثله في قطر، كل هذا بسبب فشل الإدارات، وهذا الخلل الإداري موجود أيضا في الكويت، فرق الكويت المسرحية الأربعة لا تعمل!!.....و إذا كان في المسرح عيب فهو منا، من الإدارات الساقطة، يجب أن نلتفت للصفحات السوداء ونمحوها، الفن ليس على ما يرام والسبب في هذا الإدارة الفاشلة والجماهير الصماء، ما يسمونه هذه الأيام بـ ( مسرح مصر ) ليس مسرحا!!، وما يسمى بـ ( مسرح السعودية ) ليس بمسرح أيضا بل هراء!! السعودية ومصر حافلان بالمؤلفين والكُتّاب والمخرجين العظماء، نحن نحتاج إلى يقظة !!" ( )
هذا الفشل، وهذه الغثائية والتراجع في الميدان الثقافي ناتج عن المثقفين المزيفين الذين هم في الأساس مجموعة من الانتهازين، والمثقف الجوكر، والبراغماتي، الذين يتسولون على كافة الموائد باسم الثقافة والفن وإعادة تقييم الموقف.
إنني أرى أن:" المثقف هو رهان المجتمع المتحضر، ورهان المستقبل الواعد، وتقع عليه مسؤولية تاريخية نابعة من وعيه في ضوء تشخيصه للواقع وضرورات هذا الواقع. على سبيل المقارنة نرى أن المثقف في العالم الغربي هو الذي يسهم بصورة فاعلة بإنشاء الدولة وتطويرها ونقدها وتقييمها، فهل المثقف في عالمنا العربي يقوم بهذا الدور؟ أم أن الدولة هي التي صنعته وأوجدته وأسهمت بتكوينه، وبالتالي نشأ لديها مثقفون موظفون لديها، وليسوا مثقفين مستقلين أو صانعين لها، أو حتى مشاركين في صنعها وتكوينها، وعلى مدى التاريخ كان زمام القيادة الفكرية والحضارية بيد المثقفين. وفي ظل التحولات التاريخية والحوادث الاجتماعية الكبيرة كان للمثقفين الدور الكبير والبارز في قيادة الناس وتنويرهم ودفع عجلات هذه التحولات والتغيرات. إذ إن المثقف الحقيقي، أي المثقف المفكر، يجب ألا يكون تابعاً ومُنقاداً لغيره، بل يجب أن يكون متبوعاً من الآخرين. فالمثقف وباستمرار يتقدم الصفوف، ويقدم التصورات والأفكار والحلول " ( )



#ياسر_جابر_الجمَّال (هاشتاغ)       Yasser_Gaber_Elgammal#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السيد حافظ يسرد مأساة الثقافة والمثقفين..  
- مذكرات السيد حافظ ومأساة المثقفين -دراسة في حفريات الثقافة-
- النص الفاعل والنص الميت- الخامل- ( جدلية الواقع والمثال )
- عندما يكون النص فاعلا أكثر من كونه مكتوبًا .
- • العصر البيتوتي (عصر الذكاء الاصطناعي)
- خطورة تحويل الصراع المادي إلى صراع فكري .
- اللغة الرقمية كأداة سلوكية في تنشئة الأطفال
- مذكرات السيد حافظ بين توثيق الحقيقة والحقيقة الموازية
- فلسفة الكتابة
- شخصية الفتوة بين المورث الشعبي والمونولوج الدرامي في السينما
- نقل المعلومة وتوثيقها بين إحداث المعرفة وتكرارها .
- دلالة تكرار الموقف بين خيال الدراما والواقع الموازي
- المنهج بإعتباره آليه لتحيق المنجز البحثي
- كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى
- الإنسان الفاعل والمفعول والمعزول
- الأدبيات المتعلقة بالمنجز المراد النهوض به وطريقة معالجتها
- المحتوى الرقمي الهادف والمزيَّف
- إنتاج المعرفة وأهمية ذلك
- مسألية البحث العلمي بين المفاهيمية والتطبيق .
- فاعلية السيمياء في العنوان البحثي - اختيار العنوان والدلالة ...


المزيد.....




- 1.8 مليار دولار، قيمة صادرات الخدمات الفنية والهندسية الايرا ...
- ثبتها أطفالك هطير من الفرحه… تردد قناة سبونج بوب الجديد 2024 ...
- -صافح شبحا-.. فيديو تصرف غريب من بايدن على المسرح يشعل تفاعل ...
- أمية جحا تكتب: يوميات فنانة تشكيلية من غزة نزحت قسرا إلى عنب ...
- خلال أول مهرجان جنسي.. نجوم الأفلام الإباحية اليابانية يثيرو ...
- في عيون النهر
- مواجهة ايران-اسرائيل، مسرحية ام خطر حقيقي على جماهير المنطقة ...
- ”الأفلام الوثائقية في بيتك“ استقبل تردد قناة ناشيونال جيوغرا ...
- غزة.. مقتل الكاتبة والشاعرة آمنة حميد وطفليها بقصف على مخيم ...
- -كلاب نائمة-.. أبرز أفلام -ثلاثية- راسل كرو في 2024


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ياسر جابر الجمَّال - الكُتَّاب بين الحقيقة والوهم..