أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هاني الروسان - ليس تحليلا للخطاب ولكن: ماذا قال الشيخ نصر الله ؟؟














المزيد.....

ليس تحليلا للخطاب ولكن: ماذا قال الشيخ نصر الله ؟؟


هاني الروسان
(Hani Alroussen)


الحوار المتمدن-العدد: 7787 - 2023 / 11 / 6 - 16:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ليس تحليلا للخطاب ولكن:
ماذا قال الشيخ نصر الله ؟؟
رغم ارتفاع وتيرة الوحشية الإسرائيلية ضد قطاع غزة، الا أن وتيرة التحليلات والتفسيرات لخطاب الشيخ حسن نصر الله لم تخفت بل واصلت ارتفاعها، وانقسمت الاراء بين مؤيد وبين مندد والسواد الاعظم متندر ومتهكم تعبيرا اما عن شماتة في الفريق الذي راهن على الخطاب من أنصار تيار المقاومة والممانعة او عن حالة من الاحباط التي إصابته جراء خطاب لم يلامس ادنى درجات توقعاته.
ولا يستطيع اي كان، مختص في تحليل الخطاب السياسي او محترف سياسة او اعلامي او انسان عادي، إن يُخطّأ أصحاب هذه المواقف او الاستنتاجات او القراءات لأنها كلها صحيحة، وأن صاحب الخطاب أراد لنا جميعا أن نصل لهذه النتيجة، لأن فشله في ايصالنا لهذه النتيجة كان يتطلب منه اما إلغاء الخطاب وتأجيل الظهور او الإعلان الصريح وبالكلمات التي ينتظرها الجمهور عن الانخراط في الحرب مباشرة وقبل أن ينتهي من خطابه.
ولانه لم يختر اي من هذين الاختيارين فإنه ذهب إلى جملة واحدة كانت عقدة ومفتاح الخطاب برمته وهي انا اقول بكل شفافية وصدق ووضوح وغموض، بكل شفافية وصدق ووضوح وغموض بناء أيضا..... ثم تابع الحديث عن الاحتمالات الممكنة بعد أن كان قد حدد في فقرة سابقة شروط تدحرج او تصاعد الوضع العسكري على الجبهة الشمالية، ليفتح أمام المستمع مجالا واسعا للتأويل المنطقي الذي يقف على حدود الحقيقة فيه لان الشيخ ابقى باب كل الاحتمالات مفتوح على مصراعيه.
لا شك أن زعيم حزب الله الذي تعمد تكرار الشفافية والوضوح والغموض وحتى الغموض البناء إنما أراد من ورائه أن يقول لكل الأطراف انني قلت كل شيء وفي الوقت نفسه لم أقل شئيا رغم الاستدراك ذو الدلالة الذي حملته كلمة البناء مرفوقة بابتسامة لها دلالة اضافية. لقد كانت هذه الجملة بديل إلغاء او تأجيل الخطاب، غير انها لم ولن تعفي نصر الله من حتمية تحمل مسؤولية شعار وحدة الساحات ومحور المقاومة والممانعة، خاصة أن احتمال تطور الهجوم الاسرائيلي على غزة ليصبح تهديدا وجوديا للفصائل الفلسطينية احتمال وارد في حسابات نتنياهو.
عند هذا المستوى ستكون النتيجة واحدة سواء انخرط حزب الله في الحرب ام لم ينخرط، فإنه سيخسر الوجود المادي قبل المصداقية وقبل الشعارات والمبادئ، وأن دخول الحرب والخسارة سيكونان أقل وطأة عليه وعلى مختلف مكونات المحور من هزيمة الاستسلام او المراهنة على اخلاق اعدائه.
والاكيد أن كل الذي قلناه وأكثر منه حاضرا في رؤية الشيخ نصر الله، الذي خصص في دلالة شديدة الوضوح مساحة مستقلة للحديث إلى البيت الابيض، وان ما دفعه لهذا الوضوح الغامض او الغموض الواضح اما ان يكون مبنيا على معلومات ووعود بنتيجة غير تلك التي تتحدث عنها تل أبيب واشنطن وباريس ولندن، او أن مجريات المعركة والاستعداد لها لم تستدع بعد ضرورة التدخل رغم كل هذه الدماء والدمار والوحشية والهمجية ، ورغم التدخل العسكري الأمريكي المتدحرج لسبب ما يسمى بتوزيع موارد القوة على محور الزمن.
في كل الأحوال لن تمر ايام طويلة قبل أن نتبين الخط الفاصل بين الوضوح والغموض، وأننا قد نكون على موعد مع خطاب جديد للشيخ نصر الله الذي بخطابه هذا وظهوره غير المدروس بدقة قد حمل نفسه وحزبه ومحوره مسؤوليات اضافية أمام كافة الأطراف، خاصة وان درس إسقاط بغداد لا زال حاضرا في الاذهان بقوة، وأن نتائج ذلك كانت ولا زالت مستمرة وكارثية على الاقليم برمته .
هاني الروسان/ استاذ الاعلام في جامعة منوبة



#هاني_الروسان (هاشتاغ)       Hani_Alroussen#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل يدفع اختراق اكتوبر واشنطن لمراجعة استراتيجتها الشرق اوسطي ...
- الامتحان الأصعب وربما المصيري
- لن تفرط السعودية بقيادة النظام العربي من اجل التطبيع
- قمة الجزائر: قمة التغيير
- الفخ الاوكراني وحسابات الحقل والبيدر
- الاستعداد الفلسطيني لاحتمالات تحريك عملية السلام
- دولة للحمقى والمجانين
- العرب يفكون ارتباطهم بفلسطين
- هل هو تمهيد فلسطيني للخروج من المقاربة الاخلاقية؟
- هل ينهار مشروع الامارات لتسييد اسرائيل
- التطبيع الاماراتي: تحالف ضرورات البقاء
- لكي لا تواصل اسرائيل تجاهل الممكن والبحث عن المستحيل
- بناء شراكة استراتيجية فلسطينية اردنية لمواجة الضم
- التطبيع الاماراتي مع اسرائيل مقدمة للاطاحة بالحق الفلسطيني
- للمحافظة على زخم معركة إسقاط صفقة القرن
- أيُعدّ ظهور العتيبة على صفحات يديعوت احرونوت دحلان لدور قادم ...
- لافشال قرار الضم الاسرائيلي
- أبو مازن” الذي رافق عملية السلام إلى حدود الهاوية يلقي اليوم ...
- مسلسل النهاية الذي عرى مفهوم السلام المشوه
- ملاحظات على هامش ادارة ازمة كورون.......هل تتغير آليات تفكير ...


المزيد.....




- الجيش الإسرائيلي: دخول أول شحنة مساعدات إلى غزة بعد وصولها م ...
- -نيويورك تايمز-: إسرائيل أغضبت الولايات المتحدة لعدم تحذيرها ...
- عبد اللهيان يكشف تفاصيل المراسلات بين طهران وواشنطن قبل وبعد ...
- زلزال قوي يضرب غرب اليابان وهيئة التنظيم النووي تصدر بيانا
- -مشاورات إضافية لكن النتيجة محسومة-.. مجلس الأمن يبحث اليوم ...
- بعد رد طهران على تل أبيب.. الاتحاد الأوروبي يقرر فرض عقوبات ...
- تصويت مجلس الأمن على عضوية فلسطين قد يتأجل للجمعة
- صور.. ثوران بركاني في إندونيسيا يطلق الحمم والرماد للغلاف ال ...
- مشروع قانون دعم إسرائيل وأوكرانيا أمام مجلس النواب الأميركي ...
- بسبب إيران.. أميركا تسعى لاستخدام منظومة ليزر مضادة للدرون


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هاني الروسان - ليس تحليلا للخطاب ولكن: ماذا قال الشيخ نصر الله ؟؟