أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد الخميسي - تكفير الفن والثقافة














المزيد.....

تكفير الفن والثقافة


أحمد الخميسي

الحوار المتمدن-العدد: 7420 - 2022 / 11 / 2 - 10:40
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في أكتوبر الحالي 2022 قام المحامي إبراهيم سعد برفع قضية حسبة ضد إحدى الشاعرات بسبب قصيدة ألقتها في ملتقى أدبي، واتهمها بازدراء الأديان، ومثلت الكاتبة للتحقيق أمام النيابة التي قررت اخلاء سبيلها مقابل خمسة آلاف جنيه كفالة. وبينما يتلقى الأدباء في جميع أنحاء العالم مكافآت عما يكتبونه، فإن الأدباء عندنا يكتبون ويدفعون إما لدور النشر، أو للمحاكم! والمحامي صاحب الدعوى حلقة صغيرة في سلسلة من التكفيريين محترفي رفع قضايا الحسبة لعل أشهرهم هو يوسف البدري الذي رفع دعوى لتفريق د. نصر حامد أبو زيد وزوجته، وهناك آخرون أيضا نالوا حظهم من الشهرة في ذلك المجال مثل نبيه الوحش وغيره. ولهذه القضية وجهان، الأول غموض نص القانون الذي يسمح بقضايا الحسبة واحتوائه على عبارات فضفاضة مما أدى إلى اختلاف تطبيقه في المحاكم، ولهذا حذرت المحكمة الدستورية العليا من ذلك عام 1994 فأشارت إلى أن : " النص العقابي الغامض يشكل مخاطر بالغة الخطورة". أما الوجه الآخر للمسألة، أعني الثقافي والاجتماعي فإنه يتعلق بمواجهة الدين للفن والثقافة التي يفتعلها البعض للتحكم في عقول البشر، وهي المواجهة التي بدأت عام 1926 مع صدور كتاب طه حسين " في الشعر الجاهلي" الى عام 1959 مع رواية نجيب محفوظ أولاد حارتنا التي اتهمت بالتطاول على الذات الالهية، ثم نصر حامد أبو زيد في 1992 واتهامه بالإلحاد، وهي معركة لم تتوقف، بحكم أن جذورها عميقة وبعيدة في التاريخ الثقافي. في هذا السياق يحضرني ان ترجمة قام بها صالح علماني لإحدى روايات ماركيز تم منعها في بلد عربي، لأن اسم المترجم " علماني" ظنا منهم أن كلمة علماني إعلان عن توجهه!! هناك أيضا كتاب صدر في 2003 في أكثر من ألفي صفحة بعنوان " الانحراف العقدي في أدب الحداثة وفكرها" ومؤلفه د. سعيد بن ناصر الغامدي، ويوضح ذلك الكتاب مدى تغلغل النظرة التي تحارب الفن والثقافة بالتكفير، بل وتدعو إلى اغتيال المفكرين والفنانين، وفيه يقول المؤلف عن عدد هائل من الأدباء : " إن أقوالهم وأعمالهم وعقائدهم التي أذاعوها توجب الحكم عليهم بالردة، وترفع عصمة الدم عنهم"، ويبرر المؤلف حكمه برفع عصمة الدم قائلا : " إن من أخطر وأشنع ما فعله أعداء الإسلام ما اتخذ في زمننا هذا من أساليب ثقافية ظاهرها الأدب والشعر والثقافة والنقد وباطنها الكفر والشك والنفاق.. فإذا بالمسلمين يرون ويسمعون من ينادي بالكفر ويروج للرذائل الفكرية والخلقية علانية مرة تحت قناع "الأدب الحديث" ومرة تحت شعار" الثقافة الإنسانية" وأخرى تحت لافتة "التحديث ومجاراة العصر وتداخل الثقافات". ويقوم المؤلف بتكفير صريح لرواد الثقافة المصرية والعربية بدعوى أنهم سبب " الانحراف العقدي" بدءا من رفاعة الطهطاوي إلى محمد عبده والأفغاني وطه حسين وقاسم أمين ولطفي السيد وصولا إلى د. محمد مندور ونجيب محفوظ ومحمود درويش وأمل دنقل. ويكتب عن يوسف إدريس أنه : " طبيب وأديب مصري هلك سنة 1991" !! أصبح من الضرورة وقف عملية تكفير الثقافة بإلغاء صريح قاطع لقانون الحسبة وازدراء الأديان، وأيضا بمواجهة فكرية واسعة لجذور تلك النظرة التي تفتعل الصدام بين الثقافة والدين. الجانب الذي قد لا ينتبه إليه أحد أننا حين نطالب بالغاء قانون الحسبة والتصدي لتكفير الفنون والفكر، فإننا لا ندافع عن الثقافة فحسب، بل وندافع أيضا وبالقدر نفسه عن صورة الدين الصحيحة حين نؤكد أن الدين ليس قيدا على الإبداع وحرية الفكر كما يحاول المتطرفون تصويره والزام الآخرين بذلك التصور.

د. أحمد الخميسي. قاص وكاتب صحفي مصري



#أحمد_الخميسي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ضـــــوء فــــي الــشــرفـــة - قـصـة قـصـيـرة
- حـمـايـة الـتـعـلــيــم .. تــلامــيــذ ومــدرســيــن
- اللا أمــــكـــنــــة .. أوجــيـــه مـــارك
- - أفندم - قصة قصيرة . أحمد الخميسي
- أشـــــواق شـــاقــــة
- بـــوتـــيـــن .. حـــديــث عــن مــصــــر
- شنودة .. لمن ؟
- الــتــجــأرة بــالــمــرأة وشــعــارات الــحــريــة
- دراجات نارية - قصة قصيرة
- حــديـــث حـــول جـــوربـــاتـــشــوف
- علي الغاياتي .. الشعر والوطنية
- ربـاط عــنــق بــيــن الــقــاهــرة ومــدريـــد
- كــنــيــســة إمــبــابــة .. الــحــرائـــق الـــتـــي تـــ ...
- دكـتــور عــطــيــة .. مــزيــــل لــلــروائـــع !
- حــجــرة ثـــالـــثـــة داخـــل الــقــلـــب
- الــطــرف الآخــر عــنــد تــشــيــخــوف
- تــوفــيــق الــحــكــيــم .. الــنــخــبــة والــجــمــاهــ ...
- الـمـثـقـفـون والإخــوان فــي يــونــيــو
- المرأة المصرية وحديث القفة
- ورقة أخيرة - قصة قصيرة


المزيد.....




- أول تعليق من الأزهر على دعوات ذبح قرابين -الفصح اليهودي- في ...
- -ليس الطريق الصحيح للأصدقاء-.. غالانت وهاليفي يناقشان عقوبات ...
- قائد شرطة لندن يطمئن زعماء اليهود على أمنهم في ظروف الاحتجاج ...
- إسرائيل تحاول ثني الولايات المتحدة عن معاقبة كتيبة نيتسح يهو ...
- أبو الغيط: العالم العربي يعيش أسوأ أوضاعه.. والضمير اليهودي ...
- قبل وبعد.. مشاهد تظهر حجم الدمار الذي لحق بالجامع العمري الك ...
- رئيسة حزب إسرائيلي: كتيبة «نيتسح يهودا» تقتل الفلسطينيين دون ...
- بعد تبادل الضربات.. المرشد الأعلى الإيراني يدعو القوات المسل ...
- المرشد الأعلى الإيراني يشيد بالقوات المسلحة بعد الهجمات على ...
- جيش الاحتلال الإسرائيلي: لا علم لنا بأية عقوبات أمريكية على ...


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد الخميسي - تكفير الفن والثقافة