أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن شنكالي - شنكال (سنجار)توأم للشهادة














المزيد.....

شنكال (سنجار)توأم للشهادة


حسن شنكالي
كاتب

()


الحوار المتمدن-العدد: 7633 - 2023 / 6 / 5 - 22:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شنكال (سنجار) توأم للشهادة
على مر العصور التأريخية التي تناوبت على احتلال مدينة شنكال (سنجار) منذ آلاف السنين تعرضت من خلالها لموجات من الإبادة والغزوات والكوارث الإنسانية التي لم تشهدها كسابقة في تاريخ البشرية المعاصر حيث باتت الشجاعة والمواقف البطولية التي سطرها أهلنا الشنكاليين (السنجاريين) عنوانا" لوصف رجالاتها وصناديدها الذين ذادوا عن شرفها وكرامتها وبذلوا الغالي والنفيس وكانوا مشاريع استشهاد من أجل عزتها ورفعتها منذ العهد السومري والاكدي والآشوري والروماني والفارسي والعهد الراشدي والاموي والعباسي والعثماني وختامها بالهجمة البربرية من قبل أعتى منظمة إرهابية لتفريغها من أهلها وناسها لغاية في نفس يعقوب قضاها لكنها وقفت بوجه كل المؤامرات العاتية التي نسجت خيوطها من خارج الحدود بصمود جبلها الشامخ لتتحول إلى مدينة اشباح في سويعات وتم نحر المئات من شبابها واطفالها وشيوخها واغتصاب وسبي نسائها وبناتها بلا ذنب اقترفوه عدا تكفيرهم لاختلاف في العقائد وبعد سنوات عجاف من الإبادة والفاجعة الكبرى تستفيق شنكال (سنجار) بين حين وآخرعلى استكشاف مقبرة جماعية جديدة ليصل مجموع المقابر فيها الى ٩٢ مقبرة وكوكبة من الشهداء المغدورين لتكشف عن بشاعة الجرائم التي ارتكبت بحق المواطنين العزل بدم بارد والتي تقشعر لها الأبدان حيث يسجل التاريخ مواقفهم المخزية لتبقى وصمة عار في جبين الإرهابيين المجرمين من خوارج العصر .
فللشهداء منا سلام طاطأت الحروف رؤوسها خجلة وتنحني قامات أهلها الطيبين إجلالا" لأرواحهم وتغيب الشمس استحياء"من تلك الشموس وهم شموع إحترقت لتضيء الطريق للآجيال القادمة وجعلوا من عظامهم جسورا" ليعبروا عليها نحو الحرية فهم رموز للإيثار والتضحية فتعطر ثرى شنكال (سنجار) بدمائهم الزكية ليسموا في العلالي كقناديل تتلألأ في سماء الشجاعة والفداء ويتم تشييعهم في زفاف ملكي كأعراس للشهداء وبترانيم العزاء والاحزان وحينها تختلط الدموع بالزغاريد التي تحكي فيما بعد حكاية الشهادة التي لا تفارق توأمها شنكال (سنجار) منذ أن تعارفا عبر التأريخ .
فإلى جنة الخلد زفوا أرواح الشهداء وحيوهم بأحلى نشيد فهم شهداءالعقيدة والوطن .



#حسن_شنكالي (هاشتاغ)       #          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وللصداقة غربال
- دار ... دور
- ويمضي الخيال بالدموع
- هيستيريا الملاعب
- ولنا في الغد لقاء
- التعليم خارج التصنيف
- ويمضي قطار العمر
- ماضينا أجمل!
- شعب نازح =وطن مستباح
- شنكال(سنجار) ورائحة الموت
- خطاب الكراهية وحرية الرأي
- فراق الوطن جرح لا يندمل
- أما آن أوان الرحيل؟
- زوبعة في فنجان
- الإعلام الأصفر
- الفسيبوكجية
- مسؤولون فوق القانون
- شنكال .. سنجار تتعافى
- كمرة . وربيع . وموت مامش
- ثقافة النسخ واللصق


المزيد.....




- قبل أن يفقس من البيضة.. إليكم تقنية متطورة تسمح برؤية الطائر ...
- كاميرا مخفية بدار مسنين تكشف ما فعلته عاملة مع أم بعمر 93 عا ...
- متأثرا بجروحه.. وفاة أمريكي أضرم النار في جسده خارج قاعة محا ...
- طهران: لن نرد على هجوم أصفهان لكن سنرد فورا عند تضرر مصالحنا ...
- حزب الله يستهدف 3 مواقع إسرائيلية وغارات في عيتا الشعب وكفرك ...
- باشينيان: عناصر حرس الحدود الروسي سيتركون مواقعهم في مقاطعة ...
- أردوغان يبحث مع هنية في اسطنبول الأوضاع في غزة
- الآثار المصرية تكشف حقيقة اختفاء سرير فضي من قاعات قصر الأمي ...
- شاهد.. رشقات صاروخية لسرايا القدس وكتائب الشهيد أبو علي مصطف ...
- عقوبات أميركية على شركات أجنبية تدعم برنامج الصواريخ الباليس ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن شنكالي - شنكال (سنجار)توأم للشهادة