أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد سليمان علو - كهف الحبّ المضيء














المزيد.....

كهف الحبّ المضيء


مراد سليمان علو
شاعر وكاتب

(Murad Hakrash)


الحوار المتمدن-العدد: 7743 - 2023 / 9 / 23 - 14:21
المحور: الادب والفن
    


(1)
البلوط في جبل الحبّ يستجدي الأفياء لتقريب وجهات نظرنا حول ألوان مرآة حقيقتنا النائمة تحت شلّال الأنا. في طريقي إلى شجرة المواعيد نزلت دمعة غريبة من عينيكِ تعّلقت بأهدابها قصيدتي. هاجمتني عريّ أوتار الطنبور متسائلة:
كيف مات أنكيدو؟
عسل قصصك القصيرة ينبوع حار نازل من السفوح المنسية يشرب منه مجنون ليلى عند بداية كلّ عصر جليدي قبل أن يدلف إلى كهف الحبّ المضيء.

(2)
النازح الذي ترك جبله الذهبي ليعيش في ضيافة مدينة عاهرة. يختلط في مخيلته حلم الحبّ بالنارنج الحامض، يتدحرج النارنج المطعّم بالرجولة، تصدم الجميع سيارة مسرعة لسائق لم يحوز بعد على رخصة للقيادة في كردستان.
ينزف الحلم، ويعيد الرجل مكبلا إلى زاويته تحت الجسر؛ لينام مبكرا كي يعيد صياغة الحلم في الصباح التالي بحضور الدعاسيق دون علم شجرة النارنج العطشى في كهف الحبّ المضيء.

(3)
لستُ عاشقا للنخلة التي تراجعت خوف فضيحتها من مراياها الثرثارة في الأكوان الموازية. ليالينا وعرة لا تنمو فيها الشقائق. نغذّ السير صوب شحاذ الدقائق من أيام عنادلنا. مرورنا بقرية البطل تنسّينا وصيته في إضافة السكر لتينة العشق. نحلب ضروع شمس آب في حفلات أعراسهم المقامة في أكواخ دموع الخريف. الريح العابثة بأنين ناي المساءات تعطّل همّة خطواتنا الزاحفة إلى المقابر. نزاهتنا مع أنفسنا تعطينا الحق في إعادة تلوين نيسان. ضجرنا من الكواكب البعيدة تجبرنا على التصالح مع الموت. نستقبل المنتحرات من قرية (سيباى) و (تل عزير) في أرض أحلامهم الزرقاء، ونزفهن صباحا للنهر الذي ركع بين أهدابهن. الحجارة الذهبية تدلنا على مساكن الآلهة. بندقية الصيد القديمة تتلقى غفران الطائر التائه. كلّ الذين فقدناهم في دروب الحروب الموحلة يلّمعون سناجق الزمن الجميل، وتقتفي حبات المطر الحاسرة الرأس روائحهم. مفردات قواميس السّب، والشتم، واللعن عطشى على حافات المياه المالحة لحنجرتي.
استعجلتِ الرحيل من كهف الحبّ، وكان بوسعكِ البقاء فترة أطول يا حبيبتي.



#مراد_سليمان_علو (هاشتاغ)       Murad_Hakrash#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سمفونية الخرائب
- تقاطيع وجهكِ الحبيب
- الطفل المائِت عطشا
- السيرةُ الذاتية للأكتع
- شُهود على طفولة الأثداء
- عشتار بيد واحدة 21 ـ 25
- عشتار بيد واحدة 16 ـ 20
- عشتار بيد واحد 11 ـ 15
- عشتار بيد واحدة 6 10
- عشتار بيد واحدة 1 ـ 5
- تلك الجهة الجميلة
- شبابيك شنكالية 1 ـ 25
- شبابيك شنكالية
- دروب الخروج
- الروح
- لنفترض أنني لا منتمي
- ذكرى مكتبتي
- (ديلان) الألمان في أعياد نيسان
- نيسان في كردستان
- دعاء


المزيد.....




- EgyBest رابط موقع ايجي بيست … إيجي بيست للاستمتاع بمشاهدة أح ...
- مشهد تجاهله فيلم -أوبنهايمر-.. أميركيون متضررون من تجربة الق ...
- توفيت بعد يومين من رحيل نجلها.. تشييع جنازة الفنان اللبناني ...
- ترجمة الأدب الصيني للعربية.. يارا المصري تشكو قلة عدد المترج ...
- لماذا أغضب الفيلم الفلسطيني -لا أرض أخرى- السياسيين ووسائل ا ...
- رئيس الحكومة اليمنية يزور مسرح البولشوي في موسكو
- 200 من كبار صناع السينما بالعالم يشاركون في ورشة -قمرة 2024- ...
- أداة تنتج أفلاما كاملة بالذكاء الاصطناعي
- -مأساة- في مدينة غزة.. واشنطن تصف حادث المساعدات بـ-الخطير- ...
- خلي أطفالك مزقططين.. استكشف معنا تردد الجديد قناة بيبي كيدز ...


المزيد.....

- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد سليمان علو - كهف الحبّ المضيء