أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ياسر جابر الجمَّال - اللغة الرقمية كأداة سلوكية في تنشئة الأطفال














المزيد.....

اللغة الرقمية كأداة سلوكية في تنشئة الأطفال


ياسر جابر الجمَّال
كاتب وباحث

(Yasser Gaber Elgammal)


الحوار المتمدن-العدد: 7681 - 2023 / 7 / 23 - 16:13
المحور: الادب والفن
    


اللغة ثم اللغة ثم اللغة، لماذا؟ لأنها الأداءة الأكثر تأثيرًا في الفعل الإنساني.
هل يمكننا القول بإن اللغة هي الفعل الأساسي والمعبر عن البشرية على مدار التاريخ ؟
نعم؛ فالخطاب اللغوي مهما اختلفت أساليبه وأغراضه وأهدافه إلا إنه في النهاية وسيلة تواصلية لأي قضية أو موضوع ما؛ لذلك كانت اللغة أداءة تواصلية عابرة لكافة الأشياء، سواء في عالم الإنسان أو غيره من المخلوقات .
اللغة فعل يستطيع الإنسان من خلاله ممارسة كافة ألوان الإبداع، ويمكن من خلالها الإعتراض والرفض لكافة مفردات الواقع .
من ذلك يبدو أن " السؤال عن اللغة بمثابة السؤال في بُعدِها الرمزي و دلالاته المتعددة، و إذا كانت اللغة بوصفها ميزة إنسانية هي دلالات على وحدة الإنسان، فإن اختلاف الألسُن وتعدد مستويات الكلام هو ما يحيل على الكثرة فيه، فالإنسان من جهة كونه "حيوان رامز" على حد عبارة الفيلسوف الألماني (أرنست كاسيرير) يطمح إلى تشييد نظام رمزي يوسع من عالمه و يتسنى من خلاله بعدا جديدا و يتحد تحته من أجل تحقيق التواصل الإنساني في بعد الاجتماعي لاسيما وأن اللغة بنية رمزية نعني من خلالها العالم وهي تتوسط العلاقة مع الآخر إما وصلا أو فصلا حسب طرق توظيفها و تكشف وجودي للعالم ككينونة رمزية و وجود لغوي بحيث تتحول إقامة الإنسان من السكن في العالم الطبيعي إلى الإقامة في العالم الرمزي"
اللغة أصبحت فاعل مؤثر ومحوري في كافة القضايا؛ فهي خطاب متعدد الأهداف والأغراض، اللغة يمكن لها أن تشكل وعي وتصورات عديد من الأفكار، اللغة هي الوعاء الوحيد الذي يمكن من خلال احتواء أي قضية والتعبير عنها .
فاللغة قد تكون وسيلة وقد تمارس سلطاتها علينا ونحن لاندري عندما تمارس عنادها وسلطاتها المتعددة التي تخرج من بنائها المفعم بالدلالة.
في ظل الرقمنة وتحول اللغة إلى أداءة فاعلة في العالم الرقمي، فإن اللغة يمكن أن تكون سلوكا إيجابيا أو سلبيًا يُمارِس سلطاته على الأجيال الصغيرة التي أصبحت وعاء لتلقي كافة ما يُلقَى عليها خصوصًا في الأمم المستهلكة – محل التجارب - .
إن الربط بين اللغة والسيكولوجي في ظل الرقمنة من المسارات التي لا يمكن الفصل بينها، فلا يمكن الفصل بين مخاطبة اللغة للعقل وبين تأثير تلك اللغة على العقل.
إن عقل الناشئة يواجه خطاب لغوي رقمي رهيب يعمل علي تشكيله وبناء مفرداته بصورة دقيقة في كافة الجوانب، قضايا سلوكية كالتوحد وتعديل السلوك والتخاطب كلها نتاج لغة رقمية تفاعلت مع بنية العقل المسطح – الأبيض الفارغ – الذي لم يُنْقَش فيه أي شيء إلا هذه اللغة الرقمية.
إذا كان هذا الواقع الذي يبدو من حولنا فإننا بحاجة إلى تحصين الأطفال والناشئة حيال الخطاب اللغوي الرقمي السلبي والخطأ الذي يسعى إلى هدم مجموعة من القضايا المهمة منها ما يتعلق بالقيم والأخلاق، ومنها ما يتعلق بالسلوك لدى هؤلاء الأطفال حيال أنفسهم وحيال المجتمع من حولهم .



#ياسر_جابر_الجمَّال (هاشتاغ)       Yasser_Gaber_Elgammal#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مذكرات السيد حافظ بين توثيق الحقيقة والحقيقة الموازية
- فلسفة الكتابة
- شخصية الفتوة بين المورث الشعبي والمونولوج الدرامي في السينما
- نقل المعلومة وتوثيقها بين إحداث المعرفة وتكرارها .
- دلالة تكرار الموقف بين خيال الدراما والواقع الموازي
- المنهج بإعتباره آليه لتحيق المنجز البحثي
- كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى
- الإنسان الفاعل والمفعول والمعزول
- الأدبيات المتعلقة بالمنجز المراد النهوض به وطريقة معالجتها
- المحتوى الرقمي الهادف والمزيَّف
- إنتاج المعرفة وأهمية ذلك
- مسألية البحث العلمي بين المفاهيمية والتطبيق .
- فاعلية السيمياء في العنوان البحثي - اختيار العنوان والدلالة ...
- آليات ومراحل البحث المعرفي.
- البحث العلمي: تقديم لا بد منه.
- عرض لكتاب جمالية الكتابة المسرحيَّة والسَّرديَّة عند السيد ح ...
- علم القيمة وعلم الثمن
- عوامل النشأة والتكوين - قراءة في عوامل خارج النص-
- الفاعلية الاجتماعية في النصوص الإبداعية
- أزْمة النقد ونقد الأزْمة (ابن الأثير 3) (انفتاح النص وثراء ا ...


المزيد.....




- 1.8 مليار دولار، قيمة صادرات الخدمات الفنية والهندسية الايرا ...
- ثبتها أطفالك هطير من الفرحه… تردد قناة سبونج بوب الجديد 2024 ...
- -صافح شبحا-.. فيديو تصرف غريب من بايدن على المسرح يشعل تفاعل ...
- أمية جحا تكتب: يوميات فنانة تشكيلية من غزة نزحت قسرا إلى عنب ...
- خلال أول مهرجان جنسي.. نجوم الأفلام الإباحية اليابانية يثيرو ...
- في عيون النهر
- مواجهة ايران-اسرائيل، مسرحية ام خطر حقيقي على جماهير المنطقة ...
- ”الأفلام الوثائقية في بيتك“ استقبل تردد قناة ناشيونال جيوغرا ...
- غزة.. مقتل الكاتبة والشاعرة آمنة حميد وطفليها بقصف على مخيم ...
- -كلاب نائمة-.. أبرز أفلام -ثلاثية- راسل كرو في 2024


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ياسر جابر الجمَّال - اللغة الرقمية كأداة سلوكية في تنشئة الأطفال