أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - البشير عبيد - التشكيلي التونسي الطيب زيود و جدارية فسيفساء محمود درويش














المزيد.....

التشكيلي التونسي الطيب زيود و جدارية فسيفساء محمود درويش


البشير عبيد

الحوار المتمدن-العدد: 7659 - 2023 / 7 / 1 - 18:48
المحور: الادب والفن
    


تونس/ كتب البشير عبيد

محمود درويش، من خلال لوحة من الفسيفساء تكسو جدران إحدى منازل منطقة الرياض بجزيرة جربة , تحدّى الموتَ وحاورَهُ وانتصرَ عليه حينما اعتبرَ أنَّ الفنَ بمضامينهِ الراقيةَِ من شعرٍ وأدبٍ وفنونٍ يُمْكنُ له أنْ يُهزِمَ الموتَ بجدارةٍ ، وبلغ به هذا التحدّي حدَ المواجهةِ:

هَزَمَتك يا موتُ الفنونُ جميعُها

هَزَمَتك يا موتُ الأغاني في بلادِ الرافدينِ

مسلَّةُ المصري، مقبرةُ الفراعنةَِ

النقوشُ على حجارةِ معبدٍ هَزَمَتك

وانتصَرتْ وأفـْلتَ من كمائِنِكَ الخلودُ

فاصنعْ بنا، واصنع بنفسِك ما تُريدُ، هزَمَتكَ يا موتُ،

هذا العمل الفني " جدارية فسيفساء " ..ليس بالامر الهين ان يقوم به فنان تشكيلي و موضوع الجدارية الشاعر الفلسطيني العربي الكبير محمود درويش الذي يعد أحد ايقونات الشعر العربي الحديث و الذي حلق في سماء العالمية بكل إقتدار و نبوغ لافت...شاعر فلسطين الأول في كل الأزمنة - إنتاجا غزيرا و نوعيا - جعل من القدس الشريف و رام الله و الجليل و طول كرم و غزة و كل مدن و قرى و ارياف فلسطين التاريخية الأبية العصية على كل محاولات الإستيطان و التهويد و التشريد....رمزا راسخا في ذاكرة كل الشعوب الطامحة للتحرر الوطني و الإنعتاق الإجتماعي و نبراسا تستلهم منه هذه الشعوب المقهورة الدروب المضاءة بروح المقاومة و الممانعة بكل تعبيراتها الفكرية و المدنية و السياسية ..في هذا السياق بادر الفنان التشكيلي التونسي القدير أستاذ الطيب زيود بانجاز جدارية فسيفساء ضخمة في قلب مدينة الرياض التابعة لجزيرة جربة التونسية الفاتنة.
اللافت في هذا الإنجاز التشكيلي النوعي عربيا ان الطيب زيود إبن جزيرة جربة تحدى إكراهات المرحلة و تجاوز الصعاب بعزيمة المكافحين الأشاوس و قرر إنجاز جدارية فسيفساء عن فقيد الشعر و الأدب الفلسطيني و العربي الحديث المرتبط بقضية اهلنا في فلسطين التاريخية الأبية الحالمة في كل لحظة بالحرية و العدالة و تأسيس الدولة الديمقراطية المدنية...الجدير بالذكر ان مبادرة الفنان التشكيلي التونسي المميز الطيب زيود إنطلقت من حادثة تمثلت في فسخ لوحة مجسمة لصورة محمود درويش في قلب مدينة الرياض من طرف بعض الموطنين الذين يرفضون تسمية الرياض مفضلين تسمية " حارة اليهود "....لا يسعنا في ختام هذه المقالة إلا ان نثمن هذا العمل الفني التشكيلي المميز تونسيا و عربيا و نقول لصاحبه أستاذ الطيب زيود....شكرا جزيلا على هذه المبادرة الشجاعة و مزيدا من النجاح و التألق و الإشعاع العربي و الكوني لمسيرته الفنية النيرة. ......
الفرسان لا يعرفون الهزيمة...بل يتجهون إلى لهيب المعارك.. كأنهم يعانقون بهاء الحلم......



#البشير_عبيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدريبة بالقلعة الكبرى .. بحث علمي دقيق حول الهوية المحلية
- تونس المثخنة بالجراح و إدارة الأزمة
- ذاكرة الرؤى
- اقاليم الدهشة
- الكتابة و بهاء التخييل و التاويل
- لا مكان هنا لاصوات الأنين
- الكتابة الإبداعية بين الخيال و التاويل
- نصر الدين العسالي أو اللوحة في مواجهة الواقع
- الرحيل إلى بهاء المكان
- مرايا الحكواتي الأخير
- حفريات في جسد المدى
- الغرباء
- سورياو كسر الحصار الدولي: الأفق و الرهانات
- سوريا الأوجاع و مظلمة العقوبات الدولية
- الأيادي المرتعشة و إستحالة تغيير مسارات التاريخ
- بيوت للذاكرة..دفاتر للنسيان
- تونس الجريحة و المخاض العسير
- ورقات الغيم
- العراق العريق... نوارة الروح و بهاء الإبداع
- متى يخرج التونسيون من ظلام النفق ؟


المزيد.....




- وفاة الفنان المصري المعروف صلاح السعدني عن عمر ناهز 81 عاما ...
- تعدد الروايات حول ما حدث في أصفهان
- انطلاق الدورة الـ38 لمعرض تونس الدولي للكتاب
- الثقافة الفلسطينية: 32 مؤسسة ثقافية تضررت جزئيا أو كليا في ح ...
- في وداع صلاح السعدني.. فنانون ينعون عمدة الدراما المصرية
- وفاة -عمدة الدراما المصرية- الممثل صلاح السعدني عن عمر ناهز ...
- موسكو.. افتتاح معرض عن العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا
- فنان مصري يكشف سبب وفاة صلاح السعدني ولحظاته الأخيرة
- بنتُ السراب
- مصر.. دفن صلاح السعدني بجانب فنان مشهور عاهده بالبقاء في جوا ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - البشير عبيد - التشكيلي التونسي الطيب زيود و جدارية فسيفساء محمود درويش