أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - أسامة هوادف - الشهيد مسعود بن راحلة














المزيد.....

الشهيد مسعود بن راحلة


أسامة هوادف

الحوار المتمدن-العدد: 7654 - 2023 / 6 / 26 - 07:25
المحور: سيرة ذاتية
    


الشهيد مسعود بن راحلة (1898_- 1956)

ولد الشهيد مسعود بن أحمد بن راحلة عام 1898 ب (ثنية بوثور) جبل أولاد سلطان من أولاد سي سليمان ، فكان رابع إخوته ، أكبرهم الحاج محمد ، نشأ وترعرع في بيئة مصدر رزقها الوحيد زراعة الأرض وفلاحتها ، وتربية المواشي ، والإقتيات منها وبيع الفائض منها في الأسواق القريبة لسد الحاجيات اليومية للأسر بما تدره من سيولة على قلتها ، فاشتغل الإبن مسعود منذ نعومة أظفاره بالفلاحة في الأراض التي ورثها والده عن أسلافه، ومن مردودها الزهيد إستطاع أن يكمل نصف دينه ويكون أسرة، فرزقه الله من فضله بعدة أبناء صالحين بارين كانوا له سندا في كسب القوت مما تدره الأرض من ثمارها، ونظرا لسلوكه الجيد الذي اتصف به من نبل وسداد الرأي ، وحصافة العقل كانت له منزلة مرموقة لدى أقاربه وجيرانه ، ومعارفه من سكان المنطقة من الأعيان ، ومن أجل ذلك اقترحه ڨايدها لتمثيلهم كوقاف ليقوم بما تقتضيه الظروف اليومية الطارئة من أحداث في أوساط الساكنة، وهو تمثيل موروث عن العهد العثماني ولعله قبل هذا التكاليف على مضض لأن أخاه الأكبر الحاج أحمد كان يومئذ منضويا تحت لواء أحد أحزاب الحركة الوطنية ، والذي أنتقى منه هذا الأخير كثيرا من أفكارها النضالية ، و ما أن إندلعت الثورة التحريرية الكبرى في الفاتح من نوفمبر 1954 حتى تخلى تلقائيا عن هذا التمثيل الذي أجبر عليه لبضع سنوات من تاريخ هذا الحدث المهم في حياة الأمة ، وقد صادف ذلك ، ولحسن الحظ وملاءمة الأقدار صدور قرار قادة الثورة على لسان جيش وجبهة التحرير الوطني يحظر تولى المناصب التمثيلية لدى الادارة الفرنسية ، فكان ذلك مناسبة له للإنخراط في صفوف الثورة مواكبا وصول الطلائع الأولى لجيش التحرير الوطني للمنطقة حيث تم على إثرها إنشاء وتنصيب أول مركز للجيش تحت إشراف أخيه الحاج محمد الذي وجد فيه وفي أولاده وأفراد العائلة سندا له في مهامه الثقيلة ، فقد تحملوا معه طواعية أعباء التموين والتخزين والإتصال ، وكل ما تعلق بإستقبال ، وحراسة النازلين به من قوافل جنود جيش التحرير وقادتهم الذين كانوا يستشيرونه في أمور التجنيد وإختيار الأفراد المؤهلين للعملية ، ومنهم بعض القادة البارزين في المنطقة كعبد القادر عزيل ، وعلي بن الشريف و عمار الطبيب وغيرهم.

، وكان للحاج محمد صنو المجاهد مسعود اليد الطولى في تزويد جيش المنطقة بالسلاح والذخيرة با لإشتراك مع أقطاب الثورة الأوائل كا لشهيد معامير بلقاسم رفيق درب الشهيد مصطفى بن بولعيد من بلدة نڨاوس ، والمجاهد عبد العزيز بن علجية من أولاد عوف وطائفة من المتعاطفين مع الثوار ، والمناضلين من الجهة ومن منطقة بريكة ونواحيها.

وقائع إستشهاد المجاهد مسعود بن راحلة:

_ كانت المنطقة التي ينشط فيها المجاهد مسعود مع إخوانه المجاهدين منطقة عبور بين شمال الأوارس وجنوبه ، وملتقى قادتها ، وفي محيطها وقعت عدة عمليات عسكرية من معارك ، ومناوشات ،وكمائن ناجحة خاصة في بداية التقسيم المناطقي فيما بعد، والتنظيم الجديد المنبثق عن مؤتمر الصومام الذي تمخضت عنه ترتيبات تتعلق بإثبات الثورة لوجودها كتنظيم عسكري يتمتع بكل صلاحيات الجيوش النظامية بالرغم من إعتمادها على العنصر البشري الكلاسيكي الذي يعتمد غالبا على حرب العصابات المنظمة ، وعامل المباغتة أكثر منه على العتاد الحربي الميداني الثقيل المؤطر ، ونظرا لما تكبدته قوات الجيش الفرنسي من خسائر بشرية في الناحية الرابعة من المنطقة الأولى الولاية الأولى في بداية سنة 1956 على يد مجموعات قليلة من المجاهدين الصامدين ، فتوصلت إدارة الإحتلال عن طريق وشاة من عيونها المبثوثة في المكان تشير الى أن هذه العمليات كان مصدرها المحيط الذي يتواجد به مركز الحاج محمد فعمدت الى حشد وحدتين للتحري والمعاينة تنطلقان من ثكنات نڨاوس الأولى تتجه مباشرة من الثكنة نحو مرتفعات جبل أولاد سلطان ، والثانية نحو نفس الجهة عبر بومڨر ، وفي الليلة المقررة ، وهي ليلة الأربعاء إلى الخميس من 25 أفريل 1956 إنطلفت المجموعتان في الاتجاه المسطر تتجلببان ستار الليل سيرا على الأقدام يتقدم كل واحد منهما دليل من عيون فرنسا ، وفي تلك الليلة كان من المقرر أن تنزل كتيبة من الجيش بالمركز المذكور إلا أنه في اللحظات الأخيرة تم تحويله إلى مركز المجاهد محمد أومركيش تحسبا لأي طارئ ، غير أنه في صبيحة الخميس 26 أفريل 1956 الموافق ل 15 رمضان 1375ه ، وبعد إطمئنان المرافقين الموجهين للكتيبة والعائدين الى المركز ، والقائمين على حراسته ، وفي تلك الأثناء من هذا اليوم باغتتهم وحدتا الجيش الفرنسي اللتان كانتا تطوقان المكان بوابل من الرصاص من كل الاتجاهات فاستشهد على إثرها المجاهد مسعود براحلة في عين المكان ، كما ألقي القبض على نجله عمار الذي كان يحاول إخفاء بعض المواد التموينية في المركز ، فاقتيد مكبلا بالقيود إلى ثكنة نقاوس حيث لفظ آخر أنفاسه الطاهرة تحت وطأة التعذيب ملتحقا بروح والده إلى العلياء شهيدا إلى جنات الخلد ، أما بقية أفراد عائلة الشهيدين فقد نالهم من التعذيب الشديد ألوانا بعد تدمير المركز المذكور عن آخره في ذلك اليوم الطويل.

وبهذا تكون عائلة براحلة وحدها قد قدمت ثمانية من الشهداء الأبرار على مذبح الحرية في سبيل الله والوطن خلال ثورة التحرير المباركة
بقلم الأستاذ معامير فاروق
جمع المعلومات / بن راحلة عبد الحليم



#أسامة_هوادف (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حوار مع المستشار الثقافي لسفارة الجمهورية الاسلامية الايراني ...
- الشهيد قاسمي محمد بن المسعود
- المجاهد مبارك هوادف المدعو خالي (1930 _ 2006)
- أحتراق مخطوطات عين صالح
- سيرة المجاهد شاوي جموعي المدعو الصالح
- المجاهد خالد مشيات- ذئب الكمائن -
- سيرة الشهيد محمد الصالح حجيرة
- قلم وتجرية حوار مع الأستاذ معامير معمر فاروق
- الشهيد جنان محمد
- حزب الأردن الجديد
- سيرة الشيخ عبد الله جنان
- حوار مع رئيس المجلس الشعبي البلدي بنقاوس السيد محمد الصالح ج ...
- سيرة الشيخ ڨوارير النوي
- الذكرى 55 لتأسيس أول جمعية لمسجد سيدي قاسم بن جنان
- لغز كتاب أسد الجزائر
- كتاب أسد الجزائر
- سعدان جنان
- الشهيد لكحل الطيب بن سالم
- الشهيد مشري الصالح
- محمد الصالح جنان هل ستتحقق على يديه نهضة نڨاوس الموعودة


المزيد.....




- إماراتي يرصد أحد أشهر المعالم السياحية بدبي من زاوية ساحرة
- قيمتها 95 مليار دولار.. كم بلغت حزمة المساعدات لإسرائيل وأوك ...
- سريلانكا تخطط للانضمام إلى مجموعة -بريكس+-
- الولايات المتحدة توقف الهجوم الإسرائيلي على إيران لتبدأ تصعي ...
- الاتحاد الأوروبي يقرر منح مواطني دول الخليج تأشيرة شينغن متع ...
- شاهد: كاميرات المراقبة ترصد لحظة إنهيار المباني جراء زلازل ه ...
- بعد تأخير لشهور -الشيوخ الأمريكي- يقر المساعدة العسكرية لإسر ...
- -حريت-: أنقرة لم تتلق معلومات حول إلغاء محادثات أردوغان مع ب ...
- زاخاروفا تتهم اليونسكو بالتقاعس المتعمد بعد مقتل المراسل الع ...
- مجلس الاتحاد الروسي يتوجه للجنة التحقيق بشأن الأطفال الأوكرا ...


المزيد.....

- سيرة القيد والقلم / نبهان خريشة
- سيرة الضوء... صفحات من حياة الشيخ خطاب صالح الضامن / خطاب عمران الضامن
- على أطلال جيلنا - وأيام كانت معهم / سعيد العليمى
- الجاسوسية بنكهة مغربية / جدو جبريل
- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - أسامة هوادف - الشهيد مسعود بن راحلة