أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد علام - فيسبوكيات 44 يا خساره نسي!















المزيد.....

فيسبوكيات 44 يا خساره نسي!


سعيد علام
اعلامى مصرى وكاتب مستقل.

(Saeid Allam)


الحوار المتمدن-العدد: 7807 - 2023 / 11 / 26 - 18:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الشعوب التي ليس لديها مقاومة حقيقية،
تصبح ملطشة لكل ظالم محلي أو أجنبي.

سعيد علام
القاهرة، الأحد 26/11/2023م
يا خساره نسي!
قال الرئيس السيسي امس الجمعة، نحن على استعداد لأن تكون الدولة الفلسطينية منزوعة السلاح .. حتى تنعم الدولتين بألأمان، الدولة الأسرائيلية والدولة الفلسطينية. ولكن يبدو أن الرئيس السيسي نسي ان يضيف، أننا على أستعداد أيضاً، لأن تكون الدولة الأسرائيلية منزوعة السلاح خاصة النووي منه، حتى تنعم الدولتين الأسرائيلية والفلسطينية بألأمان.
يا خسارة نسي
(مع الأعتذار للسيدة نجاة الصغيره، والعبقري بليغ حمدي)


خطير وعاجل
لا يمكن رؤية حرب الأبادة الشاملة، خاصة على شمال غزة في أتجاه الجنوب ومن ثم شمال سيناء، والتي تشمل كل ما هو مدني محلي أو أممي، وليس المقاومة فقط، وقد تم الترحيل القسري من الشمال في أتجاه الجنوب، حتى الأن مليون و700 الف، أي حوالي 70% من أجمالي سكان قطاع غزة، وتقتل كل من يحاول العودة الى الشمال أثناء الهدنة!.

لا يمكن رؤية ذلك كله ألا من خلال رؤية للهدف الاستراتيجي المسبق والواضح للتحالف الدولي الحاكم للعالم، تجاه الشرق الأوسط، والذي جائته الفرصة ليعمل على تحويل أزمة "هزيمة" 7 أكتوبر، الى فرصة، على قاعدة "يجب البدء في جني الأرباح قبل ان تجف الدماء على الأسفلت"، لتحقيق الهدف الاستراتيجي للسياسة النيوليبرالية المتأخرة التطبيق في منطقة الشرق الاوسط، وذلك بعدم الأكتفاء بالنهب فقط للمنطقة، بل الأستحواذ عليه كاملاٌ، وفقاٌ لقاعدة "لماذا الأكتفاء بحلب البقرة، لما ممكن الأستحواذ على البقرة ذاتها".

هذا الهدف الذي لا يمكن له ان يتحقق بدون أنهاء القضية المركزية للمنطقة، القضية الفلسطينة، "أذابة القضية الفلسطينية"، والحاجز الوحيد أمام تحقيق هذا الهدف، هى المقاومة الفلسطينية، وفي غزة بألاساس، وفي نفس الوقت، هذه المقاومة لا يمكن لها ان تصمد امام عدوان التحالف الدولي، بدون ان يكون الهدف الاستراتيجي لحلف المقاومة كله، "وحدة الساحات"، سوى أنهاء الحصار، ولو بشكل جزئي، أي كسر الحصار، الذي بدونه لا يمكن للمقاومة الفلسطينية في غزة، ان تقوى وتتقدم من كل النواحي من خلال أتصالها الأيسر بالعالم الخارجي، وعندها فقط، تكون لديها فرصة لأن تستطيع صد هجوم الحلف الدولي كله بقيادة أمريكية، وليست أسرائيل فقط بأي حال من الأحوال.


*مليون و700 الف،
نزحوا من شمال غزة،
الخطة تنفذ على الأرض تحت القصف الوحشي.

* 40الف طن متفجرات على شمال غزة، لجعلها غير قابلة للعيش، ثم الضفة، والمتبقي كنتونات معزولة السلاح، الخطة تذويب القضية الفلسطينية.

*المناضلة الصامدة مديحة الملوانى وصفقة القرن، لا يجتمعان،
لابد لاحدهما ان يُعوق،
وفيس بوك خياراته فى اتجاه واحد، مصالحه!

*عقد اذعان!
2,5 مليار يوظفهم فيسبوك، يأخذ منهم انتاجهم الفكرى، بدون اجر ولا مشاركة لأرباح بالمليارات؟!.


*هكذا يتحيز الفيس بوك ضد نضال الشعب الفلسطينى!
اختيار إيمي بالمور، المديرة العامّة السّابقة لوزارة القضاء الإسرائيليّة، ممثلة عن منطقة الشّرق الأوسط وشمالي أفريقيا فى "مجلس الرّقابة" في "فيسبوك"!.

وتحت إدارة إيمي بالمور، تقدّمت وحدة "السايبر" الإسرائيليّة، بالتماس لـ"فيسبوك"، لحظر الخطاب الشّرعي للمدافعين عن حقوق الإنسان والصحافيين، لأنه اعتُبر أمرا غير مرغوب به سياسيا.

اختيار ايمى بالمور يتعارض مع ميثاق "مجلس الرّقابة" في "فيسبوك"، والّذي ينصّ على أنّه "يجب ألّا يكون لدى الأعضاء تضارب مصالح فعليّ أو متصّور، والّذي قد يهّدد حكمهم المستقل وصناعة القرارات"، ونظرا إلى أنّ إيمي بالمور تحظى بباع طويل في المساهمة في تطوير طُرق لصالح الحكومة الإسرائيليّة، لممارسة الانتهاك الممنهج لحقوق الفلسطينيين الرّقميّة، فإن هذا يُعدّ بمثابة تضارب مصالح واضح.


*شيره فرينكل، مراسلة الشؤون التكنولوجية لصحيفة " نيويورك تايمز " استطاعت اختراق جحر الأرانب الخاص بأمبراطوريه فيسبوك وكشف قضايا الفساد في كتاب جديد، الذي أحدث عاصفة وضجة عالميه . الأن ..

حقيقة الفيسبوك البشعة
ترجمة الهدهد
يديعوت احرونوت/
المهندسين الذين تابعوا حسابات النساء، الأدلة التي تراكمت بشكل مباشر على التدخل الروسي في الأنتخابات . المتابعة المتساهلة في نشر المعلومات الكاذبة. ومحاولات مارك تسوكربرغ وكبار مسؤولي الشركة في التغطية والتشويش على الإخفاقات.
شيره فرينكل، مراسلة الشؤون التكنولوجية لصحيفة " نيويورك تايمز " استطاعت اختراق جحر الأرانب الخاص بأمبراطوريه فيسبوك وكشف قضايا الفساد في كتاب جديد، الذي أحدث عاصفة وضجة عالميه . الأن، في مقابلة هي الأولى لها أمام وسائل الأعلام الإسرائيلية ، تحدثت عن الضغوطات التي تُمارس من وراء الكواليس ، والأتصالات مع شريل سندبرغ وأيضا اللحظة التي قام بها سلاح البحرية الإسرائيلي بقصف المكان القريب من غرفتها في الفندق الذي كانت تتواجد به.
باقي التفاصيل....
https://hodhodpal.com/post/27767/



*الفيسبوك النيوليبرالي، يضطهد المستخدمين اليساريين، حصراً!
بخلاف كونه يضطهد ويضيق على أي كتابات عن مقاومة الأحتلال، فأنه يضطهد الفكر اليساري حصراً، لانه ليس هناك احتلال أقتصادي بدون احتلال ثقافي، فأن الفيس بوك بأعتباره شركة كبرى أحتكارية عابرة للحدود ترتبط مصالحه عضوياً مع فلسفة وأهداف الأحتلال الأقتصادي النيوليبرالي، ووفقاً لطبيعة نشاطه الأساسي كوسيلة اعلام وتواصل أجتماعي فه ملتزم بأداء دوره في الأحتلال الثقافي، حيث ان احد اعمق اهداف النيو ليبرالية هو ازلة الافكار والقناعات السابقة عليها، لذا فان التطهير العقائدى للافكار اليسارية كان ومازال على رأس جدول اعمالها، في حين يترك الحبل على الغارب لكل المستخدمين الذين لا عقيدة لهم، أو بتعبير أدق، الذين توجد عقيدتهم حيث توجد المصلحة الخاصة الفردية الأنانية المقيتة، والذين يطلق عليهم "ليبراليون"!.

".. ومن الامور الاساسية بالنسبة للدولة التى تحولت لـ"مشروع تجاري"، وجود مؤسسات اعلامية عملاقة، تستحوذ على نفوذ غير مسبوق، بامتلاكها للصحف، والتلفزيون، ونشر الكتب، وانتاج الافلام، وقواعد المعلومات. فالسياسة بواسطة الميديا، والحروب بواسطة الميديا، حتى المشاعر الانسانية بواسطة الميديا .. والاقتصاد الكوني العالمي، "العولمة" وأعلى مراحلها "النيوليبرالية" الاقتصادية، هو اهم المشروعات المطلوب الترويج لها، وهو على السطح يتمثل فى التجارة عبر الانترنت، والهواتف الذكية، وماكدونالز، وستاربكس، والعطلات المحجوة عبر الانترنت. واسفل هذه القشرة البراقة، عالم يعيش غالبية البشر فيه على اقل من دولارين فى اليوم، ويموت فيه ستة الاف شخص يومياً من الاسهال، نظراً لان لا تصل اليهم المياه النقية.".
حكام العالم الجدد
جون بيلجر

"يثير النزاع المسلح بين الامم الرعب فى نفوسنا، لكن الحرب الاقتصادية ليست افضل على الاطلاق من النزاع المسلح، الامر اشبه بعملية جراحية؛ فالحرب الاقتصادية عذاب استنزافى، لا تقل اضراره فظاعة عن تلك التى ترصد فى الثقافة الحربية بمعناها الحرفى، ونحن لا نكترث بشأن تلك الحروب اذ اننا الفنا عواقبها القاتلة .. من الصائب ان تنشأ حركات مناهضة للحرب، وانا اصلى لنجاح مثل تلك الحركات، لكنى لا استطيع ان اضع حداً للتخوف القارص من فشلها فى استئصال الطمع البشرى: اصل البلاء كله."
م. ك. غاندى، "اللاعنف: اقوى الاسلحة"، 1926.


*خبث العولمة:
فيسبوك يشغل عنده 2,8 مليار موظف، بدون اجر، وكمان بعقود احتكار!
فى الربع الاول من العام الحالى 2021 حقق فيسبوك صافى ارباح قدرها 9 ونصف مليار دولار، وهى ارباح متحققة من وراء "عمل ذهنى" لـ2,8 مليار مستخدم للفيسبوك، يعمل كلً منهم حوالى 80% من وقت نشاطه، بمعدل حوالى ساعتين ونصف في اليوم عبر السوشيال ميديا ، و60% من المستخدمين يقولون أنهم نشطون باستمرار على مدار اليوم، وفى مصر مثلاً، متوسط الوقت الذى يقضيه الشخص يتراوح مابين 3 الى 7 ساعات يومياً، المدهش انه رغم عمل هؤلاء جميعاً لدى فيسبوك بدون اجر، الا ان الفيس يعاملهم ويفرض عليهم عقود احتكار من طرف واحد

فيسبوك هو نموذج لعولمة الاعلام الحديث، بعد الاعلام التقليدى، يتشكل الاعلام الحديث، بمن فيه وسائل التواصل الاجتماعى، وفقاً لانماط العولمة، التى تفرض قانون مجحف قاسى لا انسانى، من قبل الملاك على المستهلكين والشغيلة.


*ترسيخ نمط الاستهلاك، وعبقرية الفيسبوك!
ان اي تحليل او تذمر لا ينطلق من كون ان شركة فيسبوك هى احدى الشركات العملاقة الاحتكارية، في حلف الشركات الحاكمة لعالم اليوم، هو تحليل او تذمر لا قيمة له.

عبقرية شركة الفيسبوك ليس فقط في انها تدافع عن مصالحها وارباحها كشرة عملاقة، ولا في انها تدافع عن المصالح المشتركة لحلف الشركات العالمية في عصر "الشركاتية"، بل عبقرية شركة الفيس بوك انها قد تفوقت على احدث نوع من الشركات، رأس هرم حلف الشركات العالمية، شركات الاموال، التي لا تتاجر في البضائع والخدمات، وانما تتاجر في المال نفسه، رأس المال المالي، والتي تحقق ارباح تجارية تفوق ارباح اي شركات تجارية او صناعية اخرى، بخمسة اضعاف، تفوقت عليها شركة الفيس بوك بأنها وظفت احد اهم اعمدة النظام الرأسمالي، بنشر نمط الاستهلاك الرأسمالي، لتوظف من خلال "ادمان الاستهلاك" اكثر من مليار موظف بدون اجر!.

تصور انه بتفعيل نمط الاستهلاك، استهلاك وقتك وجهدك وعارفك، في تنافس محموم وانك تعمل من خلاله عند الفيسبوك معظم ايام السنة بكل جهدك، وفي سباق محموم، بدون اجر!، وفقاٌ لعقد اذعان، لا تتلقى مقابل كل جهدك، اذا لم تذعن لكل شروط ازدواجية المعايير، الغير عادلة للادارة الهيمنة والربح، لا تتلقى سوى التهديد والتعنيف والعقوبات، في شركة تحقق ارباح صافية حوالي 120 مليار في السنه الواحدة، من جهدك المخلص، انها شركة احتكارية عابرة للحدود، تتماهى وتدافع عن سياسات مثيلاتها من الشركات الاحتكارية، حكام عالم اليوم، في عصر "الشركاتية"، انها الرأسمالية النيوليبرالية، الرأسمالية المتوحشة، وتتميز شركة الفيس بانها رأسمالية عبودية العمل "الغير" مأجور في اجلى صورها عبقرية.



*الفيس يذكرني بحواري العطارين اسكندريه، ٢٠ حارة الرافعي متفرع من شارع الامام مالك، مكان مولدي
شقة حوالي ٤٠م لاربعة ابناء واب وام شقيوا علشان يربوهم وواحشني قوي؛ الله يرحمهم، والدي كان سائق تاكسي اسكنراني اصفر ف اسود، كان بيخدني جنبه في التاكسبي اتفسح مع طلبات الزبائن، توفى وانا في اولى ثانوي وكنت اصغر اخواتي، وكانت امي ربة منزل كافحت علشان تربينا، وانا من يومها وانا بشتغل، تقريبا اشتغلت كل الشغلانات الدنيا اللي في الدنيا، من مساعد جرسون في المطاعم اللي على كورنيش محطة الرمل الى عامل كانتين في الشركه العربية للغزل والنسيج في العوايد وشركة سباهي والطويل .. ومساعد نجار مسلح، ومساعد لحام اكسجين وكهربا وعملت جارسون في دور السينما اللي بيمر في الاستراحة بالحاجه الساقعه والبسكوت والشوكلاته والسجاير صوتي واطي جدا لاني كنت ببقى محرج وده كان بيحصل في المطاعم ايضا، وخاصة لما اقابل زميل لي في الدراسة قاعد ف السينما ويبصلي في صدمه واندهاش، او لما كانت بنت جميله بنت اسره ثريه زباىن في المطعم وتبصلي بنظره طيبة وتقريبا بأعجاب .. الى ان عملت مزرعة فراخ الف كتكوت في بيت مهجور في الدخيله قبلي الجبل، تبرع به صديق لزوج اختي، وبعت الفراخ في سوق الدخيله قطاعي على عربة كارو بحمار علشان اهرب من استغلال تجار الجملة وكان معايا صديقي محمد عابدين .. بعدين عملت حضانات للاطفال وعملت شركة مقاولات لغاية ما النداهة نادتني وجيت القاهرة لاني كنت غاوي نقد فني وسياسة طبعاٌ، ومن يومها واتزرعت في القاهرة من بداية الثمانينيات حتى اليوم، ودي قصة تانيه خالص

يذكّر اسم مدينة الإسكندرية المصرية خارج الشرق الأوسط بصور منارة المدينة، التي هي إحدى عجائب العالم القديم السبع، أو بمكتبة الإسكندرية القديمة. وترمز كلٌّ من المنارة والمكتبة إلى عصر ذهبيٍّ للثقافة والمعرفة. وإذا ما وضعنا الصرحين التاريخيين جانباً، نرى أن الغرب نظر إلى هذه المدينة الساحلية كواحة للتسامح الديني والثقافي والسياسي، وكملاذ كوزموبوليتاني (عالمي) حقيقي، لكنه يختفي. وتستعيد وسائل الإعلام الناطقة باللغة الإنكليزية اليوم، وعلى نحو متكرر، صوراً مشابهة غامضة عن ماضي الإسكندرية. فالأحاديث عن المدينة تبدأ بوصف كوزموبوليتانية “سابقة” أو “كوزموبوليتانية كانت موجودة مرة”. أما النبرة فهي “نبرة حنين” بشكل متواصل إلى هذه الكوزموبوليتانية المتلاشية، وهو حنين تتم مقارنته مع “صعود السلفية” في الإسكندرية، الهوية الدينية المرتبطة بالمدينة منذ الثورة المصرية في 2011
http://arabic.jadaliyya.com/.%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3...



نقد النقد التجريدي
الى حزب "انه فشل، وسوء ادارة، وخلل في الاوليات"!:
ليس فشل او سوء ادارة، او خلل في الاولويات،
انه مستهدف ومخطط له،
انه صراع المصالح الطبقية المتناقضة،
المحلية والاجنبية.
هذه هى السياسة.

هام جداً
الاصدقاء الاعزاء
نود ان نبلغ جميع الاصدقاء، ان التفاعل على الفيسبوك، انتقل من صفحة saeid allam "سعيد علام"، واصبح حصراً عبر جروب "حوار بدون رقابة"، الرجاء الانتقال الى الجروب، تفاعلكم يهمنا جداً، برجاء التكرم بالتفاعل عبر جروب "حوار بدون رقابه"، حيث ان الحوار على صفحة saeid allam "سعيد علام"، قد توقف وانتقل الى الجروب، تحياتى.
لينك جروب "حوار بدون رقابه"
https://www.facebook.com/groups/1253804171445824



#سعيد_علام (هاشتاغ)       Saeid_Allam#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فيسبوكيات 43 اخر ألاعيب شيحا: تذويب القضية الفلسطينية، بالأع ...
- فيسبوكيات 42 عودة القضية الوطنية للصدارة!
- فيسبوكيات 41 رغم كرههم للمقاومة، أستبشروا نصراً -قادمون-.
- -صفقة القرن- و-سد النهضة-، وجهان لعملة واحدة!
- خطير للغاية مخطط أمريكي أسرائيلي لأنشاء منطقة عازلة جنوب تحت ...
- أقتراح بتطوير موقع الحوار المتمدن، الى موقع للتواصل الأجتماع ...
- أنتباه .. هذه هى الساعة الأخيرة!
- فيسبوكيات 40 قمة القمة، وقمة القاع! قمة المقاومة، وقمة الأست ...
- حرب الأبادة في فلسطين: -الصدمة الأمنية- التي تسبق -الصدمة ال ...
- الطريق الى سيناء عبر هدنة -أنسانية-! الأسم هدنة، والفعل تهجي ...
- -النكبة الثانية- 2023. مازالت أسرائيل تضغط سرياً على دول غرب ...
- فيسبوكيات 38 السؤال كيف؟!، وليس لماذا؟! النخبة المدنية الحلق ...
- تسييل العالم اليمن سلاح استراتيجي لصالح المقاومة الفلسطينية! ...
- النهارده الكهربا، وبكره الميه! بس يمشي السيسي وكل شيء حيبقى ...
- فيسبوكيات 37 أنتبهوا ..فتح ثغرة في جدار الترحيل الى سيناء!.
- فيسبوكيات 36 الولايات المتحدة تنفذ -تريد مارك- الحرب الممتدة ...
- بالحرب على غزة، ها هى وظيفة السد الأستعماري كادت أن تكتمل
- فيسبوكيات 35 الأزمة كفرصة؟!
- فيسبوكيات 34 خطأ أستراتيجي قاتل لأطراف المقاومة الغير فلسطين ...
- فيسبوكيات 33 لا تضيعوا الفرصة التاريخية مجدداً .. فلسطين تعي ...


المزيد.....




- بعد إقرار مجلس النواب الأمريكي حزمة مساعدات لأوكرانيا.. زيلي ...
- -أهلا ومرحبا بيهم كلهم في بلدهم-.. نجيب ساويرس يثير تفاعلا ب ...
- شاهد: الأضرار الناجمة عن انفجار في قاعدة عسكرية لقوات الحشد ...
- زلزال بقوة 5.6 درجات يضرب قبالة سواحل تايوان
- الرئاسة الأوكرانية تهاجم ماسك بعد تصريحاته عن المساعدات الأم ...
- مصر.. حكم بسجن مذيعة لتعاطيها المخدرات
- -حزب الله- يعرض مشاهد من استهدافه آلية عسكرية إسرائيلية في م ...
- مقتل ضابط شرطة في شيكاغو بالرصاص بعد انتهاء دوامه
- مجلس الحرب الإسرائيلي يناقش صفقة التبادل ونتنياهو يتوعد حماس ...
- طائرات إسرائيلية تدمر منزلا غربي النصيرات مخلفة شهداء وجرحى ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد علام - فيسبوكيات 44 يا خساره نسي!