أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - أسامة هوادف - سيرة لقوارة علي المدعو صالح














المزيد.....

سيرة لقوارة علي المدعو صالح


أسامة هوادف

الحوار المتمدن-العدد: 7750 - 2023 / 9 / 30 - 07:42
المحور: سيرة ذاتية
    


لقوارة علي المدعو صالح (1925-2013)ولد القوارة علي المدعو صالح في الفاتح من نوفمبر من عام 1925 ببلدة نقاوس من أبوين كريمين هما سعيد بن الحاج إبراهيم والسيدة الكريمة مارسي حدة نشأ في أسرة تمتهن فلاحة الأرض مثل سائر الأهالي آنذاك دخل إلى مدرسة الأهالي وتتلمذ على يد مدرسيها الأجانب آنذاك وعلى يد أحمد دوكالي إلا أنه برغم من حيازته على شهادة الابتدائية لم يكمل تعليمه بسبب ظروف المعيشية فاشتغل على إدارة أملاك أحد معلميه ومع بداية الحرب العالمية الثانية وسقوط فرنسا بقبضة الألمان في بضعة أيام انخرط بحماس في نقاشات التي كانت تشهدها مجالس التي كانت سبب في دخوله معترك نضال في صفوف الحركة الوطنية وأثناء تأسيس المدرسة العربية الحرة تابعة إلى جمعية العلماء المسلمين الجزائريين كان من الداعمين والمساندين لها ومن المتحمسين لتحقيق أهدافها رفقة ثلة من أبناء المدينة أمثال سواعي دراجي ومشيات عبد الرحمان وأخوه لقوارة بقارة و معامير مبروك وغيرهم من الشباب وسادة الكرام ..وبسبب نشاطه سياسي ونضاله قالت له السيدة مانت لو لم تكن امك من عائلة مارسي لكنت الآن في السجن ...مردفة كلامها أن سياسة متوكلش الخبز لكنه أجابها ان نضال من أجل حرية الشعب وليس من أجل ملبس ومشرب..وفي عام 1947 قرر الهجرة إلى فرنسا رفقة ابن مدينته جاب الله سلهاب وعقب وصولهم إلى مدينة ليون أقاموا عند ابن مدينتهم زايدي جنان فاشتغل في عدة مهن وكان من رواد الوعي وسط المهاجرين خاصة انه اصبح عضو ناشط في صفوف الحركة الوطنية برئاسة ابو الأمة مصالي الحاج وعقب اندلاع الثورة المسلحة بالجزائر كان في صفوف الحركة الوطنية إلا أنه بحلول عام 1956 انظم إلى فيدرالية جبهة التحرير بمدينة ليون ويعد من بين أبرز قادتها هناك وكان منزله يتعرض إلى المراقبة وتفتيش بشكل دوري وتم تحقيق معه عدة مرات من بينها أنه ذات يوم جاء وفد رفيع المستوى من فيدرالية جبهة التحرير الوطني متكون من (ثلاثة) أفراد إلى منزله مكثوا فيه اسبوع كامل وهم يكتبون تقارير الخاصة بجمع الاشتراكات والميزانية والأعمال الفدائية وبعدها غادروا الا ان احدهم ترك تقاريره في المنزل على أن يأتي أحد الاخوة من اجل اخذه وبعد يومين وفي ساعة متأخرة من ليل اقتحمت شرطة ليون المنزل برئاسة الكوميسار موريس شابو ففتشوا كل زاوية من البيت إلا أن تقارير كانت مخبأة بإحكام في حذاء زوجة سي صالح فلم يتفطن لها بوليس فرنسي مما جعل قائد شرطة موريس شابوا يردد ( لا احد يقول لي ان هذا المنزل لا يوجد به شي بل يوجد ) .أستمر في عمله ثوري رفقة شقيقه بقارة الذي كان مكلف بملف مساجين في سجون فرنسا والاعتناء بعائلتهم إلى غاية استقلال الجزائر حيث سلم كل تقارير خاصة بثورة الى اول قنصل جزائري في ليون السيد بندي مراد وفي عام 1963 عاد إلى أرض الوطن فاشتراك رفقة معامير تونسي ومشيات عبد الرحمان في مقهى بحي بيلكور الشعبي في قلب العاصمة وعرف المقهى باسم (قهوة عرب نقاوس) فكان المقصد الاول لاهالي نقاوس الباحثين عن فرص العمل والاستقرار في العاصمة وكان سي صالح يساعد الجميع دون استثناء وكان ملجأ الجميع هناك او في نقاوس لما عرف عنه من حكمة وسداد الرأي وفي شهر افريل من عام 2013 ترجل من صهوة جواده بعد مسيرة حافلة من الجهد والعطاء ونكران الذات من أجل الوطن



#أسامة_هوادف (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الشيخ محمد شاوي
- الشهيد مسعود بن راحلة
- حوار مع المستشار الثقافي لسفارة الجمهورية الاسلامية الايراني ...
- الشهيد قاسمي محمد بن المسعود
- المجاهد مبارك هوادف المدعو خالي (1930 _ 2006)
- أحتراق مخطوطات عين صالح
- سيرة المجاهد شاوي جموعي المدعو الصالح
- المجاهد خالد مشيات- ذئب الكمائن -
- سيرة الشهيد محمد الصالح حجيرة
- قلم وتجرية حوار مع الأستاذ معامير معمر فاروق
- الشهيد جنان محمد
- حزب الأردن الجديد
- سيرة الشيخ عبد الله جنان
- حوار مع رئيس المجلس الشعبي البلدي بنقاوس السيد محمد الصالح ج ...
- سيرة الشيخ ڨوارير النوي
- الذكرى 55 لتأسيس أول جمعية لمسجد سيدي قاسم بن جنان
- لغز كتاب أسد الجزائر
- كتاب أسد الجزائر
- سعدان جنان
- الشهيد لكحل الطيب بن سالم


المزيد.....




- كيف نظر العرب للضربة الإيرانية لإسرائيل؟
- حرب غزة| قصف مستمر على القطاع وسط استمرار هجمات المستوطنين ف ...
- سوريا.. مصرع 4 أشخاص وإصابة العشرات بحادث مروري على طريق دمش ...
- مستشار سابق في البنتاغون: أوروبا والولايات المتحدة لا تمتلكا ...
- إرجاع كتاب تمت استعارته من المكتبة قبل 105 عاما! (صور)
- الطيران الإسرائيلي يشن سلسلة غارات على جنوب لبنان
- -الدفع بالأقساط-.. -عروض مغرية- لبيع بقايا صواريخ إيرانية سق ...
- ميدفيدتشوك: رؤساء أوكرانيا الستة باعوا سيادتها وفق نفس السين ...
- أين انتشر حطام صواريخ إيران ضد اسرائيل؟ (فيديو+صور)
- معجزة الرقم 7.. صدفة تنقذ طفلا من موت محقق (صور+ فيديو)


المزيد.....

- سيرة القيد والقلم / نبهان خريشة
- سيرة الضوء... صفحات من حياة الشيخ خطاب صالح الضامن / خطاب عمران الضامن
- على أطلال جيلنا - وأيام كانت معهم / سعيد العليمى
- الجاسوسية بنكهة مغربية / جدو جبريل
- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - أسامة هوادف - سيرة لقوارة علي المدعو صالح