أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - من أجل فلسطين ، نعومي شهاب ناي














المزيد.....

من أجل فلسطين ، نعومي شهاب ناي


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7412 - 2022 / 10 / 25 - 00:01
المحور: الادب والفن
    


من أجل فلسطين
نعومي شهاب ناي
كاتبة أمريكية من أصل فلسطيني
ترجمة محمد عبد الكريم يوسف

في ذكرى الأب. جيري رينولدز من بلفاست ، الذي قال: "دعونا نصلي من أجل فلسطين"

كم أصبحت كلمة السلام تعاني من الوحدة.
تفتقد منزلها الصغير تحت أشجار الزيتون.
عندما كانت الجدات تحملها في دلو
وتسقي بها الأشجار.
انتظرتها في شروق الشمس ،
ثم تسقط مرة أخرى في متناول اليد. تكشفت عن حياة كاملة.
وضعها الأعمام في جيوب معاطف بدلاتهم
بعد تزرير القمصان البيضاء ليوم آخر.
الآباء والأمهات والأطفال
سمعوها تهمس في السحب فوق فلسطين ،
تختلط بهدوء ، تقطع وعدًا ،
ترسل رسالتها إلى الأرض.
لم يكن سرا.
وقالت: إن الأمور ستهدأ قريباً.
ارفع رأسك. لا تنسى.
عندما ذهب عهد إلى السجن ، ارتجفنا
رفعنا أيدينا المتعبة في الهواء وبكينا.
تحلم فتاة صغيرة بعالم أفضل!
لا تطلقوا النار على أبناء عمومتها ، وأبناء عمومتي ، وأبناء عمومتنا.
ألن تصفق على ذلك؟
إنها مجرد تصفيق.
كلمة السلام تذكرة سفر في مكان آخر للبعض.
يحلم الناس بالليل والنهار بحياة أكثر هدوءًا.
ربما يكون السلام تذكرة عودتهم أيضًا.
لم يتخلوا عن هذا الأمل أبدًا. عجلة الكارما
استمرت أسطورة الإنصاف العظيمة في الدوران ...
حلمت بشَعْرِ عهد.
يقولون عندما ولدتُ
نسيم هادئ أضاء على الأغصان -
أول تهويدة لي. انخفضت درجة الحرارة.
دفعني صوت إلى الأمام ،
وقال لي : تكلم.
ولكوني تربيت في بيت مليء بالحكايات الممزوجة بالثوم
أعطاني الشجاعة.
بدأ كل شيء ، بعيدًا ، بعيدًا. منذ وقت طويل جدا ، من وقت طويل.
وكل شيء جعلنا قريبين.
هل هذه قصتك أم قصتي؟
يعيش زيت الزيتون في علبة مخددة ذات صنبور طويل.
ماذا يحدث للسلام عندما يتقاتل الناس؟
(تخفي وجهها).
بماذا تحلم؟
(بأناس أفضل)
هل تستسلم يوما ما؟
تشعر أحيانًا بالوحدة الشديدة على هذه الأرض.
إنها تريد أن تمشي بصراحة مع الأطفال.
تريد أن تعيش بالطريقة التي يعيشون بها.
تحضر حفلة مع ضيافة البيضاء على أطباق بسيطة.
يتوفر الكثير منها.
المكسرات مفرومة بشكل ناعم.
و تريد أن يشارك الجميع.

المصدر
For Palestine , Naomi Shihab Nye , The Tiny Jounalist, First Edition American Poets Continuum Series, No. 170, BOA Editions, Ltd. Rochester, NY 2019



#محمد_عبد_الكريم_يوسف (هاشتاغ)       Mohammad_Abdul-karem_Yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صعود اليمين المتطرف إلى السلطة في إيطاليا
- ثلج ، نعومي شهاب ناي
- كوابيس السياسة الإيطالية التي تنتظر جيورجيا ميلوني
- الخداع لب النصر
- إلى روح الشهيد خالد الأسعد
- أنت تستحق، شيري دورغابيرشاد
- لا تحطم الناس
- بحة شوق ، أنيسة عبود
- نعومي شهاب ناي ، لقاء
- أسرار الكلمات ( في حلقات ، الجزء الثاني)
- البرغي ، ليبيديف كوماتش
- قهوة الصباح، رون بادجيت
- تذكرني ، كريستينا روزيتي
- روسيا بعد الحرب وبعد بوتين ، واشنطن بوست
- مفاجأة تشرين الاول
- من ألف عام ، كريسينا بيري
- أسرار الكلمات ( في حلقات ، الجزء الأول)
- لماذا يسمي الروس موسكو - روما الثالثة-؟
- روما الثالثة والحرب الأوكرانية، ماثيو لينوي
- ثلاثة وجوه للأوراسية الجديدة بالمفهوم الروسي


المزيد.....




- بلدية باريس تطلق اسم أيقونة الأغنية الأمازيغية الفنان الجزائ ...
- مظفر النَّواب.. الذَّوبان بجُهيمان وخمينيّ
- روسيا.. إقامة معرض لمسرح عرائس مذهل من إندونيسيا
- “بتخلي العيال تنعنش وتفرفش” .. تردد قناة وناسة كيدز وكيفية ا ...
- خرائط وأطالس.. الرحالة أوليا جلبي والتأليف العثماني في الجغر ...
- الإعلان الثاني جديد.. مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 157 الموسم ا ...
- الرئيس الايراني يصل إلي العاصمة الثقافية الباكستانية -لاهور- ...
- الإسكندرية تستعيد مجدها التليد
- على الهواء.. فنانة مصرية شهيرة توجه نداء استغاثة لرئاسة مجلس ...
- الشاعر ومترجمه.. من يعبر عن ذات الآخر؟


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - من أجل فلسطين ، نعومي شهاب ناي