أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - إلياس شتواني - الفلسفة الحديثة (3): فرنسيس بيكون














المزيد.....

الفلسفة الحديثة (3): فرنسيس بيكون


إلياس شتواني

الحوار المتمدن-العدد: 7786 - 2023 / 11 / 5 - 20:19
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


عاش فرنسيس بيكون في الفترة (1561-1626 م) و يعتبر أول فيلسوف طبيعي في العصر الحديث. آمن بيكون بأن المصدر الأول للمعرفة هو تجربة الحواس. فالقوانين و التعميمات ترتبط بشكل وثيق بالمعطيات الحسية و تستمد من الملاحظة و التجربة بصورة إستقرائية. و لذلك يعتبر بيكون فيلسوفا تجريبيا (Empiricist).

يعتبر بيكون أن الفلسفة يجب أن تبنى على أسس متينة، حيث يمكن للعلم الطبيعي وحده أن يقدمها. يرفض بيكون تأملات و إستنباطات المرحلة الإنسانية السابقة له، و يرى فيها النقص و عدم النضج و الإكتمال. في الكتاب الأول من "الأورجانون الجديد" (Novum Organum)، يميز بيكون بين أربعة أنواع من الأوهام أو الأخطاء التي تحول بين عقل الإنسان و معرفته للحقيقة:

1. أوهام القبيلة. يميل البشر إلى مغالطات و تعميمات متسرعة، و إفتراض نظم و إطرادية في العالم أكثر مما هي موجودة في الواقع. قد نتبنى أراءا معينة و نهمل الدلائل المناقضة لها.

2. أوهام الكهف. الإنسان يعيش في كهف صغير و له طريقته الخاصة في التأمل و التفكير. الإنسان رهين الصدفة و الوراثة و التربية و العادات و الظروف. هذه الظروف تجعلنا نغالي في الإيمان ببعض الأشياء أو نكرانها.

3. أوهام السوق. يفكر البشر عن طريق اللغة و يتفاهمون بينهم عن طريق كلمات و مفردات هم عاجزون عن تعريفها. نحن نتجادل حول كلمات من إختراعنا و موروثات من آراء غامضة و غير علمية.

4. أوهام المسرح. المذاهب و الأفكار الفلسفية هي عبارة عن مسرح كبير من عوالم و مقولات من خلق البشر تعتمد على نموذج خيالي و إعتباطي. نحن نضع العالم و نختزله في مقولات من إختراعنا دون أن نرجع إلى الطبيعة و الوقائع الفعلية.

لقد قدم بيكون للعالم صيغة جديدة و منقحة للمنهج الإستقرائي. فمناقشة المنهج الإستقرائي في الكتاب الثاني من "الأورجانون الجديد" تبلغ أقصاها عندما يستخدم بيكون الحرارة كأنموذج. فهو يرى أن الحرارة نوع من الحركة، لأن جميع الحالات التي توجد فيها الحرارة ليس لها سوى ميزة مشتركة واحدة و هي الحركة، و جميع الحالات التي تنعدم فيها الحرارة ما هي إلا غياب لعامل الحركة بعينه. بيكون لم يصل لشيء جديد حقا، لكنه تمكن من صياغة المناهج المنطقية المناسبة للملاحظة التجريبية.

لقد أعلن بيكون تحرر الفكر الحديث من الخضوع الأعمى لأفكار و مقولات الماضي العقيمة. فلبيكون الفضل الأكبر في صياغة روح المنهج العلمي بصورة أكثر وضوحا و أقل تجريدا من أي مفكر في جيله.



#إلياس_شتواني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أينما تكون -إسرائيل- فإن فلسطين حاضرة كذلك
- الفلسفة الحديثة (2): جيوردانو برونو
- نظام التفاهة: أمريكا تمتلك 5209 من الطائرات المقاتلة أي ما ي ...
- العشرية السوداء: جرائم الجيش الجزائري الإرهابية
- سجن تازمامارت: هل نجحنا فعلا في تغيير الوطن؟
- فلسطين دعوة أمي الخالدة
- الفلسفة الحديثة (1): الفلسفة الإسكولائية و القديس توما الأكو ...
- علم الأخلاق: تعريفه، مذاهبه، و إشكالياته
- ما ألقى الشيطان في أمنيتي (2)
- سيغموند فرويد: الدين ،الغريزة، و الثقافة
- ألبير كامو: العبثية عدو الإنسان
- العربي المهان
- عذرا فلسطين، فعذري واحد هو أني لم أولد في فلسطين...
- عندما باع ملك المغرب اليهود المغاربة لإسرائيل
- القضية الفلسطينية هي إمتداد لقضية الإستبداد العربي
- الفلسفة اليونانية (20): أفلوطين
- الفلسفة اليونانية (19): فيلون
- الفلسفة اليونانية (18): بيرون و المدرسة الشكية
- الفلسفة اليونانية (17): أبيقور
- الفلسفة اليونانية (16): الرواقيون


المزيد.....




- كوساتشيف: رئاسة زيلينسكي لأوكرانيا تحولت إلى كارثة وطنية للب ...
- حزمة المساعدات الأمريكية لأوكرانيا يمكن أن تساعد في إبطاء ال ...
- من الجولان السوري المحتل.. غالانت يتحدث عن -حرية كاملة للعمل ...
- شولتس لنتنياهو: الهدف هو تجنب التصعيد في الشرق الأوسط
- بعد تهديده عبر منشور بـ-تفجير القنصلية الجزائرية- بليبيا.. ا ...
- جمهوريون يهددون بعزل جونسون
- غزة.. رغم الموت تستمر الحياة
- مقتل 3 فلسطينيين بالضفة الغربية
- أمين -الناتو- يرد على سؤال عن إرسال مساعدات عسكرية جديدة لكي ...
- قضيتها هزت الرأي العام.. 7 سنوات سجنا لـ-يوتيوبر- مصرية استغ ...


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - إلياس شتواني - الفلسفة الحديثة (3): فرنسيس بيكون