أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسامة هوادف - سعدان جنان














المزيد.....

سعدان جنان


أسامة هوادف

الحوار المتمدن-العدد: 7209 - 2022 / 4 / 2 - 10:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الحاج سعدان
ليوم سوف أتكلم من عميق قلبي لأهل نڨاوس ، من أبن المدينة الى ابناء المدينة ، من شخص عاش بين ابناءها ردحا من الزمن ، مقالي ليس انتصار الاخ الحاج سعدان بقدر ما هو توعوي لابناء المدينة ، الحمد لله كنت من اوائل الذين انتقدوا العصابة البائدة في ميادين نضال وصفحات الجرائد يوم كان الكثير يلهث وراء الامتيازات والحمد الله تاريخ والاخوة يشهدون على ذلك، لقد كتب الاخ فيصل عثمان حول المجتمع وقال عبارته الشهيرة " كلما يظهر فحل يقوم المجتمع بإخصائه" للأسف نحن نعيش في مع من يخصون الفحول وميحبوش الرجال بتعبير "عمر غريب" ، هذا ما يحدث مع الحاج سعدان، لقد جاء وفي بضعة اسابيع شهدناه يحاول اصلاح انابيب المياه وحل مشكل الانارة العمومية وتنظيف المدينة واعادة تنظيم النقل واحياء السوق القديم، بل جعل أيام الاستقبال يومية عكس الاسبق لذي خصص يوم الثلاثاء ويستقبل من يريده فقط، قال لي أحد الاخوة "علاش راه يتالب في الخضارة نتاع السوق" وعلاه راه يتالب في جماعة الفرود ، وعلاه خلط في قوانين المرور في طريق جنان ومنعرف واش تاني " وانا هنا أجيب
إذا حدث اضطراب في نبضات قلب المريض، وانخفض ضغطه وغاب وعيه ، أصبح لزاما على الطبيب المعالج أن يصعق المريض ليعيد له وعيه أنه الحل الأخير لأنعاش المريض ولأن الحاج سعدان عمل في قطاع الصحة يدراك ذلك وقد صرح أكثر من مرة في حملته الانتخابية بان نڨاوس في غرفة طوارئ لذلك قرر اتخاذ قرارات بمثابة "الصعقة الكهربائية" لأعادة الحياة لها ، أحد الحاقدين عليه وفي صفحة من صفحات قال "نحتاج إلى من يجلب مشاريع من لولاية ماشي اللي يطلب في 4 مصابيح ويتبع في تيوات الماء" أقول لك هناك 5نواب في المجلس الولائي هل أنتم تنتقدونهم كما تنتقدون الحاج سعدان ، نعم هو يتبع مصلحة المواطن لذي لا يصله الماء ويضطر الى شراء صهاريج الماء كل أسبوع ، نعم هو يجمع مصابيح من أجل أن تنير درب المواطنين ، سبحان الله تنتقدون من يجلب من عند تجار مصابيح من أجل انارة طرق فرعية وكنتم نعاج امام من كان ينهب ؟ وبعد اسابيع سيتم اعادة انجاز قناة الصرف الصحي طريق الحجارة ما يقارب 1كليومتر وكذلك قناة الصرف الصحي الطريق الوزن الثقيل مع مرعاة قنوات المياه الامطار ..كما تم طلب انجاز اكمالية في راس العين ومدرسة الابتدائية في حي نوايل واخرى في حي 50مسكن....اتذكر بحزن أخي " برهان زغلاش الجمعي" ابن سودار فرنجة لذي غرق في صائفة 2018 في بركة مائية بينما مسبح قرية فنارو مغلق أين كان من ينتقدون الحاج سعدان ليوم ..لماذا لم نسمع صوتهم كيف يموت أبن المدينة في بركة ماء ...بل لم نسمع حسيسهم ابدا.... الحاج سعدان وعد في برنامجه الانتخابي ترميم المسبح ...فلماذا أنتم ضده
يأهالي مدينة نقاوس هل يعقل أن يتم عرقلة مسار رئيس المجلس البلدي في أسابيع الاولى .
أقول هذه كلمات ثم قولوا لي يا أهل الفطنة والكياسة

كان الكثير ينتقد الحاج سعدان بحجة أنه تحالف مع بعض الاحزاب وانه اتفق معهم على بعض الامتيازات خارج القانون؟ كلنا سمعنا ذلك
إذا كان كما قيل فلماذا تم تعطيل تمرير مداولة الاخيرة
الى الحاج سعدان ومن معه والاهل مدينة نقاوس أقول صبرا على من أصبحوا في خندق تعطيل مصالح الشعب وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا.

{الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا }

لاحظوا يا أهالي نڨاوس الفرق بين أن تحسن وبين أن تحسب نفسك محسنا
"يحسبون أنهم يحسنون"
لذلك من يعطل مصالح المواطنين بحجة الضعط على سعدان اقول لهم ما لذلك انتخب عليكم الناس ، الاحزاب لتي تحترم نفسها عندما تعارض امر ما تنشر بيان موقع من مكتبها لتشرح ذلك وتتخذ مواقف من مكاتبها .. سيقول لي قائل لماذا لا انتقد رئيس المجلس البلدي أقول أنا عندما ارى شئ اخبره بذلك من باب المناصحة واذا رائيت أن ذلك لا يجدي انتقده علنا ولكن في موضوع ذاته ولا اعمم ذلك، والحمد الله كنت الوحيد لذي أتصل بنواب البرلمان من أجل مراسلة وزيرة البيئة بشأن تلوث المنبعث من مصنع الاجر وملف غرق الاخ برهان زغلاش الجمعي ومسبح قرية فنارو متواجد في الولاية وعما قريب سيكون ملف في برلمان ومجلس الأمة.
واقول لحاج سعدان ما قاله مارتن لوثر كينج "مهما كنت شخصا صالحا سيحكم عليك الناس بناء على مزاجهم وحاجاتهم" وقد علمنا التاريخ أن مسيرة النزهاء تتعرض للنكسات لكنها دوما هي التي تصل منتصرة في نهاية المطاف.
#لا_غالب_إلا_الله



#أسامة_هوادف (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الشهيد لكحل الطيب بن سالم
- الشهيد مشري الصالح
- محمد الصالح جنان هل ستتحقق على يديه نهضة نڨاوس الموعودة
- سيرة الشهيد امحمد درياس
- سيرة الشيخ محمد معامير
- سيرة شيخ المقرئين الهاشمي رحمون
- المجاهد محمد بن ڨزمير هوادف
- بصمات الخالدين من شهداء الثورة التحريرية في مدينة نڨاو ...
- حوار مع المصور الفوتوغرافي زكرياء بلي
- حوار مع الناشط الاجتماعي جوالله صلاح الدين
- رسالة مفتوحة إلى وزيرة البيئة الجزائرية
- حوار مع الخبير الزراعي محمد جدي
- حوار مع الصحفية المقدسية شروق طلب
- حوار مع الباحث في تاريخ مدينة بريكة -أسامة الطيب جعيل-
- حوار مع الباحث في تاريخ وهران -بن يوب إسماعيل-
- مولودية الإسلامية الشعبية نادي نجمة وهلال 100سنة من الوجود
- أربعينية وفاة أختنا أريج شاوي
- حوار مع الناشط رامي شافعة
- حوار مع المخرجة سينمائية لويزة قادري
- حوار مع الكاتبة أشواق بولوح


المزيد.....




- بالإمارات..صور تستكشف الجمال الخفي لشوارع أبوظبي
- بوتين يعزز علاقاته مع آسيا.. تعرف على الأماكن التي زارها وال ...
- خفر السواحل الفرنسي: وفاة 4 مهاجرين حاولوا عبور القنال الإنج ...
- الجيش الإسرائيلي يعترف بـ -فشله في التصدي لهجوم 7 أكتوبر-
- بلدية غزة: إسرائيل تعمدت جعل المدينة غير قابلة للحياة
- بوليتيكو: -الناتو- يحقن أوكرانيا بمهدئ بعد قمة العام الماضي ...
- وفاة شخص في موسكو إثر انفجار رئته
- خبير ألماني يكشف خبايا خطة ترامب لوقف الصراع الأوكراني
- من رئيس حكومة فرنسا القادم؟ محللون يعددون السيناريوهات المحت ...
- غرق 4 مهاجرين أثناء محاولتهم عبور قناة المانش


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسامة هوادف - سعدان جنان