أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=770219

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - القرضاوي : نَفق أغنى رجُل مفتي في العالم !















المزيد.....

القرضاوي : نَفق أغنى رجُل مفتي في العالم !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 7389 - 2022 / 10 / 2 - 12:07
المحور: كتابات ساخرة
    


يا جماعة الخير والله عيب !!!
هل الفتاوي التي تصدر من كل وصوب ودوب هي فعلاً آيات الهية أم انها سماوية ؟ ولماذا هذا الكم الهائل من الآيات التي تناقض بعضها البعض ؟ ومَن له الحق في إصدارها ؟؟..
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وموضوعنا الجديد ( صناعة الفتوى ) وسنستضيف فيها السيد آية الله فتفوتي الذي سيحدثنا عن هذا الموضوع . تفضل سيدي وبإختصار رجاءاً ، عندي وجع الرأس ..
نعم اخي العزيز: كالمعتاد سوف لا ادخل في مقدمات طويلة وتفاصيل معقدة ومملة التي لا ارغب في قراءتها ، والتي يتوجع رأسي منها ولهذا وكما عودناكم عالإختصار سأدخل في الفتوى مباشرةً وبدون دق الباب ( اتمنى ان اخرج سالماً ) ..
ان اعلم بأن هناك فتاوي كثيرة مختلفة تصدر كل يوم ، فمثلاً فتوى تصدر من الشرق وتقول : يجوز للزوج ان يضاجع زوجته الميتة للتو ( سبحانة الذي خلق الفتوى) ومع هذا يقولون إن الضرب في الميت حرام ( اليست المضاجعة نوع من انواع الضرب أم انها مساج ) ؟؟.. والآخر يقول يجوز للفتاة استعمال الجزرة ( ولكنه لم يحدد نوعية الجزرة ) لإشباع رغباتها الجنسية ، ويخرج آخر من الشمال وينفي صحة الثانية ويغالطتها ويقول : يجوز استعمال الابهام والخيار الإيطالي ( سبحانة الذي خلق الخيار والجزر ) . وآخر يفتي بتهديم كل الكنائس في شبه الجزيرة العربية ( وقد تناسى بأن بقاء وتطور واستمرارية الجزيرة هو بفعل اهل تلك الكنائس ) وتناسى ايضاً بأنه حتى في عصر الجاهلية والتخلف لم تصدر مثل هذه الفتاوي ، ولكن في المقابل يطالب وبأعلى صوته الجميل وبكل قوة في بناء وتشيد اكبر عدد من الجوامع في الغرب ( سبحانة خالق النظريات ) ، والآخر يقول الذهاب الى الحلاق حرام ، وأحدهم يقول الكعب العالي زنة وجريمة ، والرابع يقول السباحة من افعال الشيطان ( ولكنه لا يقول الشيطان من صناعة الرب ) ، والآخر يقول مداعبة الطفل الصغير جريمة ( لأنه يتعرض للقشعريرة ) ، إضافة إلى امثلة اخرى هي مضيعة للوقت وهكذا مئات الفتاوي الغريبة والوهمية فعلاً والشخصية حقاً ، ولكن لم يفتي احد ويقول فتوى للرؤساء العرب والوزراء الذين يصبغون شعرهم ولحاياهم الى يوم باب القبر ؟؟ كل يوم فتوى وتقابلها فتوى معارضة ومعاكسة ( صحيح الذي قال : لكل فعل رد فعل يساويه في المقدار ويعاكسه في الأتجاه ، يمكن هذا كان قصده ) ؟. فالفتاوي الأفغانية لا تشبه الباكستانية والأخيرة لا تشبه الإيرانية والطهرانية لا تشبه السعودية ( هذا شيء معقول هذا شرقي وهذاك غربي ) والوهابية لا تشبه المغربية وهي بدورها لا تشبه المصرية ( طولّناه عليكم ) والباقي تعرفونها اكثر مني ..
فما هو سر هذه النظريات الشفوية وكيف يتم استنتاجها ومَن الذي يقوم بتقسيمها بهذا الشكل ومَن الذي اجازه في تقسيم الدين الى آلاف اللآيات بالرغم من الإله واحد ( كما يقولون ) والكتاب واحد احد هو ( هكذا علمونا ) . تعلم ان الموضوع اطول من الفتاوي نفسها واعمق من عقليتك البسيطة ولهذا سوف نتكم معكم بطريق بسيطة وشرح خفيف على قدر مستوى عقولكم . نعم سيدي ارجو ان تراعي ظروفنا وعقليتنا المتحجرة وتُسَهّل الموضوع علينا ...
انا ايضاً اسأل نفسي احياناً : هل الرب هو الذي قسم واستنسخ هذه الفتاوي ؟ هل الكُتب النازلة والساعدة هي التي جزأت هذه الأبيات ؟ هل الانسان هو الذي تَدخّل في شؤون الرب ( الذي هو منحاز منذ اكثر من سنتين ) وقام بالتفنين والتلاعب بقوانين المصدر ؟ . أو هل هناك سر لا نعلمه نحن الأغبياء والفقراء ( اعتقد هذا هو الاحتمال الاقرب الى الحقيقة والواقع ).
ببساطة اخي الجاهل : إذا كانت الفتاوي التي تُفسر آية او مقولة الهية ( وتكون فعلاً الهية ) فيجب ان يكون التفسير واحداً وثابتاً في المعنى والمكان والزمان وفي كل مقرات الأحزاب اليبرالية او الماركسية . فلا يجب ولا يصح تفسير آية او مقولة او بيت الهي في الدين في كل دولة حسب اهواء الرئيس او وزير الداخلية او رئيس القبيلة او إمام عشيرة ( لا ووصل الأمر الى الفضائيات فتقوم كل فضائية بتفسير الفتوى حسب اهواء المخرج ) .. فأين هي الحقيقة واين نُوَجه انظارنا ومسامعنا للتأكد من الخبر ( كل القنوات والفضائيات منحازة مع الشعب السوري بإستثناء المفاتي السورية والذين انحازوا الى جانب الرئيس بشار ) فكيف سنفتي وندعي عليهم ( خطية هم في موقع لا يُحسد عليه ) ؟؟.. بصراحة اخي الذي يجري هو خارج عن إرادة الرب وخارج عن طور الدين وحتى خارج عن طور الشرنقة فعلى مَن يضحكون ؟ طبعاً ليس علينا نحن المتخلفين ولكنهم يضحكون على الذين يرغبون في ان يكونوا مضحوك عليهم ( الحمدلله الموضوع بعيد عنا ) . لا الكتب ( في كل المكتاب العربية ) ولا الأديان السماوية العالية والغير ( قريبة ) توافق على الذي يجري ، لماذا يجري إذاً ؟ ( انا مستضيفك حتى اسأل ). بصراحة لا الدين ولا المذهب توافق على هذه الفتاوي ( ولكنها سيدي الكريم خارجة عن المذهب ) : إذن نحن في ورطة كبيرة .. كيف سنلغي أونغيّر المذهب ؟؟ هذا مو شغلي لا تنظر اليّ ( لا تبلق عينك ) .. ان شخصياً لا اثق ولا اتفق مع الدين او المذهب او الشخص الذي يُفسر البيت الى آلاف المعاني الوهمية المختلفة ، ( إذا كنت انت المفتي لا تتفق ولا توافق فماذا سنقول نحن ( احنا بلا شيء عالحُجة ) . إذن كما افهم من جنابك سيدي المفتي على الانسان ان لا يثق ولا يوافق عليها بهذه الطريقة !! لا ابداً .. فأما يجب توحيد الرؤى الى طريق واحد ( مُبلط وبدون حفريات ) او يجب على الانسان ان لا يسير خلف هؤلاء الذين يمرحون ويقدحون ويلدغون على هواهم لأن الطريق سيكون في النهاية مغلق عليهم وسيندموا ولكن سيكون ندماً متأخراً . لا ارغب في تعقيد الأمور اكثر مما هي ممتازة ولكني سأقول وبكل ثقة : إذا كانت هناك مئات لا بل الآلاف من الأجوبة المختلفة على نفس السؤال وكل جواب لا يشبه الآخر ولا يشبه (جيرانه ) إذن كل الأجوبة كاذبة وغير صحيحة ، لأن يجب ان يكون هناك جواب واحد صحيح من بين الأجوبة . ولأننا لا نستطيع ان نبحث عن الجواب الصحيح من بين آلاف الأجوبة وحتى لو وجدناه ستصدر ضده آلاف الفتاوي الاخرى إذن كل الأجوبة خاطئة .. إذن الكل على خطأ ولكن مَن الذي يستطيع ان يوجههم نحو الطريق الصح ؟؟ الكل يساعد نفسه اكثر من هذا لا نستطيع ان نتدخل .. شكراً لك سيدي الكريم والله افحمتنا ..
وانا شخصياً لا استطيع ان اضيف او ان افتي لأنه قالوا لي الفتوى لغير الله مذلة ..
انظروا الى العالم الذي لا يفتي اين وصل وإلى العالم الذي يفتي اين تراجع ! يا جماعة الخير والله عيب !!...

هذا الكلام كان في يوم 23/04/2012 وقد نُشر في كل المواقع التي تسمح لنا بالنشر .....وكان بعنوان : يا جماعة الخير والله عيب !
العنوان قمنا بتغيره ليتطابق مع الحدث الجديد !
نفق أغنى رجل دين في العالم وأكبر فاتي ( يعني مفتي ) في الكره الارضية فأين الحلال والحرام في كل الفتاوي التي أصدرها ولماذا ولصالح مَن !
هذا المنافق أفتى لصالح نظام بشار وإنقلب عليه بعد أن تدهورت علاقات قطر مع دمشق وافتى لصالح الناتور ليضرب ليبيا وفعلوا ذلك ( كما يقول الدكتور أسامة فوزي ) وأفتلى في السر لصالح القوات الأمريكية المسلمة لمحاربة الأفغاني المسلم بعد أن سحب الشيطان فيزة جوازه الممنوحة له لعشر سنوات وأفتى في حق المجاهدين في القيام بعمليات إنتحارية في سوريا وحصل ذلك ( الدواعش كانوا على حُجة ) ولازال النقل من الدكتور اسامة فوزي وكذلك أفتى لصالح الناتو في الكثير من الوقفات ( لهاذا اسموه مفتي الناتو ) ! هذا المنافق وضع اسمه او إستغله في أكثر من خمسون بنك إسلامي ( ربوي ) من أجل الضحك على المسلمون الجهلة ليستثمروا أموالهم في تلك البنوك مقابل حصة له تصل للملايين الدراهم والدولارات . إسم القرضاوي في البنك ، المسلم كان يسرق حُلة زوجته ليستثمر في ذلك البنك ، وفي النهاية كل تلك البنوك اعلنت إفلاسها ! هذا المنافق عضو في أكثر من اربعون بنك إسلامي وعالمي في جميع انحاء العالم وحتى بنوك في جزر البهاما وجزر الهونو لولو والبحر الكاريبي ملتقياً في باكستان . هو عضو ومستشار في أغلب البنوك الإسلامية الوهمية المصاصة للدم الإسلامي فلماذا هذه العضوية في كل هذه المصارف التجارية ! في بنك إماراتي يقول اسامة فوزي طلبوا منه وضع إسمه كواحد من المستشارين مقابل مليون درهم إماراتي ! لاء ! بعدين تحولت الى مليون دولار فقط مقابل إستغلال إسمه في البنك والمسلم البهيمة ركض الى ذلك البنك والبنك نهب الجميع واعلن في النهاية الإفلاس بِحجة إنها ربوة ولم تفلح فخسر .... هذا النافق كان في عضواً في جماعة الإخوان ومن ثم إنتقل ليستلم كل المناصب الإسلامية الوسطية في العالم وهو لم يكن لا وسطي ولا تحتي بل يميل الى مَن يدفع له الاكثر ( إضافة إلى عضو في اكثر من مخابرات عربية ) ! في حساب واحد كشفه الدكتور المذكور والذي إستلم حساب النافق من موظف في بنك قطري واحد ، أكرر في بنك قطري واحد كان في حسابه الجاري اكثر من مائة وثلاثة وتسعون مليون ريال قطري ! ناهيك عن عدد من العمارات في اغنى مناطق قطرية وأكثر من ذلك في مصر ولندن وواشنطن والجزر العالمية وغيرها ! ( كل فتوة بمليون دولار في ألف فتوة يعني ملياردير وبكل بساطة ) والله لا أعرف ليش ما قدّمَ حزمة من الدولارات لأوكرانيا ! والله كانت فكرة !
ضحك وتزوج هذا المفتي الشريف من أكثر من عشر فتيات بعمر بناته ومن ثم طردهن جميعاً بعد أن كان يفتي بهم ! نفق وعلى ذمته العشرات من النساء الغير المطلقات ( على الاقل لم يدفع لهن النفقة ) وفي مذهبه ودينه الآلاف من الفتاوي والتي كانت من أغلى الفتاوي أجراً في العالم ! فتاوي لا شرقية ولا غربية بل دراهمية واسترلينية ودولارية !
القائمة طويلة في حق هذا المفتي المقدس والذي هو و اسلافه السبب المباشر في كل التخلف والاجرام الإسلامي والإرهاب العالمي ومع هذا نعى أغلب ذلك العالم المتخلف الوفات !!!! والله فكرة !! نعي على شنو لا اعلم ! يا اخي إنعي حالك اشرف من ان تنعي مثل هكذا مفتي دولاري ودرهمي وإسترليني .... فقط الازهر لم ينعيه ! الازهر لم ينعي رئيس المجمع الإسلامي العالمي وعضو ومؤسس كل الجمعيات الإسلامية العالمية ومُربي كل الحُسينات الشرقية ! لك البقية والحساب ! آني مالي علاقة !!!
قائمة وذنوب أشرف مفتي في العالم الإسلامي طويلة ولا تنتهي لهذا سنتوقف ونقول :
لماذا الإعتماد على مثل هؤلاء المنافقين لتحديد وجهه وطريقة العالم الإسلامي ! ألا يرى المسلم أين وصل الحال بسبب تلك الفتاوي ! لماذا لا يعتمد المسلم العلم والمعرفة في تحديد طريقه ووجهه نظرته بدلاً من هذا الضحك الهستيري والمختلف ومن كل صوب وحوب ! آلاف المفاتي المنافقين والدجالين يضحكون ويمررون مصالحهم الشخصية على حساب تلك الشعوب المتخلفة والقرضاوي كان أشرف من كل هؤلاء المفاتي ! والله خيرُ مَثَل على ذلك الشرف !
متى ستصحى يا أيها النائم على صفحة المفتي ! متى سترى الفرق بين النور والظلام !

لايمكن للشعوب المتخلفة التقدم إلا بفتوة قرضاوية ! والله فكرة !
02/10/2022



#نيسان_سمو_الهوزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بوتن سيقطع اوروبا اليوم فما العمل !
- الفيلسوف فراس السواح يكنس الشارع الخليجي !
- اليمين المتطرف يفوز ويدعو الى الوحدة ! لماذا التطرف إذاً !!! ...
- مهسا اميني والعالم الغربي المنافق ! روسيا معهم !
- على موسكو الضغط على الزناد قبل فوات الاوان !
- موقف وعاظ السلاطين مع شيرين ابو عاقلة والملكة إليزابيث !
- العراقي ارخص وأبخس إنسان على وجه الأرض !
- حتى نبأ وفاة الملكة إليزابيث كذب في كذب !
- لماذا إنقرضت المسيحية في العراق !
- لقد تحققت نبوة العراق والدويلات الاربعة !!
- الرحمة عليك يا عراقنا الحبيب !
- شهيدة موسكو !
- بطولة اوروبا لألعاب القوى كالعرس دون عريس !
- إيران ستنتصر وتسحب الإتفاق من عيون بايدن وخشم هذا الالماني !
- حتى لَو دُمِرت زابوريجيا الغرب سيلحس حذاء زيلينسكي !!!
- الجهاد كان جهاداً معكوفاً وحماس طبعت !
- بماذا تختلف يا سيادة الصدر عن التيار المعاكس !
- لماذا تصر السحلية علي زيارة تايوان ؟
- مُحاكاة التجربة الليبية أفضل سبيل لإنقاذ العراق !
- هدف الناتو هو حرق وتدمير وإحتلال أوكرانيا !


المزيد.....




- رواية أديب مشهور.. عرض في إسرائيل عن -العسكري الفاسد- في عهد ...
- نجمة فيلم -تيتانيك- تتحدث عن -رجل استثنائي- في منتخب إنجلترا ...
- مغن روسي شاب معروف يؤدي النشيد الوطني أثناء تكريمه
- وضع الترشيحات بعد صدور حكم عزل رئيس جماعة تيسراس ضواحي تارود ...
- #ملحوظات_المونديال: في حب المغرب!
- كيف تقاوم موسيقى البجا التهميش في السودان؟
- كيف تقاوم موسيقى البجا التهميش في السودان؟
- بسبب عبارات خادشة للحياء العام.. رواية تحت أنظار مجلس النواب ...
- مصر.. القبض على منتج مشهور هارب من 50 حكما قضائيا
- في يوم وفاته.. تصريحات للإعلامي المصري مفيد فوزي تثير الجدل ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - القرضاوي : نَفق أغنى رجُل مفتي في العالم !