أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد سليمان علو - عشتار بيد واحدة 1 ـ 5














المزيد.....

عشتار بيد واحدة 1 ـ 5


مراد سليمان علو
شاعر وكاتب

(Murad Hakrash)


الحوار المتمدن-العدد: 7707 - 2023 / 8 / 18 - 14:22
المحور: الادب والفن
    


شجرة المواعيد

الآن، أنت جالس تحت الشجرة. أتيت قبل موعدك الأول بدقائق..
أنت الذي لم تتلوّث كاحليك بطين الرحيل بعد..
صدّقْ حكايات الغرام التي ستقرأها، وتلك التي ستسمعها..
أضحك، إن فرحت الحكاية، وأبك إن حزنت..
القصيدة التي بدأت بها مغامرتك، والشجرة التي تتأملها الآن في موعدك الأول، وتبتسم لها. يوم ما، وفي غفلة منك ستطير عصافيرك التي تشدو في بيوت القصيدة، وتلك التي على أغصان الشجرة، وستتوغل جذور الحكاية عميقا في ذكرياتك..
ذكرياتك التي ستمتلئ بالقصائد والأشجار والعصافير!











وشوشة

سآتي؛
لنشعل الفتائل معا في قبب وزوايا وادي لالش..
سآتي، وأهديكِ باقة من زهور نيسان، فيتزحلق فجر الأربعاء على بدر جبينكِ فرحا؛ وتتحوّلين من نجمة إلى غزالة..
ثم، سنبلة مرشوشة بالندى..
وسأحملكِ قرب قلبي..
ثم،
تقبّلينني بحبّ..
وأعايدكِ!









مغموس في ابتسامتك

أستيقظ على زقزقة قبلاتكِ لي، يدهشني ما يمكن أن تفعله شفتيكِ بيّ..
وتبدأ حكاياتكِ الصباحية، التي تتسلقها الإثارة. مغامرةً بعد أخرى..
وفي استراحة ما بين الشوطين، أتأمل جبينكِ القمري الذي ترتاح عليه القصائد، وتكتشف فيه الحجول وطنا يشبه جبل شنكال.
أتبع خشخشة وأجراس أحراشكِ عندما تزحف فيها أناملي؛ لتكتب قصيدة جديدة..
ثم،
تبتسمين راضية، وتعلنين عن موعد شاي الفطور..
أنسى الشاي،
وأجد نفسي مغموسا في ابتسامتك!









الشوق

الشوق،
هذا الكائن الخرافي في داخلي يكبر حتى يصبح جبلا يشبه جبل شنكال، ويزيح الأشياء الأخرى كدكتاتور يرغب في أن يكون كرسي الحكم له وحده..
في مواسم العشق، للشوق عمل آخر؛ فهو يجمع دموع السبايا، لؤلؤة بعد أخرى..
وبعد أن يبدأ الطوفان، وتختبئ الحمامة خوفا من الأفعى، تنهمر دموعنا مطرا حزينا على المرافئ البعيدة، ومحطات القطارات، وكراجات النقليات، والمطارات، وعلى قرى شنكال المهجورة..
آه،
جميعنا شربنا من دموع السبايا المالحة، ولجأنا إلى الجبل ليعصمنا من الطوفان..
وبعد أن بلعت الأرض المياه، جاء في أساطير الأولين:
إن الحمامة البيضاء التي نجت من الطوفان لم تكن وحدها على متن السفينة، وإن الحيّة كانت تفترس الحمائم طوال ليالي الفرمان بعلم النبي نوح!








السرنمة

رسمتكِ شجرة تين ديمية تلجأ إليها العصافير الجائعة. كنتِ كريمة جدا مع العصافير، فأصبحتِ بستانا أسرنمُ فيه منذ الأيام الأولى للقراءة الخلدونية..
كنت أسرق منكِ قلائد التين المجفف كلّ ليلة؛ كيلا تنتهي حكايات ليالي الشتاء الألف، وتُذبحْ شهرزاد مثل السبايا الأيزيديات..
وفي الليلة الثانية بعد الألف، رجعت لأرسمكِ، فأصبحت الألوان سربا من الوروار، وطار من دفتر الرسم.
فرغ الدفتر من الرسوم، ويبس البستان..
والآن،
أسرنم من جديد في الأزقة الخالية على أمل عودتكِ من جديد!



#مراد_سليمان_علو (هاشتاغ)       Murad_Hakrash#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تلك الجهة الجميلة
- شبابيك شنكالية 1 ـ 25
- شبابيك شنكالية
- دروب الخروج
- الروح
- لنفترض أنني لا منتمي
- ذكرى مكتبتي
- (ديلان) الألمان في أعياد نيسان
- نيسان في كردستان
- دعاء
- عش السنونو
- فانوس الكوخ
- بسمتي
- خيباتنا
- العود الأبدي
- رسائل وعناوين
- الأرواح العطشى
- الأميرة الغافية
- صورة جماعية
- دورية العقارب


المزيد.....




- EgyBest رابط موقع ايجي بيست … إيجي بيست للاستمتاع بمشاهدة أح ...
- مشهد تجاهله فيلم -أوبنهايمر-.. أميركيون متضررون من تجربة الق ...
- توفيت بعد يومين من رحيل نجلها.. تشييع جنازة الفنان اللبناني ...
- ترجمة الأدب الصيني للعربية.. يارا المصري تشكو قلة عدد المترج ...
- لماذا أغضب الفيلم الفلسطيني -لا أرض أخرى- السياسيين ووسائل ا ...
- رئيس الحكومة اليمنية يزور مسرح البولشوي في موسكو
- 200 من كبار صناع السينما بالعالم يشاركون في ورشة -قمرة 2024- ...
- أداة تنتج أفلاما كاملة بالذكاء الاصطناعي
- -مأساة- في مدينة غزة.. واشنطن تصف حادث المساعدات بـ-الخطير- ...
- خلي أطفالك مزقططين.. استكشف معنا تردد الجديد قناة بيبي كيدز ...


المزيد.....

- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد سليمان علو - عشتار بيد واحدة 1 ـ 5