أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - نجم الدليمي - : غسيل الأموال وتحت غطاء القانون؟!!؟.














المزيد.....

: غسيل الأموال وتحت غطاء القانون؟!!؟.


نجم الدليمي

الحوار المتمدن-العدد: 7697 - 2023 / 8 / 8 - 00:29
المحور: الفساد الإداري والمالي
    


تناول هذا الموضوع عبر برنامج تلفزيوني وبحضور بعض الاختصاصين في الشأن الاقتصادي والمالي نورد ملاحظاتا على الموضوع وهي الاتي ::

1-لماذا، وهل من المعقول السماح للنخبة الاوليغارشية المافيوية والراغبين بشراء العقارات في خارج العراق من ان يشترون الدولار الأمريكي وبالسعر الرسمي وغير محدد المبلغ، اي بسعر صرف 130 الف دينار لكل مئة دولار؟.

2- تقوم بعض المصارف الحكومية بتنفيذ هذا القرار الجائر وللنخبة الاوليغارشية المافيوية والطفيلية والسماسرة والطفيلين واللصوص والمحتالين بتحويل مبالغ مالية كبيرة بهدف شراء عقارات خارج البلاد.؟!؟!.

3- ان الشعب العراقي اليوم يعيش ازمة عامة وشاملة ،شملت جميع مرافق الحياة الاجتماعية والاقتصادية والمالية والامنية والعسكرية والخدمات.. ، بلد غارق بالأزمات ويتم السماح للاوليغارشية المافيوية من ان تقوم بعملية غسيل الأموال، سرقة ثروةالشعب العراقي وتحويلها للخارج وتحت غطاء القانون. غريبا حقاً الى اي مدى بلغ الاستخفاف بالشعب العراقي اليوم من قبل قادة نظام المحاصصة المقيت؟!؟!.

4- ان هذه الاجراءات وغيرها تعد اجراءات تلحق الضرر بالاقتصاد والمجتمع العراقي، وان هذا الاجراء غير مدروس ويمكن ان تكون عواقبه كارثية على النظام الحاكم في العراق والمدعوم اقليميا ودولياً، ويمكن ان تكون النتائج غير معروفة في المستقبل القريب؟!.

5- ان قادة اسوأ نظام عرفه تاريخ العراق الحديث الا وهو نظام المحاصصة السياسي والطائفي والقومي المقيت والفاشل بامتياز لا يحترم مشاعر المواطنين واغرق نفسه في الاستهزاء بالغالبية العظمى من الشعب العراقي، وان هذا القرار هو شكل من اشكال السرقة المنظمة والقانونية لصالح النخبة الاوليغارشية المافيوية والطفيلية والسماسرة والطفيلين واللصوص والمحتالين والنصابين والمضاربين... نظام المحاصصة المقيت يخدم مصالح هؤلاء وليس مصالح الغالبية العظمى من الشعب العراقي.

6- هل هذا معقول يارئيس مجلس الوزراء؟ هل هذا معقول يابرلمان العراق؟ هل هذا معقول ياسلطة القضاء؟ يكفي الاستخفاف بالشعب العراقي.

7--ان من اخطر نتائج هذا القرار هو تحويل مئات الملايين من الدولارات الاميركية للخارج وهذا يعني الحاق الضرر بالاقتصاد الوطني وبشكل مباشر وعلني وكذلك يؤدي الى اضعاف العملة الوطنية الدينار العراقي لصالح الورقة الخضراء، وانتم(( تتباكون))على العجز في الميزانية الحكومية لعام 2023 وهو حسب ما معلن نحو 49 مليار دولار أمريكي واجمالي الميزانية لنفس العام هو 153 مليار دولار أمريكي؟ الايكفي ياقادة اسوأ نظام عرفه تاريخ العراق الحديث الا وهو نظام المحاصصة المقيت وخلال المدة 2004-2022 تم سرقة، تهريب، غسيل أموال قد تجاوزت اكثر من 800 مليار دولار اميركي تعمل لصالح اقتصاد الدول الاقليمية والدولية.

8- الا يكفي انكم خربتم الاقتصاد والمجتمع العراقي وتحت شعارات وهمية وكاذبة وخادعة ومشوهه للحقائق الموضوعية والعلمية وعملتم وتعملون على تفكيك الأسرة والمجتمع، على انهيار الأسرة والمجتمع العراقي عبر نقل ما يسمى بالقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان وحرية التعبير وغيرها من الخزعبلات الاخرى والاكثر اليوم يتم الترويج من بعض المتنفذين في السلطة على اشاعة المثيلين والجندر،وهما وجهان لعملة واحدة، تفسيخ وتفكيك الاسرة والمجتمع العراقي. سؤال مشروع؟ لمن ولمصلحة من يتم ذلك؟

اب - 2023



#نجم_الدليمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رد على صادق الكحلاوي
- : التضامن مع الشعب الكوبي لإفشال مخطط الامبريالية الاميركية ...
- : اهم المحافل( الاخويات) لدى الحكومة العالمية اليوم
- : ملاحظات اولية حول مفهوم (( عملاء النفوذ...)) يدعي بعض الصح ...
- : لمن يعود قطاع السكن وقطاع التعليم في العراق اليوم ؟
- : بعض اهم مخاطر الاستثمار الأجنبي الغربي
- : سئوال مشروع للشعب العراقي اليوم؟ هل من جواب رسمي للشعب الع ...
- وجهة نظر :: هل توجد سياسة اقتصادية واجتماعية لنظام المحاصصة ...
- احذروا خطر انهيار الدينار / تجربة لبنان في الذاكرة
- : اهمية تاميم الثروات الطبيعية للشعوب والرفض الكامل لما يسمى ...
- : من يعادي الشيوعية ولماذا؟
- : وجهة نظر وقف انهيار العملة الوطنية الدينار العراقي واجب وط ...
- : لمصلحة من يتم العمل على انهيار قطاع التعليم في العراق؟
- : رؤية حول الفخ االاميركي الجديد
- : وجهة نظر :: غورباتشوف وزيلنسكي وجهان لعملة واحدة :: الدليل ...
- : الحرب والارهاب وممارسته من قبل اميركا
- : دور الشيوعيين في مقارعة النظام الارهابي في اوكرانيا :: الد ...
- : منجزات الاشتراكية العظمى :: الدليل والبرهان
- : لمن ولمصلحة من يتم تشويه الحقائق الموضوعية؟
- : كارثة تهريب الاموال في نظام المحاصصة وكيفية استرجاعها :: ب ...


المزيد.....




- أمريكا: روسيا لا تلعب دورا بناء في محاولة حل الصراع في غزة
- -جبن ونذالة-.. الأزهر يشن هجوما لاذعا بعد استهداف حشد تجمع ح ...
- -تصريح مهم وملفت-.. تفاعل على تلويح عبدالملك الحوثي بـ-مفاجآ ...
- اكتشاف غير مسبوق قد يحدد أصل الماء على الأرض
- ما حقيقة فوائد -المكون المعجزة- للبشرة؟
- -لأول مرة-.. تطوير نموذج مصغر ثلاثي الأبعاد للجهاز العصبي ال ...
- آخر تطورات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا /01.03.2024/ ...
- الانتخابات الأمريكية: كيف تحولت الحدود المكسيكية لـ -حلبة نز ...
- مجزرة الطحين.. جلسة أممية طارئة ومندوب فلسطين: طفح الكيل
- بايدن ينتقد إطلاق النار على أشخاص ينتظرون المساعدات في غزة


المزيد.....

- The Political Economy of Corruption in Iran / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - نجم الدليمي - : غسيل الأموال وتحت غطاء القانون؟!!؟.