أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - سعد السعيدي - دعوى قضائية دولية ضد ايران لاعتدائها على العراق - 1














المزيد.....

دعوى قضائية دولية ضد ايران لاعتدائها على العراق - 1


سعد السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 7703 - 2023 / 8 / 14 - 16:19
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


هذه المقالة هي الاولى من سلسلة مقالات حول كم الاعتداءات التي تعرض لها بلدنا منذ القرن الماضي. ولا من بد من اللجوء الى اطلاق الدعاوى القضائية كون ان الامر لم يعد يقبل التأجيل حيث يجري الاضرار بمصالح بلدنا من قبل من يحكمه حاليا. وهؤلاء هم شلة من العملاء ممن لا يعيرون ادنى اهتمام لمشاكله على العكس. فهم يزيدون عليها بل ويحاولون استغلالها لصالحهم. وما يقومون به حاليا من ما يبدو من محاولات لتحسين الاوضاع العامة هو ليس إلا الاعيب للتهيئة للانتخابات القادمة. ليكن بعلمهم اننا لسنا ممن يمكن ان تتلاعب بهم الاهواء كما يظنون.

تقوم ايران بالاعتداء على العراق عن طريق تمويلها وتسليحها لمجاميع عصابات اجرامية مسلحة خارجة عن القانون تتبوأ سدة الحكم حاليا. ويعرف الجميع سواء في داخل العراق وخارجه بتبعية هذه المجاميع المسلحة لايران وبالتحديد للمرشد الاعلى فيها علي الخامنئي. وكانت عدة اطراف من هذه المجاميع من بينهم قادة لها قد اعترفت في اوقات مختلفة بتبعيتها للخامنئي وللحرس الثوري وبارتباطها بقاسم سليماني سابقا وبقاءاني لاحقا اللذين كانا يجتمعان بهم في كل زيارة لهما للعراق.

وقد تشكلت اغلب هذه المجاميع بمعية الحرس الثوري الايراني في فترة كان العراق يرزح فيها تحت الاحتلال الاجنبي. وهذا بينما قد حظر الدستور العراقي في مادته (9) إنشاء ميليشيات مسلحة خارج إطار القوات المسلحة للدولة. ويجري استخدام هذه الميليشيات من قبل دولتها الداعمة للسيطرة على بلدنا بقوة السلاح لابتزازه ولضرب السلم الاهلي فيه حيثما تتطلب مصلحتهم ولارتكاب الجرائم الاقتصادية لاجباره للبقاء معتمدا على تلك الدولة. وهذا غير محاولات فرضهم على البلد تبني توجهات غريبة عنه يرفضها شعبه غير سرقة امواله بطريق التهريب وبمعية مجرمين يعملون لحسابها. وقد تورطت الكثير من هذه الميليشيات بجرائم ارهابية لدى استهدافها مجاميع المتظاهرين قبل سنوات بالاختطاف والقتل. وهي ما زالت مستمرة بهذه الاعمال الاجرامية التي يعاقب عليها القانون العراقي من بينها القيام بعمليات الاغتيال السياسي. ولا يبدو على دولتها الداعمة من اهتمام او نية لسحب يدها عن التلاعب بمقدرات بلدنا، بل انها مستمرة حيث تعتبره وكأنه حديقتها الخلفية. كل هذه الامور تشكل جرائم اعتداء وعدوان مما يستوجب التدخل فيها حسب القانون الدولي.

استنادا على ما تقدم نريد اطلاق دعوى قضائية دولية ضد ايران وذلك لقيامها بالاعتداء على بلدنا وتعمدها الاستمرار به وعدم تراجعها عنه على الرغم من الرفض الشعبي العراقي لهذه الاعمال.



#سعد_السعيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كيف يتوجب مواجهة المشاكل التي تهدد بلدنا ؟
- طريقة دفع تركيا لتنفيذ قرار التحكيم الدولي
- موقف السيستاني غير الواضح من فكرة ولاية الفقيه
- اليكم طريقة لمعرفة نص الاتفاق الموقع مع توتال انرجيز واسباب ...
- اجور الطاقة الايرانية تدفع بالدولار ام بغيره ؟
- كيف يمكن ضمان اجراء انتخابات نظيفة وعادلة مع تجنب تكرار المق ...
- الدعاوى القضائية ضد السوداني وايران
- الصراع الدولي على خطوط الاتصال
- الجامعات الاجنبية في العراق
- صناعة الادوية في العراق
- الفتاوى الدينية وضرورة تنظيمها بقانون
- رفع دعوى قضائية ضد الدولة بشأن اختطاف لاعب كرة القدم
- لماذا قانون سانت ليغو الانتخابي غير عادل وما سبب الصمت حوله ...
- السوداني ماض في طريق بيع مصالح العراق للايرانيين
- حول تمجيد المواقع الاعلامية لرأس النظام المقبور
- نطالب باحالة القنوات الاعلامية الاجنبية والعربية الى المحاكم ...
- العداء السني الشيعي والاقتتال الطائفي في العراق... حقيقة ام ...
- ملاحظات يجب ان تكون بعلم محمد السوداني
- ما اسباب مماطلة الامريكيين في اعادة ارشيف الدولة كاملا ؟
- الاعيب الصبي الذي استأجره الكاظمي لاختراق حاسوبنا...


المزيد.....




- الجزائر تتعهد بإعادة طرح قضية العضوية الفلسطينية بالأمم المت ...
- إسرائيل تشكر الولايات المتحدة لاستخدامها -الفيتو- ضد عضوية ف ...
- بيان رسمي مصري عن توقيت حرج بعد الفيتو الأمريكي ضد عضوية فلس ...
- مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة: عدم تبني قرار عضوية ف ...
- الأردن يعرب عن أسفه الشديد لفشل مجلس الأمن في تبني قرار قبول ...
- انتقاد فلسطيني لفيتو واشنطن ضد عضوية فلسطين بالأمم المتحدة
- أبو الغيط يأسف لاستخدام ‎الفيتو ضد العضوية الكاملة لفلسطين ب ...
- إسرائيل تشكر الولايات المتحدة لاستخدامها -الفيتو- ضد عضوية ف ...
- -الرئاسة الفلسطينية- تدين استخدام واشنطن -الفيتو- ضد عضوية ف ...
- فيتو أمريكي بمجلس الأمن ضد العضوية الكاملة لفلسطين في الأمم ...


المزيد.....

- التنمر: من المهم التوقف عن التنمر مبكرًا حتى لا يعاني كل من ... / هيثم الفقى
- محاضرات في الترجمة القانونية / محمد عبد الكريم يوسف
- قراءة في آليات إعادة الإدماج الاجتماعي للمحبوسين وفق الأنظمة ... / سعيد زيوش
- قراءة في كتاب -الروبوتات: نظرة صارمة في ضوء العلوم القانونية ... / محمد أوبالاك
- الغول الاقتصادي المسمى -GAFA- أو الشركات العاملة على دعامات ... / محمد أوبالاك
- أثر الإتجاهات الفكرية في الحقوق السياسية و أصول نظام الحكم ف ... / نجم الدين فارس
- قرار محكمة الانفال - وثيقة قانونيه و تاريخيه و سياسيه / القاضي محمد عريبي والمحامي بهزاد علي ادم
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / اكرم زاده الكوردي
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / أكرم زاده الكوردي
- حكام الكفالة الجزائية دراسة مقارنة بين قانون الأصول المحاكما ... / اكرم زاده الكوردي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - سعد السعيدي - دعوى قضائية دولية ضد ايران لاعتدائها على العراق - 1